فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ – الرعد 17

الكرامات

bild von el-karamat.jpg

الناشر: الفقير لله والغني بفيضه ناجي الحازب آل فتله

للتواصل

 

السنور

جرائم الأحتلال

أعمال شعرية

أعمال تشكيلية

المقالات

المستهل

 

 

 

 

 

 

 

الملصق


ديوان ذي الجنون ناجي الحازب آل فتلة
 

بمناسية حلول شهر رمضان المبارك
تقبل الله منا ومنكم

بمناسبة الحروب الصهيوصليبيات التي لم تضع أوزارها يوماً
إلى حبيبتي الفلوجة فاتحة الأندلس

 

انطلاقاً من القواعد الصهيوصليبية في جزيرة العرب المحتلة من سعوديتها وقطرها وكويتها وامارتها اللاعربية وبحرينها وعُمانها واردنها وأنجيرليكها
حررت الـ ب 52 بقنابلها الفائقة الوزن وبقنابلها العنقودية الفلوجة من أهليها
fal223


ودمرتها هكذا عمراناً وعمراناً

fal23

هنيئاً للفاشيات ـ*ـ الصهيوصليبية ـ الشيعية الفارسية ـ الكردية الأسرائيلية انتصارها الهمجي هذا
وسيعلم الذين ظلموا أيّ منقلبٍ ينقلبون

ـ* جبلاتها الفاشية طبقاً لعلاقاتها الأديولوجية وتطبيقاتها

قريباً المقطع الثاتي من مقال:
بمناسبة الحروب الصهيوصليبيات التي لم تضع أوزارها يوماً


 

 


إنتصاراً للفلوجة وعبرها للعراق مرابطاً ورباطاً ومترابطاً
سحقاً للفاشيات الصهيوصليبية وتابعتها الفاشية الشيعية الصفوية
 
elfalugafatihatu

الفلوجة فاتحة الأندلس 2 ، ذو الجنون ناجي الحازب آل فتله ،أكريل على قماش الرسم
 

 

 

 



المهمات الأكثر سفالةً للصهيوصليبية السعودية

aalsuud

المجرم وشريكه في الجريمة :تركي بن فيصل آل سعود مصافحاً بحفاوة بالغة للغاية وزير حرب اللقيطة إسرائيل "موشيه يعلون" أثناء مؤتمر الصهيوصليبية العالمية في ميونيخ المسمى بها 2016 قضى بتأجيج الحرب على بلاد المسلمين جواً وبحراً وبراً بمشاركة الصهيوصليبية السعودية بوفد ترأسه وزير دفاعها المجرم اللامحمد سلمان بن عبدالعزيز والتقى فيما التقى البيشمركي الأسرائيلي مسعود البرزاني والسفاح الشيعي حيدر العبادي

 

 

الرِّعُاعُ الشيعي سفاحاً سفاحاً
ولاتقوم للعراق قائمة دون استئصال شأفة ميليشياته الفارسية الفاشية كلها كلها
NB-161894-635928816651071857

 

 

 

 



 التشيع والصفوية صنوان
 وسترمَّدُ أعداؤها* أعداء العراق
27

الرمادي بنيرانها عام 2004، ذو الجنون ناجي الحازب آل فتله، 20،1متر×60،1متر،أكريل على قماش الرسم
 ـ*ستأتي عليهم


جنسية آل سعود موضوعة تحت قدمي
كلمة الشيخ العالم فارس بن احمد آل شويل الزهراني التي اشترطت قتله من قبلهم في اتون مجزرتهم التي أحاط سُعَارها الفاشي بساحة 43 مسلماً تقبلهم الله جميعاً والمتنمر بصفويته و3 من أبناء جلدته وستكون لنا كلمة فيها قريباً
https://www.youtube.com/watch?v=bqLmK5kLd5Y




 
 



التأريخ بوصفه عاملاً حاسماً : وجهاً لوجه مع الفاشيات الصهيوصليبية
 


في طريقهم إلى استطلاع قتلنا نحن المسلمين
عندما ترتعد فرائص الغزاةِ الميركليينَ ضحكاً
german-forces-08122015-001(2)

اضطرابات ماقبل الصدمة وهل يُخفَى القمر؟ـ

 

 

 


ويبقى النصر صبر ساعة وان استغرقت قروناً
معاً كلٌ بلزومهِ ومستلزماتهِ ضد الحملاتِ الصهيوصليبيةِ الفاشيةِ وصولاً إلى فواتِ عينها
2777

بغداد بجدادناـ*ـ أيها الأحتلال ، ناجي الحازب آل فتله ، أكريل على قماش الرسم ـ 2003، إلى العزيزة العالمة عافية صديقي ـ*ـ
وسوف لن تجديها قاذفاتها وصواريخها وبارجاتها وأقمارها الصناعية وأكاذيبها فتيلاً
 

ـ*ـ بجداد اسمها السومري وستبقى بغدادنا حتى يوم القيامة
ـ**ـ السجينة رقم 650 عافية صديقي أو روح باجرام
aafiya

عافية صديقي قبل اختطافها

ولدت عافية صديقي في 2 آذار 1972 في كراتشي بباكستان وأكملت دراستها الثانوية هناك ثم درست الطب في جامعات مختلفة من بينها جامعة "هوستن" ومعهد التكنولوجيا في "ماساتشوستس" في عام 2001 وحصلت على الدكتوراه في "طب الأعصاب" من جامعة "براندايس" فيما تسمى بالولايات المتحدة الأمريكية وهي احتلال استيطاني لبلاد الهنود الحمر حيث عاشت وزوجها وأطفالها الثلاثة 13 عاماً بعدها عادت وإياهم إلى وطنها باكستان وبالتحديد إلى مسقط رأسها كراتشي لتعمل هناك في جامعتها في مجال اختصاصها وفيما بعد في جامعة "روالبندي" على مقربة من مدينة "اسلام آباد" ولم تمض سوى فترة وجيزة على ذلك حتى أُعلن طلاقها من زوجها لتتحمل هي وحدها مسئولية تربية أطفالها التي لم يحول عملها الوظيفي دون تحملها ولم يحول كلاهما دون تواصلها الحميمي بأبناء جلدتها في فلسطين والمواظبة على الأنتصار لهم أو دون تواصلها بأبناء جلدتها في أفغانستان والمواظبة على الأنتصار لهم ضد الأحتلالين لتساهم في الحركة الجماهيرية المضادة لحروبهما وتؤثر بها تأثيراً كبيراً استثار حفيظة الـ "سي آي إيه" ضدها وهكذا وجدناها تضغط على الأستخبارات الباكستانية للقيام بأعتقال الدكتورة عافية صديقي وهذا مافعلته بأختطافها وأطفالها الثلاثة في آذار 2003 أثناء توجهها واياهم بسيارة اجرة إلى مطار كراتشي بعد زيارة قصيرة لأمها هناك على أمل ان تستقل الطائرة منه إلى مدينة "روالبندي" حيث كانت تقيم وتعمل وبيعهم جميعاً للـ"سي آي إيه" التي أسرعت بترحليهم إلى "معتقل باجرام" حيث اختفوا لسنوات طويلة تم خلالها وعلى مداها تعذيبها وإياهم بشكل منتظم بعد فصلها عنهم بأستخدام أكثر الأدوات والأساليب وحشية وتنوعاً كأغتصابها وقتلها بالتوهيم مما أعطبها جسدياً ونفسانياً وقد زادت أخبار مقتل أبنها "محمد أحمد 1996" واختفاء الآخر "سليمان 2002" وتدمير ابنتها "مريم 1998" نفسانياً على عذاباتها عذابات وعذابات ولم يمنع ذلك كله الـ "سي.آي .إيه" من عدم اختطافها من هناك إلى "الولايات المتحدة الأمريكية" حيث أقامت لها محكمة قرقوشية تقولت فيها :"انتزاع الدكتورة عافية صديقي بندقية أحد ضباط الشرطة في مدينة غازني بأفغانستان في تموز 2008 وأطلقت النار على ضباط أمريكيين ومحققين من الـ "أف بي آي" وهي تصرخ "الموت للأميركيين" أثناء التحقيق معها" وهكذا تم في سبتمبر 2010 تصريف سجنها لمدة 86 عاماً وهذا مافنده محاميها لأنعدام الأدلة كخراطيش فارغة أو ثقوب من المفترض ان يسببها اطلاق النار في المكان وعززه اعتراف موظف في الـ "أف.بي.آي" بكون بصمات الدكتورة عافية صديقي لاتتطابق والبصمات الموجودة على السلاح المستخدم وكما هو معلوم ان الدوائر المعنية فيما تسمى بـ "الولايات المتحدة الأمريكية" تخلت فيما بعد عن كل هذه الأتهامات والتلفيقات المتناقضة كأرتباطها المزعوم بـ "الأرهاب" أو حيازتها السلاح والتي كاتت سبب اختطافها أصلاً واستبدلتها مزاجياً بأتهامات أخرى وهذا مايكشف على نحو واضح إلى أي مدى يشكل التعسف والأراجيف والأكاذيب المحتقرة الأنسان والساعية دونما جدوى إلى تدميره وبهذه الواسطة ستدمر نفسها ذاتياً




 


قصيدة العراق
ملحمة ذي الجنون ناجي الحازب آل فتله
elhazib

إلى زوجتي الحبيبة هايدرون ـ هدهد

 

 


العربُ مِحَنُ العالمِ المستديماتْ
إلى صديقي سعيد البطل ـ أبي مشهور رحمه الله
 

 

معاً ضد الفاشية الفرنسية ومثيلتها الروسية ومن دب دبهما
22-1024x3813png 
 
الأولاندية: دفاعاً عن قيمها الفرنسية الفاشية
 
ارتكبت الفاشية الروسية منذ احتلالها سورية من المجازر ضد أبناء جلدتنا العزل مالايحصى ولم تك مجزرة معمل الحليب آخرها وهاهي الفاشية الفرنسية تردفها ومجازرها الأخرى بمجزرة مدرسة فاطمة الزهراء الابتدائية في منطقة الزهور شرقي الموصل التي استهدفتها البارحةَ 26ـ11ـ 2015 قاذفاتها الجهنمية "تفال" انطلاقاً من حاملتها "شارل ديغول" حيث قتل 28 تلميذاً استهدفتها كما استهدفت الفاشية الأمريكية "ملجأ العامرية" عمداً لنشر الذعر والخراب والردى في أوساط الناس العزل طبقاً لخبراتها الأجرامية في الجزائر وسنعرض الى بعضها في مقالنا " التأريخ بوصفه عاملاً حاسماً ـ وجهاً لوجه مع الفاشيات الصهيوصليبية" وقد عملت الفاشية الأسرائيلية بموجبها في فلسطين واعتمدتها الفاشية الشيعية وغريمتها الفاشية البيشمركية في العراق كما اعتمدتها الفاشية الأمريكية في فيتنام فاشيات طبقاً لعلاقاتها الأديولوجية وتطبيقاتها العملية جرائمها الواسعات النطاق وبالنسبة إليها جميعها عملاً بنظرية تجفيف منابع مقاومتها ولابد ان يدخل ضمنها بالنسبة للفاشية الفرنسية جريمة قصف قاذفاتها العمارة السكنية في حي نزال بالفلوجة حيث قتل 12 انساناً بمعية هذين الطفلين فوا صبراه 
 

 

 

 


 


سحقاً للفاشية الأسرائيلية
320 
 
 

 

 


السفاحون أنفسهم
qatala4

معاً في سبيل دحرهم

كان السفاح جورج بوش قد أعلن بنفسه صليبية حربهِ على المسلمين أما بوتين فقد أشعلها عليهم في سوريا بتدشينه هو نفسه "الجامع الكبير" في موسكو لتحملها كنيسته الأرثودكسية بدلاً عنه بصليبيتها على مرادفها تقديسها ولم يبق للسفاح بشار غير المواظبة على تعاطي موته بطيئاً بما سيكفله دفعةً واحدةْ
 

 

 

 
عندما يتمترس القتلة هؤلاء أوباما وبوتين وخامنئي والأسد منهزمين في خندق واحد

318

سماء تطير، 50سينتيمتر×50سينتيمتر، أكريل على قماش الرسم

 


قال تعالى: ( ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت السماوات والأرض ـ البقرة251)ـ 
وهذان نفسهما المجرمان نفسهما روسيا وأمريكا اللتان فرقتهما للتو أوكرانيا يتصافيان هاهما يتصافيان على أبشع أهدافهما ميكافيليةً وأكثرها قذارةً وانحطاطاً صهيوصليبيتهما بما تحملهُ مواصفات الفاشية من معانِ عودتهما المشئومة لتوزيع مناطق النفوذ في بلاد المسلمين كلُّ بأتجاهه وهي الأهداف نفسها التي يفضحها تكريس احتلالهما لها متناغمين بما يكفل تعويمهما " بشار الأسد" "تكتيكياً وعملياً مؤقتاً ولادوام وتسويغه صهيوصليبياً أسبانياً ونمساوياً وألمانياً ـ1ـ وبريطانياً وهلم جرياً وبهذه الكيفية تتمترس جميعها بمعيتهما وإياه هو نفسه "الماسن موردرـ2ـ" في خندق واحد انسجاماً مع نفسها وتلاجها في الخصومات والمناكفات والتناقضات لايلغي بأي حال من الأحوال حقيقةً كهذه ونحن على وجه اليقين وعليه هو نفسه بلزومهِ متماسكاً نناهضها وبمقتضى ذلك سيكون علينا بالضرورة وضعه كأبيه وأخويه وابن عمه في مصاف أدولف هتلر وجوزيف ستالين وهاري ترومان وليندون جونسون وشارل ديغول وغولدا مائير وشامير ورابين ونتنياهو وبوش وصدام حسين وإياد علاوي وابراهيم الجعفري ونوري المالكي وحيدر العبادي وخميني وخامنئي قتلةٌ ـ 3ـ على سبيل المثال وإيانا من الحصَرِ والحَصِرِ وهذه قتولهُ لاحصر لها وسنحصرهُ هو كله بمحضها كيمياوية وبراميلية وصواريخية فاشيةٌ بعلاقاتها الأديولوجية وصفويةٌ بها هي ذاتها وهاهما يعلنان بنفسيهما عن عُجَرَهُما وبُجَرَهما مالم يك خافياً علينا وماتصوراه هما دامساً:روسيا عن روسيتها وأمريكا عن أمريكيتها وهما لايملكان فيما يتعلق ببلاد نا نحن المسلمين غير شروط وجودهما:حروبهما وحروبهما فيها وعليها عملاً بتخريبها وعملاً بقتولنا بالملايين والمواظبة عليهما بمباشرتها ومباشرتها بتوكيلها لشيعتهما وشيعتهما وذريعتهما لبلوغ مبتغاهما هي على لسان "كيري" الوسخ مثله كله :( تنظيم العمليات العسكرية ضد إي.أس ـ التي يجب تدميرها وايقافها بشكل تام ـ4ـ) والـ "إي.أس" بتشخيصنا نحن هي الدويلة اللااسلامية الفاشية وعداً بتخليصنا من ضُيُومها والعجب العجيب ان ضيومهما أكثر بكثير منها وأعتى بكثير منها وأخطر بكثير منها ولايمكن مقارنتها إلا بها هي نفسها مجازرهما الواسعة الواسعة النطاقات:سايكوـ بيكوبيتهما ـ5ـ ووعد بلفورهما واسرائيلهما ـ6ـ وفيما يتعلق بأمريكا وحدها: أمريكيتها ـ6ـ هيروشيماتها وناغازاكيها وملجأعامريتها وغوانتاناموها وباجرامها وأبوغريبها:عناوينها الأكثر فاشية في التأريخ البشري على وجه الأطلاق وهي من حيثها بوصفها وجوداً مطابقاً للواقع تفوق جميع الفاشيات التي عرفها هو ولولا انتصارهما في الحرب العالمية الثانية لأخذا هما كجميع الفاشيات الأخرى به ومانردَّهما نحن إليه وسنعمل بلزومه ولوازمه ومستلزماته وبهذه الكيفية اننا سوف لانقيسهما إلا بعلاقاتهما الفعلية قولاً وعملاً وليس بأوهامهما وتوهيماتهما وستبقى أمريكا قاتلها الله هي نفسها التي فرضت الحصار ـ7ـ على العراق شديداً شديداً وشديداً فجَوَّعَتنا نحن العراقيين واسقمتنا نحن العراقيين وسبتنا نحن العراقيين ولوعتنا نحن العراقيين وأنهكتنا نحن العراقيين وقطعتنا عن العالم نحن العراقيين حتى أوشكت ان تقطع الهواء عنا وقد قطعته حقاً عن مليون ونصفه منا دراكاً بقتولهم تحت وطأتهِ على مدى 13 عاماً في اتانين حروبها وحروبها لاتنتهي وهي لم تضع منذها هي نفسها أوزارها يوما ولو ليومٍ واحدٍ أو ساعةٍ أو دقيقة أو ثانية واحدةٍ واحدةٍ واحدة حتى تصورنا ادمانها إياها وهي مدمنتها حقاً وتعاطيها من قبلها بالوكالة يتضمنها هي نفسها حشودها الشيعية وبيشمركتها ميليشياتها الفاشية مثلها ولولا هزيمتها لما استغاثتها لولاها لما ولتها ولولاهما هي وهي لما منيت بنفسها كدولة عظمى انتهت إلى هذا القدر من التفاهة ولم يعد بمقدورها عنده إلا الأنتقال من نقيض إلى نقيضه من كاوبويتها إلى وداعةٍ فجةٍ (القوة وحدها بفعلها ـ على لسان رئيسها ـ لا يمكن أن تفرض النظام في العالم ) ومن الأستبداد إلى :(الحاجة إلى دول أخرى) ولابد ان ينضم بعضها للحلف الذي يريد بوتين تشكيله :حلفه " الواسع النطاق ضد جهاديي الدولة الأسلامية على شاكلة التحالف المناهض لهتلرـ8ـ" وهكذا يكذب الأول بمواصلة تقصيفنا بدروناته ومقاتلاته وقاذفات صواريخه واستخباراته ومرتزقته والثاني بتنمذجه حلفاً كان "اتحاده السوفياتي" في بداية نهوض الفاشية الألمانية ضده وذلك بعقده "اتفاقية عدم الاعتداء مع ألمانيا النازية في 23 أغسطس 1939 لأنه ( كان لايريد آنذاك الكفاح ضدهاـ9ـ) حسب تعبيره هو نفسه الذي اعتبرها ( فكرة لم تكن سيئةـ10ـ) وكانت مفجعة للغاية ويكفيها ان تكون شأنها شأن "اتفاقية ميونيخ ـ11ـ"وشأنها شأن تعاطيات أمريكا وشركاتها النفطية معها سبباً بنشوب الحرب العالمية الثانية لأن تكون هي الفاجعةً نفسها ولم يكن بوسعه هو بوتين نفسه بفرط كاجيبيتهِ ـ 12ـ نزعته الفاشية إلا محاكاتها بأحتلال سوريا والعمل بها وبأهليها تقصيفاً وتقصيفاً وهؤلاء قتلاها وجرحاها وسباياها وسباياها وسباياها ومايخفيه وراء أكمته وفي جعبته ومخابئه لايتعدى حدود تأجيج جرائمه البشارية والمواظبة عليها دون ارتكاب خوضها برياً وكيف سيخوضها بجيش من المدمنين على الخمر لاتزال هزيمته في أفغانستان تقض مضاجعهم غير انه من الممكن ان يقوم بعمليات موضعية محدودة للغاية هنا وهناك لأغراض دعائية بحتة ومهما يكن من أمر فأن التوفيق سيخطأه والعلاقات العسكرية القائمة هناك ستكون كفيلة بذلك والأمر هكذا بحكم هزائم الجيوش الصفوية مجتمعةً حزب اللات والحشود الشيعية والميليشيات الفارسية والميليشيات البشارية ومعها استخباراته هو نفسه واسلحته وأقماره الصناعية ومستشاريه منذ عام 2011 بهيئة الحلف ذاته الذي أُعلن هو عنه وكأنه انجازاً جديداً وضخَمه حتى اكتسب رامبويته وماعلينا إلا انتظار تعاجزه وليس معجزاته كجيشه الذي لم يأتِ بشئٍ جديد يميزه عن غريمه الأمريكي الذي تعلم قائده الأعلى "باراك" من هزيمته في العراق أكثر من اللازم ولم يعد بفعلها قادراً على القتال سوى بالوكالة وسيقاتلهُ في سوريا بها إذا لم يعاف "بوتين" استعراضاته السيركسية البهلوانية المعروفة روسيا بأتقانها يعافها ويتوافق معه في تحديد ماسمي بمستقبلها وقد نوه هو نفسه محذراً إياه من امكانية استنقاع جيشه فيها وسيستنقع في جميع الأحوال بلزوم مقاومتنا نحن جميعاً إياه على اختلاف مناهجنا واجتهاداتنا قوىً وأفراداً وجماهيراً و"الأختلاف رحمةٌ" كما ارتسمه الخليفة الفيلم "عمر بن عبدالعزيز رضي الله عنه" وهو حقاً رحمة للعالمين وليس أعظم وأجمل من أن نجتمع عليه خطاً نهايته دحر الأحتلال الروسي الفاشي وفي آن مقاومة قطعان المرتزقة الذين دربتهم ومونتهم وسلحتهم الفاشية الأمريكية وصد عدوانٍهم على "الرقة" الذي يريد رئيسها الفاشل بواسطته اثبات وجودها الذي غيبته هزائمها الماحقات ولاغضاضة في الزحوف جنباً إلى جنب مع مقاتلي "الدويلة اللاإسلامية الفاشية" دون التفريط بمواقفنا المتينة من جرائمها وسنتمسك بها رافضين الدعوات إلى مقاتلتهم أو التشفي بهم أو معاونة الأعداء عليهم :انهم مهما جاروا سيبقون أبناء جلدتنا منا وإلينا وسيبقون كما عرفناهم كراماً كراماً بمنازلة أمريكا وبالقدر نفسه من العنفوان بمنازلة مرتزقتها والله ولي التوفيق
 عَـلَى قَـدْرِ أَهـلِ العَـزمِ تَأتِي العَزائِمُ
وتَــأتِي عَـلَى قَـدْرِ الكِـرامِ المَكـارِمُ
 وتَعظُـمُ فـي عَيـنِ الصّغِـيرِ صِغارُها
وتَصغُـر فـي عَيـنِ العَظِيـمِ العَظـائِمُ

ـ 21ذو الحجة 1436هـ ـ 5 تشرين الأول 2015ـ

اشارات
ـ1ـ في هذه الأثناء لم تتوانى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي تتبجح متاجرة باللاجئين السوريين في أسواقها الدعائية عن اعلان "ضرورة اجراء محادثات مع شركاء كثيرين ومن بينهم بشارالأسد" بفقوع يسفر عنها هي نفسها على حقيقتها
-Massenmoerder ,mass murderـ2ـ
القاتل بالجملة أو السفاح
ـ3ـ وبذلك نعيد الأعتبار للحقائق التأريخية بوصفها وجوداً موضوعياً ينطبق على هؤلاء السفاحين تماماً
ـ4ـ تصريحه للتلفزيون البريطاني قناة 4 ـ
ـ5ـ علاقتها بالصهيوصليبية بشكل عام وتكريسها من قبل أمريكا وتنص على:ـ 
ـ استيلاء فرنسا على غرب سوريا ولبنان وولاية أضنة.
ـ استيلاء بريطانيا على منطقة جنوب ووسط العراق بما فيها مدينة بغداد، وكذلك ميناء عكا وحيفا في فلسطين.
ـ استيلاء روسيا على الولايات الأرمنية في تركيا وشمال كردستان.
ـ حق روسيا في الدفاع عن مصالح الأرثوذكس في الأماكن المقدسة في فلسطين.
ـ المنطقة المحصورة بين الأقاليم التي تحصل عليها فرنسا، وتلك التي تحصل عليها بريطانيا تكون اتحاد دول عربية أو دول عربية موحدة، ومع ذلك فإن هذه الدولة تقسم إلى مناطق نفوذ بريطانية وفرنسية، ويشمل النفوذ الفرنسي شرق بلاد الشام وولاية الموصل، بينما النفوذ البريطاني يمتد إلى شرق الأردن والجزء الشمالي من ولاية بغداد وحتى الحدود الإيرانية.
ـ يخضع الجزء الباقي من فلسطين لإدارة دولية.
ـ يصبح ميناء إسكندرون حرا.
ـ6ـ بأستئصالها شأفة الهنود الحمر واحتلال بلادهم
ـ7ـ الحصار الذي فرضته هيئة الأمم المتحدة على العراق حسب القرار 661 الصادر في يوم 6 أغسطس 1990 واستمر حتى احتلاله في آذار عام 2003
ـ8ـ كلمة بوتين في مقر هيئة الأمم المتحدة ـ سبتمبر ، 2015ـ
ـ9ـ Nichtangriffspakt:putin verteidigt hitler-stalin-pakt,spiegel online,7.11.2014
 
ـ10ـ Nichtangriffspakt:putin verteidigt hitler-stalin-pakt,spiegel online,7.11.2014 
ـ11ـ الأتفاقية البريطانية ـالفرنسية ـ الآيطالية ـ الألمانية 1938
ـ12ـ عمالته للأستخبارات السوفياتية الـ "كي. جي.بي"ـ
 



ستبقى فلسطين بلزومها الوجودي هي الأقوى من الدويلة الأصطناعية المسماة إسرائيل

hajarthirif

الحجر الذري لأطفال فلسطين،ناجي الحازب آل فتله،زيت على قماش الرسم،50ملم×50ملم ، 1989ـ
وسيبقى المسجد الأقصى في سويداء قلبها وستُحررعاجلاً أم آجلاً كاملةً


وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوّاً كَبِيراً فَإِذَا جَاء وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَاداً لَّنَا أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْداً مَّفْعُولاً ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيراً إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاء وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيراً عَسَى رَبُّكُمْ أَن يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيراً ـ الأسراء

ان الفاشية الأسرائيلية لاتقوم لها قائمة دون توسعيتها وتوسعيتها مقتلها
 

 

 

وسيبقى السومريون أصلنا وهذا الثور "شيدو لاموسو" ثورنا وسيبقى مثلنا مُجَنَّحاً سيبقى مثلنا شامخاً

musil

وليس "ابراهيم عواد" غيره النَغُل نفسه وهو ينغلُ وينغلُ ويغل جباناً بهذا القدر من الرعونة وكأنه يبتغي تصفيرالتأريخ لينصب نفسه إلهاً وسنهزمهُ نهزمهُ ونهتزمهُ

 

 

 

القتول بوصفها طقوساً مجوسية

miliz

المجرم الميليشيوي حيدر العبا دي ونظيره أبو عزرائيل 

 

المقطع الأول
بعد تأطيرها لوازانياً واخصاءها يمنياً لم يعد بمقدور "الفاشية الفارسية الصفوية " سوى تهييج ميليشياتها في العراق حيث لايزال الأحتلال الصهيوصليبي في مسيس الحاجة لأرتزاقها وبلزوم ذلك يسمح لها بأبراز بطولاتها وبطولاتها هي كأنتصاراتها هزائمها وهزائمها كهزائمها قبل الميلاد وبعده وفي مطلع الأسلام وخلاله وسيصح القول منذ ذلك الحين على مداه منكرات ليس بمقدورها سوى تهييجها فاشياً وأطلاقها كلاباً مسعورةً على العزل من المسلمين لتعمل بهم ماعملته دائماً منذ الأحتلال ـ وبلزومه تدريباً وتسليحاً ومنذه بموافقته سبيهم واعتقالهم وتقتيلهم وتقتيلهم دينها وديدنها جيفتها نوري مالكيها وحيدر العباديها يهيضهما "أبو عزرائيل" الواقع عليهما تماماً:رعاعة مثلهما نذل مثلهما ملهوق مثلهما بلطجي مثلهما لص مثلهما وكل ذلك وعبره بطل مثلهما ومثلهما لايشق غبارهُ
وإذا ماخلا الجبان بأرضٍ ــــــــ طلب الطعنَ وحدهُ والنزالا
وتكريت تفرزه بتقاسيمه هذه فاغرةً العراق كله كلوماً وكلوماً ـ سأنكاها في روحي ـ ليستقطب التأريخ عمقها الأندلسي بغدادياً وسيستقطبه مضطرماً حتى يوم القيامة يستقطبها بمشترط مغولية حشودها وحشودها كـ "أبي عزرائيلها " منخوباتٌ ـ في منتهى الجبن ـ تحريق بيوتاتها وتدمير بيوتاتها ونهب بيوتاتها تحريقها وتدميرها ونهبها وسبي أهليها اعتقالاً وتعذيباً وتشريداً حشودها المغوليةُ ولافاشية دون جمهورها المستمدة نفسها منه هذا الذي يمدها بالقتلة ويمدها بالجلادين ويمدها باللصوص وقطاع الطرق يمدها بالأنذال والقواويد ويمدها بالمال والسلاح والعاهرات العلويات والمهرجات مثلهن وغيرهن على شاكلة حنان الفتلاوي وسميرة الموسوي ومها الدوري وايمان الموسوي وزينب الطائي المستنقعات في مُنْيِّ "المتعة" وبمزوري الشهادات بسوق مريدي كله حشودها بمحلليها التلفزيين المنحلين خلقياً بشعراءها الشعبيين التافهين وبآكلي السحت والمرابين مثلهم بميليارديها وميليونيرها:آكلي مرقة الهوا سابقاً ـ1ـ تُفُّاً ـ بباقر صولاغها وحاكم الزامليها وهادي عامريها والدراجيها وأبي الهادي مهندسها وبعمار الطبطبائيها وبعادل المنتفجيها والجعفريها و وبدبرها مقتدى صدرها وكاظم الحائريها وسيستانها وكربلائيها وخامنيئها البلطجية أنفسهم يتسابقون في أقبية "خلف السدة" و"وزارة المالية" والبراثا" و"الكاظمية" والحسينيات حسينياتها إلى تعاطي طقوسهم المجوسية علامتها المسجلة قتول عمر وسعد وخالد أسماؤنا العامرات بها وبها "القادسية" تكتسب "القادسيةً"هاأنذا وأنا أتوسمها في القصيدةِ خيراً وخيراً تَقَمَّصتهُ شِكَّةً سأحومُ وحمتُ على رسلهِ طائراً القصيدةُ اكريلهُ وبغداد سؤددهُ والحقيقةُ ليست سواها وهذا صداها يظللها غامقاً وعميقاً هي هذي الحشودُ الحشودُ المغوليةٌ خمخمها ـ*ـ الفرسُ الفُرْسُ من صنفها وهم الفُرْسُ بالقطعِ من فَرَسَ إفترسَ وليس من فَرُسَ تفرس وشتان مابينهما وتكريت لم يدخلوها ولو دخلوها لما دخلوها هي الحربُ كَرٌ وفرٌ مراً هنا ومراً هناك وصولاً إلى الريِّ من جهة البصرةِ البصرة هذي النخيل على ضفتيهِ السوادُ على ضفتيهِ العراقُ على ضفتيه ِ وأمخرهُ شطها عربياً ...

المقطع الثاني
ولو قيض لما تسمى أمريكا ماتصورته هي بغباء شديد جداً هيناً وممكناً تَمكنها من العراق وتحكمها به لو قيض لها ذلك وذلك تساويه علة قياسه في عدمه وعدمه طبقاً لأستراتيجتها هزيمتها لأنحت على ميليشياتها الشيعية مَعَرَّتها ولما أوكلتها مهماتها الأجرامية هي ميليشياتها الشيعية وهذا هو عارها وشَّنَارها غِلها ومغوليتها وتوغلها في ارتكابها فاشيتها بلزومها الصهيوصليبي وفاشيتها بمسلزماتها الصهيوصليبية وبهذه الكيفية تكون هي صناعتها طبقاً لشروطها المقتضاة محلياً أدواتها وبها لم تجئ هي كبقية قوى التواطؤ من صنفها متناخسةً البيشمركية والأيادعلاوية والهلم جرية معها وانما هي التي جاءت بها وبها من أسواق النِخاسَةِ بأثمانِ زهيدةٍ جداً تكاد تكون مَجَّاناً ولولا ذلك لأفترستها أفشالها في قمامات قم ومواخير البيكادلي والبيكال والسانت باولي مواخيرها هذه وأوكارها في أربيل أربيل نفسها تلك التي حررها قبل ذلك صدام حسين من ربقة جحوشه الجلال طالبانية تلبية لأستغاثات جحوشه البرزانية:علاقات جبلوية غير قابلة سوى لنفسها ولو كان السلاح والتدريب سبباً بتحويلها حسب المرامات لما هُزمت جيوش أمريكا نفسها الأقوى على وجه الأطلاق في العالم لما هُزمت في أفغانستان ولما هُزمت في العراق ولما هُزمت في فيتنام ولولا نوويتها لما منيت بهمجيتها في هيروشيما وهمجيتها في ناغازاكي وقبل هذا وذاك لولاها هي نفسها بكليتها لما منيت بأمريكيتها في بلاد الهنود الحمر وامريكيتها هي ابادتها إياهم وسُبًّةٌ كهذه لاتليق إلا بها وهي والجريمة صنوان وستبقى شاخصة بهذه الهيئة هي العنوان العلة المرهونة بها قتولنا تحت وطأة حصارها بقرارات هيئة أُممها المستأنسة شيوعية "سعدي يوسف" إلى "يونسكوها" مبيدتنا أديولوجيا وهي تبارك على لسانه: (في المملكة المغربية ، يوم الحادي والعشرين من آذار ـ مارس ، يوماً عالميّاً للشِعر ـ 3ـ ) بمشاركته هو شخصياً وسنعود لأعتلاج أضحاله في مجرى المقال حيث ستأخذ قتولنا تحت وطأة حصارها تجويعاً وتلويعاً وسبياً وإسقاماً طريقها وصولاً إلى "المليون ونصفه" مُرَقَّمينِ بدمي وكلاهما كقتلانا الملايين الملايين كلها الأوجاع كلها الأندلس كلها ومنذها عبر فلسطين كلها وكلها متدامجات سوف لن يذهبا هَدَراً وحينما نعرقُ سنعرقُ ونعرقُ ونعرق معانيه بفرطهِ وهو بفرطها عراقاً يشترط إسلامهُ ديمومته يشترطها ذاتياً ويشترطها موضوعياً بأنتفاء العوامل الكفيلة بتعطيلها ومانعايشه منها في واقع الحال يعتمل ـ ياللأسى ـ تدميرها وأخطرهاعلى وجه الأطلاق:التشيُّعُ وايانا وفصله عن علائقه التأريخية فتناتهُ وفتناتهُ ولانفصله عنها وسنستخرج منها بالضرورة صفويته حاليته الفاشية والعلم يقتضي بالضرورة فحواه بألتزامه ستكتسب "الدويلة اللاإسلامية الفاشية" تشيُّعُها بلزوم عثمانيتها "رفعها شعارات الأسلام دعائياً ومجافاته عملياً" ديماغوجيتها ولاينفي ذلك بعثيتها وخارجيتها وسيد قطبيتها ومايقع عليه مزاجها ويدغدغ مشاعر قطاع معين من الجمهور ويستدرجه إلى فخوخها وبحسب ذلك انتقائياتها أخلاطها وخِلطها ومخالطها وصولاً إلى تخليطها تقتيل النصارى وسبي النصارى وتقتيل اليزيديين أو إلأيزيدين قتلهم وسبيهم لأنهم نصارى منذ الأزل ولأنهم يزيديين أو إيزيدين منذ "يزدان" إله الزرادشتية أو منذ "يزيد بن أنيسة" الخارجي ذاته الذي أشار إليه الشهرستاني في ملله ونحله في معرض فرقته المنشقة عن الأباضية وقيل انهم استمدوا اسمهم منه ومهما يكن الأمر فأنهم وصلوا إلى أنفسهم وتوصلوا هم عليها كأي جماعة متواصلين عبر التأريخ نفسه الذي استخلصهم بهذه الهيئة على شاشات التلفزة مُهجرين ومهجورين ولا نستنبأ غيره عن مصائرهم عبره وهو نفسه يقولنا انهم لم يلقوا من "الخلافة" كالنصارى واليهود على امتداد عمرها وأمصارها طولاً وعرضاً غير السماحة ولم نجد نحن في تضاعيفه مايعكر صورتها المشرقة هذه أو يشير ولو من بعيد إلى بقعة تخدش رونقها: الأسلام على حقيقته في عز مقدرته وكان من الطبيعي عقب انحطاطها وبسببه وعلى أشلائها المتناثرة هنا وهناك ـ وآحزناه ـ ظهور الأستبداد الشوفيني بعلاقات توسعية فاشية الأستبداد صفوياً والأستبداد عثمانياً وكلاهما بأسم الأسلام مجلبباً بأديولوجيتهما كلٌ حسب مصالحه تلك التي قادت إلى حربهما الموسومة بهما "الصفوية العثمانية" من عام 1532م حتى عام 1555م وكانت في واقع الحال حرباً أرادتها الصفوية نفسها وأشعلت فتيلها بأغتيالها والي الأحتلال العثماني البغيض في بغداد بالضبط كتلك التي جايلناها بتسميتها التلفيقية "إيرانية عراقية" من عام 1980م حتى 1988م بقصفها بغداد نفسها ـ ووابغدادنا ـ ومثلها كمعظم حروب الفرس قبل الميلاد وبعده انتهت إلى هزيمتها التي أقرتها هي نفسها بتوقيعها على معاهدة " أماسيا " 1555م توقيعها على استسلامها لغريمتها العثمانية الفاشية وتسليمها بموجبها العراق وتبريز إليها واقتسامهما جيورجيا وأرمينيا لتضمها إلى مناطق نفوذها وكانت بقياسنا امتداداً لهزيمتها في معركة جالديران في آب 1514م التي كان على اسماعيل الصفوي نفسه تكبدها شخصياًـ4ـ عقب تأسيسها الذي اشترط تحولها من الطريقة الصوفية الصفي الدين اسحقية بعلاقاتها السنية إلى التشيع الأثني عشريّ وكان تحولاً ديماغوجياً محضاً لتشخص حروبها على بلاد المسلمين وفيها بمايكفل تشقيقها وماكرسته غريمتها "العثمانية" بتقولها سنية خوازيقها التي اولجتها في دبابير المسلمين وأخرجتها من أفواهم وحدها كفيلة بأن تضعها في منصبها ولايحتمل غير فاشيتها التي لم تحتمل بدورها وجوداً ضعيفاً لليزيديين ـ الأزيديين إبان ذروة قوتها سليمانها القانوني 1520م ـ 1566م وسليمها الثاني 1524م ـ 1574م اللذين عملا جاهدين على البطش بهم بناءً على دعوة تتقول مروقهم كان قد أصدرها مفتيهما الجلاد مثلهما " أبو سعود العمادي 1490 م ـ 1574م ) ولم يسلم من مقصلتها النصارى الذين تعرضوا لبطشها بعلاقات مختلفات ومراتب مختلفات كان من شأن "الحرب العالمية الأولى 1914م" توسيع نطاقها كيفاً وكماً ووسعته ليشمل اليونانين والجورجيين ومن المؤكد ان يكون الأرمن من بينهم قد تعرضوا بين عاميّ 1915م و1918م أكثر من غيرهم لحملات تقتيل وتهجير وتنكيل أدت إلى ابادة آلاف مؤلفة منهم الأبادة الجماعية بأم عينها وإن لم يتم حتى الآن الأتفاق على عدد ضحاياها الحقيقي ومن الموكد انه لم يصل قط إلى أكثر من عدد ألأرمن أنفسهم بحلهم وترحالهم "مليون ونصفه" آنذاك حسب إحصاء اللجنة الفرنسية "مليون و ٢٨٠ ألف " وحسب احصاءات بريطانية "مليون و ٥٦ الف" وحسب احصاءات الدولة العثمانية نفسها " مليون و ٢١٩ ألف" وتقاربها يستوجب عدم الأنجرار وراء الأرقام الصهيوصليبية تهويلاتها الدعائية التي بمماثلتها "الدولة العثمانية بالأسلام تستهوله هو نفسه خوفاً منه متسامحاً ومنه عالماً ومنه معلماً ومنه حنيفاً ـ متمسكاً بالحق ـ ومنه رحيماً قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إِنَّ اللهَ كَتَبَ كِتَابًا قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَ الْـخَلْقَ ‏إِنَّ رَحْمَتِي سَبَقَتْ غَضَبِي، فَهُوَ مَكْتُوبٌ عِنْدَهُ فَوْقَ الْعَرْشِ" وقال:"ارْحَمُوا مَنْ فِي الأَرْضِ يَرْحَمْكُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ" وقال: "لاَ يَرْحَمُ اللهُ مَنْ لاَ يَرْحَمُ النَّاسَ"وقال صلى الله عليه وسلم:"وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ، لا يَضَعُ اللهُ رَحْمَتَهُ إِلاَّ عَلَى رَحِيمٍ" قالوا: يا رسول الله، كلنا يرحم. قال: "لَيْسَ بِرَحْمَة أَحَدِكُمْ صَاحِبَهُ؛ يَرْحَمُ النَّاسَ كَافَّةً"وقال تعالى: " وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ ـ الأنبياء107 " وقال جل وعلا:" لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ ـ الممتحنة 8 " وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"أن الله غفر لرجل رحم كلبًا فسقاه من العطش، فقال: "بَيْنَا رَجُلٌ يَمْشِي فَاشْتَدَّ عَلَيْهِ الْعَطَشُ؛ فَنَزَلَ بِئْرًا فَشَرِبَ مِنْهَا، ثُمَّ خَرَجَ، فَإِذَا هُوَ بِكَلْبٍ يَلْهَثُ، يَأْكُلُ ‏‏الثَّرَى ‏مِنَ الْعَطَشِ، فَقَالَ: لَقَدْ بَلَغَ هَذَا مِثْلُ الَّذِي بَلَغَ بِي. فَمَلأَ خُفَّهُ، ثُمَّ أَمْسَكَهُ بِفِيهِ، ثُمَّ رَقِيَ فَسَقَى الْكَلْبَ، فَشَكَرَ اللهُ لَهُ، فَغَفَرَ لَهُ". قالوا: يا رسول الله، وإنَّ لنا في البهائم أجرًا؟ قال: "فِي كُلِّ كَبِدٍ رَطْبَةٍ أَجْرٌ" وكل هذا غيض من فيوضات تشكل العلاقات القائمة عليه جهاديته مساواتها في علة حكمه وهي نفسها علته عندما تكون مقياساً لمدى مروءته وليس أدل عليها من تبرأ الرسول محمد صلى الله عليه وسلم إلى الله تعالى من قتل "خالد بن الوليد" رضي الله عنه مقاتلة "بني جذيمة بن عامر" وسبي ذريتهم تبرأه من صنيعته هذه التي لم يرتبكها إلا بسبب تعلقه ببعض جاهلية كان قد خرج منها وعليها للتو ولم يتبرأ لهذا السبب منه شخصياً أخذا بمصلحة الأسلام وترك المفسدة ولانستجم إلا بها مروءته مرايا تعكس جوهره ظاهراً وباطناً وتحاكيه واحداً وموحداً قرآنه وسنته قال تعالى :" الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإسْلامَ دِينًا ـ المائدة: 3" وقال جل وعلا:" وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيداً عَلَيْهِمْ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيداً عَلَى هَؤُلَاءِ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ ـ سورة النحل: 89" وفال تعالى:" وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُواـ الحشر: 7" أصله وفصله وماعداه فيدخل في مضامير عقدها التأريخ فرقاً وطوائفاً وحروباً ولانستسهلها قط كانت عواملاً حاسمات لأنحطاط "الخلافة " وسقوطها وكانت عواملاً لنهوضات فاشيات ودويلات وعصابات وفرق وسلفيات مسفلسات ذهنياً اشتجرها التأريخ وأعاد انتاجها بأشكال وعلاقات مختلفات ويكفينا منها في هذا المجرى منها "الدويلة الصهيوصليبية السعودية" ومن وهابيتها وفريتها السلفية ذاتها مشاركتها بتأسيسها ومشاركتها بما ترتب على وجودها المشئوم:قيام "إسرائيل" صهيونياً وتمزيق بلاد لمسلمين سايكوبيكوياً وصولاً إلى احتلال الصهيوصليبية العراق وتسلميه من قبلها بعد هزيمتها هناك للفاشية الصفوية التي عملت جاهدةً على تدميره ودمرته بمشاركتها هي نفسها السعودية نفسها ونفسها حاليات الصراع تكشف بعد مرور عقد من الزمان عليه عن براقشيتها وليست الميليشيات الحوثية وهي تخوض حربها الصفوية عليها غيرها حشودها وحشودها شيعتها في العراق الأوغاد مثلها الجبناء مثلها القتلة مثلها ومثلها تبقى هي مرهونة بنفسها وفيما يتعلق يمصيرها "عند الرهان تعرف السوابق" عندما سيتركها "الأحتلال الصهيوصليبي" لتلقاه لوحدها وسيتركها تتمرغ في خراءها بعد ان يكون قد مزقها إرباً إرباً وماهو بصدده حالياً وبأمكانه انجازه بسهولة بعد استحواذ استخباراته على مجمل قيادتها أو توفره على أسرار الأخرى وسيبتزها بها لتشكيل اصطفافاتها المقبلات وبالتحديد وقوفها ضد مرجعيتها الأطلاعاتية الخامنئية ومالذي سيمنعها من عملٍ كهذا الداخل في صميم مواهبها الخيانية إذا كان سيضمن لها امتيازاتها احتفاظها بالأموال التي سرقتها وبحصانتها المافيوية ومالذي يمنعه هو نفسه من عدم كشفه جرائمها وحتى تبرأتها منها أو غض الطرف عنها إذا كانت مصالحه تقتضيها هي نفسها بعد فصلها عن خامنيئيئيتها وتحجيمها بما يكفل عبوديتها له تماماً وهي في جميع الأحوال غير قابلة لغير ذلك وسيكفيها التجلبب بعروبيتها للأنتقال إليه شيئاً فشيئاً أو دفعة واحدة ولعل إجتماع رئيسه "أوباما" بأمعاته الخليجية في "كمب ديفيده" وتقديمه بأستقبالها في "بيته الأبيض" لايترك مجالاً لغير امكانية تأجيج عواصفه عليها كلها بأستهداف حوثيتها واهانتها هي نفسها الصفوية التي لم تجد بوارجها الحربية حيال تحرك بوارجه من تندبه أثناء هروبها من "باب المندب" غير جبنها وتفاهتها وحظها المنكود مثلها ليضع الصراع معها عليه في نصابه الحقيقي وبالأحرى على نفوط المسلمين التي اكتسب هو من سرقتها عبره ضرورته كحروبه في أفغانستان والعراق منبعاً وممرات وليس من المعقول ان نتصور تخليه عن العلاقات المترتبة على حمايته لهذا الغرض الدنئ بما فيها اشعال الحرب عليها هي نفسها مركزاً وفروعاً وبيانه "الختامي"يؤكد على هذه الأمكانية التي استبطناها نحن وعرضنا إليها مراراً وتكراراً منذ سنوات:(....ان الولايات المتحدة على استعداد للعمل على وجه السرعة مع شركائها في مجلس التعاون لتحديد الإجراء المناسب الواجب اتخاذه باستخدام كافة السبل المتاحة بما في ذلك إمكانية استخدام القوة العسكرية للدفاع عن شركائها في مجلس التعاون) وهو يعنيها في كل الأحوال بالمعنى الذي تقتضيه استراتيجيته إذا لم تعاف هي عروضها البهلوانية وسينثال "إيرانها" تحت وطأة تقصيفه كالعراق منهاراً وسوف لن يحتاج لتمزيقة الذي يتوزعه العرب والبلوش والأكراد وغيرهم منهكاً أصلاً سوى سويعات قلائل خلالها وبعدها سيكون على "الفرس" ادراك داريوشيتهم ادراكها وليس هناك مايستدركونها به غيرها تافهة إلى الحد الذي لايمكن مقارنتها إلا بنفسها وستسبقها حياله هزيمتها بلزوم قدراته التِقنَويَّة الهائلة ومعها وبواسطتها تميزه كظاهرة تأريخية :هزيمة جيشها وعدم هزيمته في آن هزيمته في فيتنام وهزيمته في العراق وهزيمته في أفغانستان ولايزال هو نفسه المهزوم جبلوياً حتى الثمالة وبالتحديد في "حروب العصابات"هناك برياً يستوثقها مهدداً العالم بها زناناته وصواريخه وشبوحاته وبوارجه وحاملاتها نفسها التي لم تبخل علينا نحن المسلمين بما يتواصل بقتولنا وبتدمير بلادنا ماضياً وحاضراً ومستقبلاً ويواصلها مباشرة بتقصيفها خلبياً بعبعبها نفسه مستدعشها "الدويلة اللاإسلامية الفاشية" واستهدافنا نحن أنفسنا قرطاساً وبالوكالة بأستخدامها إياها "الدويلة اللاإسلامية الفاشية" لأرتكابها بأقبح الأشكال وستمضي بها الركبان حتى يوم القيامة دموية بما يكفل بعثيتها تقتيلها الناس وتهجيرها الناس وحبسها التاس وتعذيبها الناس وابتزازها الناس وتجويعها الناس واهانتها الناس ولم يميزها عنه غير اشهارها نفسها بنفسها على حقيقتها المقرفة هذه اشهارها إياها وتباهيها بها فديوياً مايعمل هو دائماً على اخفاءه تجنباً الفضيحة والفضائح ديدنها وهي دِينها معاولها الظلامية هذه التي تضرب في "متحف الموصل" وتضرب في " الحضر" عاصمتنا الضاربة في أعماق التأريخ تضربنا نحن العرب بحلنا وترحالنا وسيبقى السومريون أصلنا وهذا الثور "شيدو لاموسو" ثورنا وسيقى مثلنا مُجَّنحاً سيبقى مثلنا شامخاً كما اراده ملكنا الآشوري "سرجون الثاني ـ 705ـ721 ق.م" رمزاً لحكمته ورمزاً لقوته ورمزاً لشجاعته وليس "ابراهيم عواد" غيره النَغُل نفسه وهو ينغلُ وينغلُ ويغل جباناً بهذا القدر من الرعونة وكأنه يريد ان يُصفَّر التأريخ لينصب نفسه إلاهاً وسنعتلجه في المقطع الثالث بلزوم العلاقات الأديولوجية لدويلته اللاإسلامية الفاشية ومدى استجابتها للمشروع الصهيوصليبي استجابتها له وتحقيقها إياه وامكانية ارتباطها عبر ذلك أو بوسائط أخرى به

اشارات
ـ1ـ يطبخها الفقراء الأكثر فقراً على وجه الأطلاق في العراق مكونة من الزيت والماء فقط واسمها عليها
ـ2ـ نسبة إلى الخمخم ـ السرطان وهو من القشريات البحرية المتعددة الأطراف القصيرة الذيل
ـ3ـ سعدي يوسف ، موقعه الشخصي ، لمناسبة يوم الشعر العالمي ، لسنا في خير حال ،19ـ3ـ 2015،تورنتو ـ كندا
ـ4ـ ولم تجد الصفوية المعاصرة بعد كل هذه الهزائم وغيرها بداً من تعاطيها تلفيقياً كأنتصارات

 

 

معاً وصولاً إلى إستئصال شأفة الفاشية الشيعية الصفوية

295
أنا الوحيد مزدحماً بنفسي ،82ملم×67ملم ، أكريل على قماش الرسم
 

لاتزال الميليشيات الشيعية الفاشية منكبة على تقتيلنا نحن المسلمين منكبة عليه ولم تتنكب عنه لحظةً واحدة:هو شاغفها ولايشبع نهمها به غيره هو نفسه ـ منذ تسلمها سلطته من الأحتلال الصهيوصليبي الأمريكي بمباشرة قيادتها من قبله جون بريمرياً وإياد علاوياً ونوري مالكياً وحيدر عبادياً الأحتلال ذاته بأدراك العلم لماهيته الملازمة إياه بألأستدلال فاشياً صفة تطابقه بحذافيره وهؤلاء طباقه بلطجيته رؤوسها أنفسهم الذين استقبلتهم المستشارية الألمانية في فناؤها فارشةً لهم بساطها شرودرياً وميركلياً تباعاً وأتباعاً بساطها ذلك الذي يميل إلى دماؤنا أو انه دماؤنا يادماؤنا سألطخها بك قانية كصراخنا وسأملأها به صراخنا تينيتوساً ـ*ـ سيقض مضاجعها

ـ* طنين أُذني أو تهؤاياته tinnitus

 

 

 


أمريكا وعاصفتها السعودية
1ef9_600x338

انبرت "السعودية" يوم الخميس 26 آذار 2015 قائدةً أعرابها سيسيها وآل صباحها وآل ثانيها وآل نهيانها وآل خليفتها وإبن الجزار حسينها وابن حسنها امعات الصهيوصليبية مثلها ومن هم على شاكلتهم لمحاربة الحوثية وكلهم هم أنفسهم الذين لايزالون يحاربون أفغانستان والعراق منذ سنوات طوال جنباً إلى جنب أمريكا بأمرها يحاربونهما بعلاقات أديولوجية حوثية وبأدوات ميليشيوية حوثية وبحوثية حوثية صفويتها لاتقبل بنهاية التحليل كبقية عناصرها غير فاشيتها سبينا نحن المسلمين وتجويعنا نحن المسلمين وتعذيبنا نحن المسلمين وتقتيلنا نحن المسلمين وهؤلاء الذين تشاهدونهم على شاشات التلفزات هم نحن المسلمين أنفسنا يتشرد العالم بنا وفينا ومعنا ولم نجد من يحمينا غيرها أمريكا نفسها وأنى لنا أن نتصورها دون تقاليدها الفاشية إبادتها الهنود الحمر واغتصاب بلادهم احتلالها استيطانياً وإبادتها هيروشيما وناغازاكي ابادتهما والأستبداد بهما وستبقى هي نفسها على امتدادها المستمرأة قتلنا على الدوام قاتلتنا التأريخية وسنعتملها بنفسها سنخلطها بالدماء التي أراقت والأجساد التي أحرقت بملجآ العامرية وبأسرائيلها صبرا شاتيلياً وأسرائيلها منذها حروبها هي نفسها وحروبها كهذه التي نابتها "السعودية"عنها شكلياً وعنها تنبو عاصفتها عاصفتها مضافاً إليها "الحزم" أو الصحراء ـ ها تلك التي لم تجلب للعراق سوى الخرابات والرَّدَى يجمعان الشيعة رعاعاً ورعاعاً كل هؤلاء الخونة والقتلة والسفلة والمومسات واللصوص والبلطجية والميليشيات حشوداً وحشوداً من ضاربي "الزنجيل ـ السلاسل الحديدية" وضاربي "القامات ـ السواطير" واللطامة والرواديد ومخترعي التعذيب بالدريل ـ الثاقب الكهربائي وقاتلي الآلاف تحت وطأته على شاكلة "نوري المالكي" وحيدر العبادي وأبي مهدي المهندس وهادي العامري وابراهيم الجعفري ومحمد سليم الغبان وباقر صولاغ جبر ولعادل عبدالمهدي المنتفجي خبيصه بعثياً وقومياً وتروتسكياً وشيوعياً وأبو الحسن بني صدرياً وأخيراً وليس آخراً إطلاعاتياً تباعاً هو هذا كله وكله بلزومه الصهيوصليبي ولوازمه المشتجرات كوشنيرياً ـ نسبة إلى وزير الخارجية الفرنسي السابق كوشنير ـ وكوشنيرياً حتى النخاع وهذا هو عمار الطبطبائي ـ اللاحكيم" سيده ويكفيه ان يكون فارسياً أباً عن جدٍ لأن يكون مثلهم جميعاً كـ "إيرانهم" داريوشياً وبهذا المعنى جباناً لايجيد سوى الهروب وسيهرب كملك ملوكه ليلقى مع ذلك مصيره مجندلاً كـ "رستم فرخزاد" أو يتجرع السم الزعاف الذي جعل الخميني خمينياً أصلاً:علاقات تأريخية يتواصلن بأشنع هزائمه على وجه الأطلاق: تواطؤه مع "شيتانه الأكبر" أمريكا وتنكره لشعاراته الجوفاء مثله وبهذه الكيفية سوف لن يجد غضاضةً في التخلي عن شيعته وهاهو يتركهم في اليمن حوثاً بوثاً يُقصفون على مدار الساعة دون ان يحرك ساكناً ودون ان ينبس ببنت شفةٍ لاتليق بأنصياعه التام لتهديد أمريكا له وهي تعنية بالضبط وكيف لا إذا كانت هي نفسها تقود عاصفتها السعودية بصواريخها وطائراتها واستخباراتها وأقمارها الصناعية ومفاوضاتها وهو يدرك مايترتب عليها من علاقات يدركه ويتصرف بموجبه وسوف لن يحيد عنه قيد أنملة " وطبقاً لصاحبنا أبي الطيب المتنبي:ـ
يرى الجبناءُ ان العجزَ عقلٌ ـــــ وتلك خديعةُ الطبع اللئيمِ
وسيشترط ذلك أول مايشترط التخلي عن "نوويته" وتا هي هزيمته يعلنها هو بنفسه كعادته انتصاراً بتخليه عنها وسيكون عليه بعد نزعه من جلده التخلى عن ضيق أفقه " توسعيته" منافسته إياها طمعاً في تقسيم مناطق النفوذ معها: أهدافها المنشودة من "لوزانها" تحت وطأة عاصفتها السعودية ومن عاصفتها السعودية بلزوم "لوزانها" ديالكتيكها لتكريس سطوتها وسطوتها ستتواصل بهزائمها وهزائمها جبلويات
ـ13 جمادي الآخر 1436هـ ـ 2 أبريل 2015م

 

 

 


من قتل ناجي الحازب في منفاه غيرهمُ
هؤلاء وهؤلاء وهؤلاء متحالفينْ
290
وأفيضُ على ضفاف الراين وفيه ومعه قتيلاً ، 87سم× 117سم ،أكريل على قماش الرسم

 

 

 

 

نتمسك بالأسلام ونتماسك به وبه رواسيَّ شامخاتٍ وطوبى للغرباء مثلي ـ*ـ
288

مكتنزاً بسياقي وفيه ، للفقير لله والغني بفيضه ناجي الحازب آل فتله ، زيت على قماش الرسم
وأنتم ياشيعة أمريكا وياشيعتها ستموتون والله العظيم بغيضكم
ـ* الرواسي بمعنى الكواكب المتناغمات

 

 

 



الجبلات البعثية للدولة اللاإسلامية الفاشية
دفاعاً عن الأسلام ضدها بحمِيَّته وحِماه ومعها على ديدنها الحملات الصهيوصليبيات

 


قال اللَّه عَزَّ وَجَلَّ: مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَنْ يَكُون لَهُ أَسْرَى حَتَّى يُثْخِن فِي الْأَرْض ـ الْأَنْفَال 69 ـ
عن أبي داود من حديث حمزةَ الأسلَميُّ قال أمرني رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ علَى سريَّةٍ قائلاً: إن وَجدتُمْ فلانًا وفُلانا فأحرِقوهما بالنَّارِ ثُمَّ ناداني فرجَعتُ إليهِ فقالَ: إن وَجدتُمْ فُلانًا فاقتُلوهُ ولا تَحرِقوهُ فإنَّهُ لا يعذِّبُ بالنَّارِ إلَّا ربُّ النَّارِ وقد ثبته أبو هريرة رضي الله عنه واستقرأه أبو حزمٍ في محلاه
عوجا على الطلل المحيل لعلنا    نبكي الديارَ كما بكى ابن حذامِ
امرئء القيس
أنا الوحيد مزدحماً بنفسي
ذو الجنون


بأحتلال "أمريكا" العراق انهارت الفاشية البعثية دفعة واحدة حتى بدت وكأنها كانت مصنوعة من الكارتون الرخيص جداً وكانت كذلك غير ان علاقاتها الأديولوجية وخبراتها التدميرية لاتزال تتحكم بقوى التواطؤ التي حملها الأحتلال معه خلف دباباته وقدامها وعلى متونها قواه الظلامية مثله أو تلك القوى التي بلورتها على نحو واضح مقاومته بما فيها الجهادوية وأهمها "الدويلة اللاإسلامية " التي تعتبر الأكثرها ديماغوجية على وجه الأطلاق في تشدقها بالأسلام والأكثر خطورة بقياسنا عليه من غيرها ولانرانا مرعوين عن اعتبارها أخطر بكثير من عدوته الصهيوصليبية نفسها وفي مستنقعاتها الدمويات ميليشياتها وليس تلك أو هذه التي نستهدفها غيرها حيث سيبقى الأحتلال قرطاسها وبنهاية التحليل ستكون بريمريرته ـ1ـ منتسلتها من الفاشية البعثية بأشكال أخرى هذه الميليشيات الشيعيات والميليشيات البيشمركيات والميليشيات الميليشيات الميليشيات يتواصلنَّ بأنفسهنَّ وينقطعنَّ عنهنَّ منذه مراً هكذا ومراً هكذا حروباً وحروباً كل هذه الخرابات:العراقُ وأيّ عراق ! ولم أقطع الرجاء من يأسي ـ2ـ ولِمَ أقطعهُ أصلاً ؟ إذا كان هو نفسه سيُقًّطعني بيتاً بيتاً وسيحذو اليأس حذوه أنا قصيدتي وآأنا سأستغرقني مُركَّزاً وأجلوني على مداي وحيداً مثلي وستنفر بي ياأنتِ أنتِ قاتلتي ومايعتمله الصراع يستلزمه هو بالضرورة :فاشيات تقتتل وفاشيات تقتتل وليس هناك من يقاتلها غيرها هي نفسها إرتجاعياً وهي نفسها كلٌ بحسب علاقاته ذاتياً:تصفيات جسدية وتصفيات سياسية وانشقاقات وصولاً إلى "التآمرات الأمريكية" التي قادت إلى تهريب الجيش الصفوي الميليشيوي الفاشي بعيداً عن "الموصل الحدباء " لتتمكن "الدويلة اللاإسلامية الفاشية" من احتلالها واحتلتها بالمعنى الحرفي للكلمة حيث لم تجد هي تحت وطأة همجيتها وضيق أفقها وتهورها وساديتها وسيلةً غير تلك التي اتبعتها الأحتلالات وبالتحديد الأستيطانية منها عملها بأهليها نصاراها ويزيدييها تنكيلاً وسبياً وتعذيباً وتهجيراً ـ3ـ ولو كانت مسلمة حقاً لما حدثت كل هذه الجرائم الشنيعات ولأخذ بـ "العهدة العمرية" التي كتبها الخليفة الفاروق "عمر بن الخطاب" رضي الله عنه لآهل ايلياء ـ القدس ـ4ـ بعد الفتح الأسلامي العظيم ـ معركة اليرموك 15هـ ـ 638م كتبها:( إنكم آمنون على دمائكم وأموالكم وكنائسكم لا تسكن ولا تخرّب إلا أن تحدثوا حدثاً عاماً وأشهد شهودا) وأرساها بنفسه وأكثر من هذا وذاك حال على مدى التأريخ دون التنصل منها برفضه دعوة بطريق "كنيسة القيامة" للصلاة فيها حيث تم الأتفاق عليها وهكذا حماها هو مما كان يمكن ان يترتب على هذه الدعوة الكريمة من امكانيات مستقبلية حملها قوله : ( أخشى إن صليت فيها أن يغلبكم المسلمون عليها ويقولون هنا صلى أمير المؤمنين ) ونعم القول ونعماً هو ونحن نتنعم بمروءته لطيفاً وكريماً وشهماً ووفياً يترامى قدامنا "أبو المظفر صلاح الدين الأيوبي" رحمه الله مكتنزاً بصفاته هذه التي اكتنفت الأعداء بشكل خاص وأبهرتهم بحطينيتها حنكتها وبسالتها وسماحتها أخذاً وعطاءً وكما هو معروف ان ملك انجلترا "ريتشارد قلب الأسد" لم يتوجه إليه إلا بفرطها :ـ
من ملك الإنجليز ريكاردوس قلب الأسد إلى صلاح الدين الأيوبي ملك العرب أيها المولى :حامل خطابي هذا بطل صنديد لاقى أبطالكم في ميادين الوغى وأبلى في القتال البلاء الحسن وقد وقعت أخته أسيرة فساقها رجالكم إلى قصركم وغيروا اسمها فقد كان اسمها ماري فأطلق عليها اسم ثريا وإن لملك الإنجليز رجاء يتقدم به إلى ملك العرب وهو إما أن تعيدوا إلى الأخ أخته وإما أن تحتفظوا به أسيرا معها لا تفرقوا بينهما ولا تحكموا على عصفور أن يعيش بعيدا عن أليفه وفيما أنا بانتظار قراركم بهذا الشأن أذكركم بقول الخليفة عمر بن الخطاب وقد سمعته من صديقي الأمير حارث اللبناني وهو:متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا
ولم تحتمل تلبيته رجاءه إلاها صفاته الأسلاميات صافيات ومصطفاة
من سلطان المسلمين صلاح الدين الى ريكاردوس ملك الإنجليز أيها المولى : صافحت البطل الباسل الذي أوفدتموه رسولا إليّ فليحمل اليكم المصافحة ممن عرف قدركم في ميادين القتال وإني لأحب أن تعلموا بأنني لن أحتفظ بالأخ أسيرا مع أخته لأننا لا نبقي في بيوتنا إلا أسلاب المعارك لقد أعدنا للأخ أخته وإذا عمل صلاح الدين بقول عمر بن الخطاب فلكي يعمل ريكاردوس بقول عيسى : فرد أيها المولى الأرض التي اغتصبتها إلى أصحابها عملا بوصية السيد المسيح عليه السلام .

وكانت المَقْدِرَة محتفزتها على وجه اليقين وعلى وجهه عندها وفيها وعبرها وبلزومها عفواً هو بمقتضى قول الله تعالى: (خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ ـ سورة لأعراف ،الآية 199) عبادةً ترعرع الأسلام في كنفها واشتدت عراه بها وبها شق مجراه وصولاً إلى فتح مكة في 20 رمضان 8 هـ ـ 10 تموز 630م فتحها حسب الخطة التي وضعها النبي محمد صلى الله وسلم: ( إنّا لم نجيء لقتال أحد ولكنا جئنا معتمرين وإن قريشًا قد نهكتهم الحرب وأضرّت بهم فإن شاءوا ماددتهم ويخلّوا بيني وبين الناس وإن شاءوا أن يدخلوا فيما دخل فيه الناس فعلوا وإلا فقد جَمُّوا وإن هم أبَوا إلا القتال فوالذي نفسي بيده لأقاتلنهم على أمري هذا حتى تنفرد سالفتي أو لينفذنّ الله أمره) بـجيش عرمرم قوامه 10 آلاف مقاتل لم تعهده قريش من قبل فكان صدمة شديدة جداً أصابت قيادة جيشها ونفضها رئيسها "أبو سفيان بن حرب" بناظريه نفضاً:( ما رأيت نيراناً ولا عسكراً قط مثل هذه أبداً ) ليرى هو نفسه بعيون القائد المحنك بلزوم تغييرها موازيين القوى ماكان ينبغي عليه عمله:وكان هو اسلامهُ الذي كان النبي محمد صلى الله عليه وسلم يعمل جاهداً على هدايته إليه كبقية المشركين:(أرجو أن يُخْرِجُ الله من أصلابهم من يعبد الله وحده ولا يشرك به شيئًا) ليحفظ له بعده قدره انساناً وسيداً :( من دخل دار ابي سفيان فهو آمن ) ليضعه هو نفسه الذي كان عدوه اللدود بهذه الكيفية على مستوى واحد مع: ( ومن دخل المسجد الحرام فهو آمن ): تألفات إذا كانت قد تألفت أبا سفيان بن حرب رضي الله عنه قائلاً: ( بأبي أنت وأمي يا محمد ما أحلمك وأكرمك وأوصلك) فأنها ألقت على "مكةَ "رِقتها وبـنداءه صلى الله عليه وسلم :"اذهبوا فأنتم الطلقاء"سكنت رَوْعتها واستوسقتها شامخةً بأنتصارها وبه هو نفسه النداء الفصل الذي بدونه لم يقيض للنصر ان يصبح نصراً:قال الله تعالى: ( وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ? وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ـ سورة آل عمران 103) ولعل ههنا التي هي من أخوات "إن" حرف مشبه بالفعل يفيد للترجي حباً بالأهتداء: علاقات لغوية يحدد استيعابها بدقائقها ودقتها مجراها باللاإكراه و" لاإكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي" قوله جل وعلا محدداً العلاقة بالجمهور فرادى وجماعات كماً وكيفاً قال تعالى:( وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً ـ سورة الإسراءـ 70 ) الناس جميعاً وهم أنفسهم على وجه الأطلاق بحسب النبي محمد صلى الله عليه وسلم: (معادن كمعادن الفضة والذهب خيارهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام إذا فقهوا) وقد وصل حرصه عليهم صلى الله عليه وسلم إلى أقاصية برفضه حتى الدعاء على المشركين منهم قائلاً:" إني لم أُبْعَثْ لَعَّانًا وإنما بعثتُ رحمةً" قال تعالى: " وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ ـ سورة الأنبياء 107) وقال جل وعلا: ( قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًاـ سورة الأعراف 158) وقال سبحانه: ( وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِّلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا ـ سورة سبأ28) الأكثر بروزاً على وجه الأطلاق من جبلات الأسلام التي شكلت حضارته وميزتها عن جميع الحضارات البشرية بمروءتها هي نفسها كونيتها وبرقتها وجمالها وتجملها واتساع أفقها وانفتاق ذهنها وديمومتها حتى في مرحلة انحطاط دولتها فأثرت العالم بمعالمها وعلومها ولم تستأثر به خلافاً لأمبرياليات الغرب وفاشياته على مختلف قومياتها بما فيها حروبه الصليبية وكلها عملت جاهدةً منذ نهوضها على احتلال العالم الذي شملته بأنوارها الساطعات احتلاله وتدميره اوحتلاله وسرقة نفوطه واحتلاله وسرقة علومه واحتلاله وسرقة فنونه واحتلاله وسرقته هو كله بأشكال وعلاقات مختلفات ومن انتزع هذا الغرب نفسه غيرها من ظلامات "قرونه الوسطى" المقترنه بهمجيته:ـ
فيَا عَجَباً لمن رَبَّيْتُ طِفْلاً ... ألقَّمُهُ بأطْراَفِ الْبَنَانِ
أعلِّمهُ الرِّماَيَةَ كُلَّ يوَمٍ ... فَلَمَّا اسْتَدَّ ساَعِدُهُ رَمَاني
وَكَمْ عَلَّمْتُهُ نَظْمَ الْقَوَافي ... فَلَمَّا قَال قَافِيَةً هَجَاني
أعلِّمهُ الْفُتُوَّةَ كُلَّ وَقْتٍ ... فَلَمَّا طَرَّ شارِبُهُ جَفَاني
فيما يتعلق بـ "معن بن أوس المزني" شخصياً ومايتعلق بنا نحن استحضارنا مخاطبه في شخص " الغرب الصليبي" وبمحاكاة "أبي عبد الله محمد بن موسى القطربلي ـ الخوارزمي ـ5ـ " له مخاطباً تلميذه:ـ
هذا أبو زيد صَقلتُ حسامهُ     فعدا به صلتاً عليَّ وأقدما
أمسى يُجّهلني بما علمته  ويريش من ريشي ليرمي أسهما
يا منبضا قوساً بكفي أحكمت   ومسدداً رمحاً بناري قوما
ورقيت بي في سُلـمٍ حتى اذا  نلتَ الذي تبغي كسرتَ الأسهـمـا
عَيَّنَهُ هو نفسه بالتحديد " الغرب الصليبي" بفرط تتلمذه عليه هو نفسه محمد بن موسى القطربلي ـ الخوارزمي
 al-karismi algoritmi ,algorismi, algorism, algorism
كما عَرَفَه وعرَّفه بلوغاريتماته 
وكما دمغه بكتابه الذي تُرجم إلى اللغة اللاتينية في القرن الثاني عشر الميلادي الذي كانت جامعة كمبردج البريطانيّة تدرسه كبقية أمصاره على وجه اليقين
algoritmi de numero indorum
حيث وجدت نسخة منه في مكتبتها عام 1857م وكبقية كتبه كان هو إلى جانب كتب العلماء المسلمين المصدر الوحيد لمعارفه في علوم الأعداد والحساب والجبر والفلك والجغرافيا والأجتماع وهكذا انه لم يتمكن دونها من معرفة الأرقام العربية وعلى وجه الخصوص منها "الصفر" الذي بلور العلماء المسلمين وبينهم "القطر بلي الخوارزمي" وجوده على نحو آخر غير الذي تعاطاه البابليون قبله بقرون قرون طويلات بتركه خالياً وذلك بمنحه قيمته الفعلية محدداً:ـ : " في عمليات الطرح إذ لم يكن هناك باقٍ نضع صفرا ولا نترك المكان خالياً حتى لا يحدث لبس بين خانة الآحاد وخانة العشرات " ولايزال الغرب يأخذ حرفياً خلافاً لمجرى لغاته من اليسار إلى اليمين بنظامه رغم أنفه :"إن الصفر يجب أن يكون على يمين الرقم لأن الصفر عن يسار الواحد مثلاً لا يغير من قيمته ولا يجعل منه عشرة" وكلام العرب حسب الأمام "سفيان بن عيينة" رحمه الله "يأخذ بعضه برقاب بعض" يتواصل بعضه ببعض إرتجاعياً فأن علومهم هي الأخرى محكومة بسببية دامغةٍ كهذه وبهذه الكيفية سيكون علينا أخذ الخوارزمي بقطربُليه وسواء كان خوارزمياً أم عربياً : " :( يَا أَيُّهَا النَّاسُ، أَلَا إِنَّ رَبَّكُمْ وَاحِدٌ وَإِنَّ أَبَاكُمْ وَاحِدٌ أَلَا لَا فَضْلَ لِعَرَبِيٍّ عَلَى أَعْجَمِيٍّ وَلَا لِعَجَمِيٍّ عَلَى عَرَبِيٍّ، وَلَا لِأَحْمَرَ عَلَى أَسْوَدَ وَلَا أَسْوَدَ عَلَى أَحْمَرَ إِلَّا بِالتَّقْوَى، أَبَلَّغْتُ) فأنها التي احتضنت ـ طفولته وفتوته ومقتبل شبابه ـ وامكانية ان تكون هي مسقط رأسه عام 156هـ ـ 773م لعدم وجود ماينفي مثل هذه الأمكانية غير تدليسات وتلبيسات الشيعية الفارسية التي أسقطت نفسها على أبيه وأمه الذين لانعرف عنهما شيئاً غير ملكيتهما حقول واسعة فيها وكانت في الأغلب هي بحكم موقعها في ضواحي بغداد كفيلة بأن تضعه على مقربة من حركتها الثقافية والعلمية التي كانت في غاية الأزدهار ومن المرجح بحسب "تفكيره الدائم بالمسافات والأشكال الهندسية والرياضيات" انها ألقت به في خضمها ولم يمنعه ركوب الخيل والعمل في حقول أبيه الواسعة النطاق من "القيام بذلك كما أخبر هو نفسه أحد شيوخ "قَطربُل" الذي شجعه على الذهاب إلى بغداد للدراسة فيها ولم تمض سوى فترة وجيزة على ذلك حتى رأيناه في "بيت الحكمة " ببغداد فارهاً بعينين لامعتين ينمان عن ذكاء حاد جداً ربما كانتا وراء ارتقاب الشيخ نفسه نبوغه في علم الرياضيات ارتقبه فأصاب ليحصل بعد عامين اثنين على اجازته منها ومعها إطراء استاذه عليه لدى الخليفة "هرون الرشيد" رضي الله عنه الذي ضمه إلى علماء الرياضيات في الجامعة الأسلامية "بيت الحكمة"وأوكل له الأشراف على قسم الترجمة فيها ليتسنم بعد وفاته رضي الله عنه رئاستها من قبل الخليفة "عبدالله المأمون" رضي الله عنه التي كانت في زمنها أول وأعظم جامعة في العالم على وجه الأطلاق حيث حيث درَسَ ودَرَّسَ علاقة جدلية يحدد هو نفسه فحواها في مقدمة كتابه" الجبر والمقابلة" بطلب الخليفة "عبدالله المأمون" رضي الله عنه تأليفه وطلب من خليفة مفكر عظيم مثله يشترط ضرورته التأريخية:"” ألَّفْتُ من كتاب الجبر والمقابلة كتابا مُخْتَصَراً حاصراً للطيف الحساب وجليله لِمَا يَلْزم الناس من الحاجة إليه في مواريثهم ووصاياهم وفي مُقاسماتهم وأحكامهم وتجاراتهم وفي جميع ما يتعاملون به بينهم من مساحة الأراضي وكَرْي الأنهار والهندسة وغير ذلك من وجوهه وفنونه مُقدِّماً لحُسْن النية فيه راجياً لأن يُنْزِله أهل الأدب بفضل ما استودعوا من نِعَم الله تبارك وتعالى وجليل آلائه وجميل بلائه عندهم منزلتَه وبالله توفيقي في هذا وغيره عليه توكَّلْتُ وهو رب العَرْش العظيم " بما تشترطه الحضارة الأسلامية نفسها حاجتها إلى ديمومتها قال تعالى: (وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَباً فَأَتْبَعَ سَبَباًـ الكهف 84 -85) وقال تعالى:( قل هل عندكم من علمٍ فتخرجوه ـ الأنعام 148) لتكَونه هو الأسلام كله بنفسه ونفائسه قال تعالى: (كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ ـ سورة إبراهيم 1) وبهذه الكيفية توهجها قال تعالى:( وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا ـ سورة طه 114) وبمشاركة المسلمين جميعاً قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم " طلب العلم فريضة على كل مسلم" والكل بمحضه يستوعب النساء كيف لا وهنَّ على سنته العظيمة "شقائق الرجال" وشمولها إياهم حيث " العالم والمتعلِّم شريكان في الخير" و"ليس منِّي إلا عالم أو متعلِّم" يسألان "الله علماً نافعاً " ويتعوذان به "من علم لاينفع" يرتقي هو بفضله إلى " خير من فضل العبادة" وصولاً إلى تطبيقه حيث "َلا تَكُونُ بِالْعِلْمِ عَالِمًا حَتَّى تَكُونَ بِهِ عَامِلاً" قال تعالى :( يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات ـ المجادلة 11) وقال جل وعلا: ( يؤتي الحكمة من يشاء ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا وما يذكر إلا أولوا الألباب ـ البقرة 269) وبهذه الكيفية يستحيل تصور تطوره الهائل والمذهل وفهمه على نحو محكم دون القرآن الكريم: ( هوَ الَّذي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وَالقَمَرَ نُوراً وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِـنِينَ وَالحِسَاب مَا خَلَقَ الله ذلكَ إِلاَّ بِالحقِّ يُفصِّلُ الأياتِ لِقَومٍ يَعْلَمُون ـ يونس 5) و(وجعلنا الليل والنهار آيتين فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة لتبتغوا فضلا من ربكم ولتعلموا عدد السنين والحساب ـ الإسراء 12) و(والأرض بعد ذلك دحاهاـ النازعات30) و(خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ بِالْحَقِّ يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لأَجَلٍ مُسَمًّى أَلا هُوَ الْعَزِيزُ الْغَفَّار الزمر 5) و(أَلَمْ تَرَ إلى رَبِّكَ كَيْفَ مَدَّ الظِّلَّ وَلَوْ شَاء لَجَعَلَهُ سَاكِنًا ثُمَّ جَعَلْنَا الشَّمْسَ عَلَيْهِ دَلِيلا ثُمَّ قَبَضْنَاهُ إِلَيْنَا قَبْضًا يَسِيرًا ـ الفرقان 45-46 )و( يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا ـ سورة الأعراف54) و ( وهو الذي جعل الليل والنهار خلفه لمن أراد أن يذكر أو أراد شكورا ـ الفرقان 62) كرويتها بدحوها منحها هيئة البيضة قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم: ( لاتكونوا كقيض بيضٍ في أداحيَّ) والأُدحى هو المكان الذي تبيض فيه النعامة :اسم على مسمى وكرويتها بتكوير الليل على النهار وتكوير النهار على الليل ( فلينظر الإنسان مم خلق خلق من ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب ـ الطارق 7) و ( وَفِي الْأَرْضِ آيَاتٌ لِلْمُوقِنِينَ وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ ـ الذاريات: 20، 21) وبهذه الكيفية يستحيل يستحيل حقاً تصور تطوره الهائل والمذهل الذي قلب التأريخ البشري رأساً على عقب غَيَّره على بكرة أليه يستحيل تصوره وفهمه على نحو محكم دون العلم الذي أرساه القرآن الكريم نفسه العلم الذي استأنسه والعلم الذي اقتضاه والعلم الذي استبطنه والعلم الذي احتفزه وأحياه قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن لقمان قال لابنه: يابني عليك بمجالسة العلماء واسمع كلام الحكماء فإن الله ليحيي القلب الميِّت بنور الحكمة كما يحيي الأرض الميتة بوابل المطر (حقائق اعتمدتها مجموعة من المستشرقين نحن إذ نبدأ على اختلافنا مع مناهجهم في معالجتها بالأسباني جوان فيرفيه :( وإذا نحن تحرّينا الدقة نجد أن أصل التطور العلمي للرياضيات عند المسلمين يبدأ مع القران الكريم وذلك فيما ورد في القرآن من الأحكام المعقدة في تقسيم الميراث ويُعدّ الخوارزمي أول رياضي مسلم ونحن مدينون له بمحاولة وضع تنظيم منهجي باللغة العربية لكل المعارف العلمية والتقويم، كما ندين له باللفظ الأسباني "غوارزمي" الذي يعني الترقيم (أي الأعداد ومنازلها والصفر) وكان الجبر هو الميدان الثاني الذي عمل فيه الخوارزمي وهو فرع من الرياضيات لم يكن حتى ذلك الوقت موضوعاً لأية دراسة منهجية جادة) سوف لن نتوقف عند الألمانية "سيغريد هونكه" حيث نقرأ في كتابها " شمس الله تشرق على الغرب"ولايمكن إلا ان تشكل رديفاً للأسلام : ( لم يعمل العرب ـ تعني المسلمين ـ على إنقاذ تراث اليونان من الضياع والنسيان فقط وهو الفضل الوحيد الذي تم الأعتراف به لهم حتى الآن جرياً وراء العادة :انهم لم يقوموا بمجرد عرضه وتنظيمه وتزويده بمعارفهم الخاصة ومن ثم إيصاله إلى أوروبا بحيث إن عدداً لا يُحصى من الكتب العلمية العربية حتى القرنين الـ 16والـ 17 وفرت للجامعات أفضل مادة معرفية فقدا كانوا - وهذا أمر قلما يخطر على بال الأوروبيين- المؤسّسين لعلوم الكيمياء والفيزياء التطبيقية والجبر والحساب وعلم المثلثات الكروي وعلم طبقات الأرض وعلم الاجتماع وعلم المنطق طبقاً للمقاييس المعاصرة ) ولايسعنا إلا ان نضيف إليها علم النفس وعلم الموسيقى والفنون التشكيلية الرسم والخزف والفن المعماري وعلم الأحياء والطب والصيدلة والشعر والقص والبلاغة والفلسفة وجميع العلوم الطبيعية أو عند مواطنها "شاخت يوزيف" لعل أهم ما أنجزه الإسلام للعالم المتحضر هو قانونه الديني الفريد من نوعه شريعته التي تختلف اختلافًا بيناً عن جميع أشكال القوانين الأخرى:الشريعة الإسلامية جملة الأوامر الإلهية التي تنظم حياة كل مسلم من جميع وجوهها) مُسَلَّمٌات لم يسلم من تجاهلها أو كبتها وفي الأغلب جهلها إلا الجُهال على شاكلة "انجيلا ميركل" المستشارة الألمانية نفسها ورئيسها " يواخيم كاوك" الذين ترعرعا في أحضان الأستبداد الشيوعي وتعاطيا معه دون ان ينبسا قبل سقوطه حسب سيرتهما كليهما ببنت شفة ضده ويهمنا أن لا نتركهما في هذا المجرى وشأنهما وسوف نثقلهما بنفسيهما ميكافيليتهما وسيكونان بقياسنا دونها كالرياضيات دون لوغاريتماتها خوارزميتها وبنهاية التحليل إسلاميتها:ستكون صفراً على اليسار ولأنها طبقاً لسيرتها البائسة جداً التي لم تشوب علاقتها بنظام الأستبداد الشيوعي شائبة كانت "متفوقة في الرياضيات" قبل انتقالها لدراسة الفيزياء في جامعة "كارل ماركس" لاندري هل كانت رياضتها جومناستكها الأنتهازي انتقالها من موقف إلى ضديده أم انها الرياضيات الأسلامية التي يتعاطاها العالم كله الرياضيات العلم الذي أسسه البابليون وطوره الأسلام وصولاً إلى بلورته بشكل تام عبر سيرورة تأريخية على مدى قرون طويلات على يدي علماءه ومنهم وليس دونهم "محمد بن موسى القطربلي ـ الخوارزمي" وهو الآخر مثلهم جميعاً لم يصلوا إلى ماوصلوا إليه دون القران الكريم كما درست هي عليه بالضبط :ـ
Arithmetik
علم الحساب:الجمع قال تعالى: (ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ مِنَ الضَّأْنِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْمَعْزِ اثْنَيْنِ قُلْ ءالذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الاُنْثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الأُنْثَيَيْنِ نَبِّئُونِي بِعِلْمٍ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ) والطرح قال تعالى : (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلاَّ خَمْسِينَ عَامًا) والضرب قال تعالى : ( وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِائَةٌ يَغْلِبُوا أَلْفًا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَ يَفْقَهُونَ ) ( وَلَقَدْ (والقسمة قال الله تعال :( وَقَطَّعْنَاهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطًا أُمَمًا وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى ) والأعداد عشراتٍ ومئاتٍ وألوفٍ قال تعالى : (تعرج الملائكة والروح إليه في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة ـ المعارج 4 ) ( وأرسله الى مائة الف أو يزيدون ـ الصافات 147) والعشرات الكاملات قال تعالى : ( إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبوا مائتين ـ الأنفال 65) ، ( وواعدنا موسى ثلاثين ليلة وأتممناها بعشر ـ الأعراف 142) ، ( وإذ واعدنا موسى أربعين ليلة ـ سورة البقرة 51)، ( فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاماًـ العنكبوت 14)،( فمن لم يستطع فإطعام ستين مسكيناً ـ المجادلة 4) ، ( واختار موسى قومه سبعين رجلاً لميقاتنا ـ الأعراف 155)،( فاجلدوهم ثمانين جلدة ولاتقبلوا لهم شهادة أبدا ـ النور4) وعلم الجبر قال تعالى: (واذكروا نعمة الله في ايام معدودات فمن تعجل في يومين فلا أثم عليه ومن تأخر فلا اثم عليه ـ البقرة 203) وللنسب المئوية في حناياه قيمتها هي الأخرى قال تعالى: ( :" والفجر وليال عشر ، من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها ، تلك عشرة كاملة ، قل فأتوا بعشر سور مثله ، ما بلغوا معشار ما آتيناهم" والمتواليات العددية المتتابعات الحسابية كالمتوالية : 8،7،6،5،4،3 حدها الأول 3 وحدها الأخير 8 وأساسها هو "+1 " قال تعالى: (سيقولون ثلاثة رابعهم كلبهم ويقولون خمسة سادسهم كلبهم رجماً بالغيب ويقولون سبعة وثامنهم كلبهم ـ الكهف 22) وكذلك الأعداد :7،5،3 تكون متوالية عددية حدها الأول 3 والأخير 7 وأساسها "+2 " قال تعالى :( إن ربك يعلم أنك تقوم أدنى من ثلثي الليل ونصفه وثلثه ـ المزمل20) هكذا تنازلياً بحسب قيمتها 2/3 ، 1/2 ،1/3 وهي تكون متوالية حسابية أيضاً حدها الأول:2/3 وأساسها 1/6 والكسر 1/2 هو الوسط الحسابي بين الكسرين : 2/3 ، 1/3 وقال جل وعلا: ( ولكم نصف ماترك أزواجكم إن لم يكن لهن ولد فإن كان لهن ولد فلكم الربع مما تركن من بعد وصية يوصين بها أو دين ولهن الربع مما تركتم إن لم يكن لكم ولد فإن كان لكم ولد فلهن الثمن مما تركتم من بعد وصية توصون بها أو دين ـ النساء 12) حيث الكسور : 1/2، 1/4 ، 1/8 تمثل متوالية هندسية حدها الأول ( 1/2 ) وأساسها 1/2 ـ ولا كسر عشريّ دون الصفر ودون الضرب والتقسيم وقبل ذلك وقبلهما الكسر العادي علاقة سببية لامندحوحة عنها تحدد السيرورة إليه ولايمكن تحديدها من قبل محتال كـ "جمشيد بن مسعود بن محمود غياث الدين الكاشي" ولد عام 1380م وتوفي عام 1436م نفسه بأدعاءه على لسانه هو نفسه" اختراعه الكسور العشرية ليسهل الحساب للأشخاص الذين يجهلون الطريقة الستينية) كما ادعى زوراً وبهتاناً إنشاء الشكل الأهليليجي للعبقرية الموسوعية الأسلامية الكبرى "بني موسى بن شاكر" والأخطر من ذلك ادعاءه اكتشافه " التجاذب بين الكتل وتساقط الأجسام بفعل الجاذبية" ادعاء مجوف يكشفه الفيلسوف الفيلم "أبو البركات هبة الله بن علي بن ملكا البغدادي" الذي ولد في البصرة عام 480هـ ـ 1087م وترعرع فيها وتوفي في بغداد عام 560هـ ـ 1165م وبذلك يكون هو قد سبقه بثلاثة قرون ليحدد في كتابه "المعتبر في الحكمة" ان حركة الجسم تتزايد في السرعة كلما أمعن الجسم في هبوطه الحر بحيث أن تأثيره يشتد بحسب طول المسافة المقطوعة قائلاً: ( فإنك ترى أن مبدأ الغاية كلما كان أبعد كان آخر حركته أسرع وقوة ميله أشد وبذلك يشج ويسحق ولا يكون ذلك له إذا ألقي عن مسافة أقصر بل يبين التفاوت في ذلك بقدر طول المسافة التي يسلكها .... فكل حركة طبيعية فعلى استقامة ثم سماء بعد سماء كل في حيزه الطبيعي إلا أن هذه التي تلينا تسكن في أحيازها الطبيعية وتتحرك إليها إلا إذا أخرجها مخرج عنها حركة مستقيمة تعيدها في أقرب مسافة إليها على ما يرى...... أنه لولا تعرض الأجسام الساقطة سقوطاً حراً لمقاومة الهواء لتساقطت الأجسام المختلفة الثقل والهيئة بنفس السرعة ) ليفند نظرية "أرسطوطاليس" القائلة بـ (تناسب سرعة سقوط الأجسام مع أثقالها) يفندها في معتبره بشكل محكم: ( وأيضًا لو تحركت الأجسام فى الخلاء لتساوت حركة الثقيل والخفيف والكبير والصغير والمخروط المتحرك على رأسه الحاد والمخروط المتحرك على قاعدته الواسعة فى السرعة والبطء لأنها إنما تختلف فى الملاء بهذه الأشياء بسهولة خرقها لما تخرقه من المقاوم المخروق كالماء والهواء وغيرهما ...... وكل حركة ففى زمان لا محالة فالقوة الأشدُّ تُحرِّكاً أسرع وفى زمن أقصر فكلما اشتدت القوة ازدادت السرعة فقصر الزمان فإذا لم تتناهَ الشدة لم تتناهَ السرعة، وفى ذلك تصير الحركة فى غير زمان أشد لأن سلب الزمان فى السرعة نهاية ما للشدة ..... تزداد السرعة عند اشتداد القوة فكلما زادت قوة الدفع زادت سرعة الجسم المتحرك وقصر الزمن لقطع المسافة المحددة) وهو بالضبط ما سرقه "نيوتن" وأدرجه في قانون الغاب الثاني لحركته وكأنه من بنات أفكاره متباهياً :( إن القوة اللازمة للحركة تتناسب تناسبًا طرديًّا مع كلٍّ من كتلة الجسم وتسارعه وبالتالى فإنها تُقاس كحاصل ضرب الكتلة التسارع بحيث يكون التسارع فى نفس اتجاه القوة وعلى خط ميلها) وأكثر تباهياً بسرقته:( إن الحلقة المتجاذبة بين المصارعين لكل واحد من المتجاذبين فى جذبها قوة مقاومة لقوة الآخر وليس إذا غلب أحدهما فَجَذَبَهَا نحوه يكون قد خلت من قوة جذب الآخر بل تلك القوة موجودة مقهورة، ولولاها لما احتاج الآخر إلى كل ذلك الجذب ) وهذه هي جوهرة "أبي البركات هبة الله بن علي بن ملكا البغدادي البصري" الأنفس مموهة برتوش نيوتنية: ( لكل فعل رد فعل مساوٍ له فى المقدار ومضاد له فى الاتجاه) وكل هذا وذاك وغيره وماسنأتي على ذكر بعضه هو غيض من فيض لم يقيض له التطور بهذه الصورة الساطعة دون العلم القرآني قال تعالى : ( قُلْ أَنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَنْدَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ ـــــــ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ  ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ ـ فصلت 11،10 ،9) وقال جل وعلا: (وَلَقَدْ جَعَلْنَا فِي السَّمَاءِ بُرُوجًا وَزَيَّنَّاهَا لِلنَّاظِرِين ــــ وَحَفِظْنَاهَا مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ رَجِيمٍ ـــــ إِلا مَنِ اسْتَرَقَ السَّمْعَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ مُبِينٌ( ـــــ وَالأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ مَوْزُونٍ ـــــــ وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ وَمَنْ لَسْتُمْ لَهُ بِرَازِقِينَ ـ الحجر20، 16،17،18،19 وقال تعالى: (وَأَلْقَى فِي الأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِكُمْ وَأَنْهَارًا وَسُبُلا لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ( ـــــــ وَعَلامَاتٍ وَبِالنَّجْمِ هُمْ يَهْتَدُونَ ـ النحل 16،15( وقال تعالى: (أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلا يُؤْمِنُونَ ــــــ وَجَعَلْنَا فِي الأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِهِمْ وَجَعَلْنَا فِيهَا فِجَاجًا سُبُلا لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ ــــــــ وَجَعَلْنَا السَّمَاءَ سَقْفًا مَحْفُوظًا وَهُمْ عَنْ آيَاتِهَا مُعْرِضُونَ ـ الأنبياء 30 ،32،31 وقال تعالى: (أَلَمْ نَجْعَلِ الأَرْضَ كِفَاتًا ـــــــ أَحْيَاءً‎وَأَمْوَاتًا ــــــــ وَجَعَلْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ شَامِخَاتٍ وَأَسْقَيْنَاكُمْ مَاءً فُرَاتًا ـ المرسلات 27،26،25 وقال تعالى: ( اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لأَجَلٍ مُسَمًّى يُدَبِّرُ الأَمْرَ يُفَصِّلُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ بِلِقَاءِ رَبِّكُمْ تُوقِنُون ــــــــ  وَهُوَ الَّذِي مَدَّ الأَرْضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْهَارًا وَمِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ جَعَلَ فِيهَا زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُون ـ الرعد 3،2 ( علاقات تدخل في صميم اختصاص المستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل" كفيزيائية ولابد من الأشارة هنا إلى ان تركيزنا عليها دون غيرها من الصهيوصليبيين يستمد ضرورته التأريخية من منحها هي ورئيسه"يواخيم كاوك" الجائزة المشئومة لمشخبطهما "فيستر غارد" لالشئ إلا لأته ارتعص عقدهما المستفحلة حيال الأسلام حقداً على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم ولولا ذلك لما استأهلا أكثر مما اشرنا إليه بخصوصهما ومايمكن اضافته إليه:انتقالها هي من "الحمام ـ التزاونه" إلى السياسة لتصبح واجهة للديمقراطية المسيحية كولياً ثم شويبلياً وعملها في مضمار الفيزياء لم يتخلله مايمكن ان يميزها ولو بضربات باهتة:انها عادية جداً مثله: كان قساً وقس مايربطهما: عدائهما المتين للأسلام الذي يتبجحون به مراً بأقصاءه عن ألمانيا ومعه رئيسها السابق "كريستيان فولف" بسبب تعاطيه معه بحصافة وشجاعة ولياقة ومراً تشدقهما بقبوله جزءً من ألمانيا خوفاً منه هو الأسلام نفسه الذي كان سبباً بعدم دعوتهما من قبل السعودي الصهيوصليبي "سلمان بن عبدالعزيز" لحضور مراسيم تشييع نظيره أخيه "عبدالله" خوفاً منه أيضاً وليس تنكراً لهما لأنه لو فعل غير ذلك لأسقطه دفعةً واحدة هو الأسلام نفسه الأقوى وسيبقى الأقوى على وجه الأطلاق وسنعود لهما تاركينهما حتى ذلك الحين يستمتعون بمشاهدة بعض علماؤهما "جاليلو وليوناردو دافنشي وكوبرنيكوس ويوهانس كيبلر وسيرفيتوس وهارفي ونيوتن " بحسب القاطع من البراهين متلبسين بسرقة علوم الأسلام التي تناولت ألمانياً جبلوياً ومن معالمها البارزة جداً 500 كلمة عربية أحصتها "سيغريد هونكه" في لغتها لغته هو من بينها 160 مصطلحاً في مجال علم الفلك فقط نذكر منها:الثور ، الجدي ، الذنب، آخر النهر، الفرقدان، قلب الأسد، قلب العقرب، الكوكب، رأس الجوزاء، المركب، التنين، الخابور،الطائر، الفرس، الغراب، الكور، فم الحوت، الواقع، بطن الحوت، رأس الغول:ـ
 (Altaur)، (Algedi)، ( Denab )، (Acarnar)، (Farcadin)، (Kalbehsit )، (Kalbolacrab)، (Kochab)، (Rasalgeuse)، (Markab)،(Etanin )، (Alchabor)، (Dubhe)، (Altair)، (Alpherath)، (Algorab)، (Alkor)، (Famlhaut)، (Wega)، (Baten-Kaitos)، (Algol).
وهن أكثر بكثير جداً وتناولتها بأرقامها وفنونها رسماً ولحناً وخزفاً وشعراً ونثراً وليس أقسى عليها منها تلك التي تعرضها هي نفسها في متاحفها كبقية دول الغرب الصهيوصليبي سرقاتها المعلنات فهل سيستطيعان فصلها عنها ولايستطيعان قطُّ قال تعالى: (ذلك اليوم الحق فمن شاء اتَّخذ إلى ربه مآباً )ـ وسنتسخلص مما عرضنا إليه وسنعرض بالضرورة التي يحتمها علم المنطق ان معاداة الأسلام بجميع علاقاتها الأديولوجية الكنسية والكنسية لايمكن إلا ان تكون معاداةً للعلم نفسه علمه هو والعلوم التي تفتقت عنه حضارته وحضوره الحاسمين حتى يومنا هذا وسيبقى يعتمل التأريخ البشري حتى يوم القيامة بما فيها تلك التي لاتزال تؤرق مضاجع العلماء المعاصرين كوجود كواكب أخرى غير الأرض قطينوها دابة بحسب قوله تعالى: (وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرْ ـ الشورى 29) حيث مرابط جيادنا وترابطها نيراتٍ ومزهراتْ ونيراتٍ ووثيراتْ كل هذا البياض يملأ المساحاتِ يملؤها متناغماً وهكذا يفيض ويفيض ويفيض قال جل ثناؤه: "فَلاَ أُقْسِمُ بِالْخُنّسِ الْجَوَارِ الْكُنّسِ وَاللّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ وَالصّبْحِ إِذَا تَنَفّسَ إِنّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ ـ التكوير 15-19) وهي نفسها الثقوب السوداء:
 Black Holes
النجوم الجاريات في مدارها النجوم المتواريات والمحتجبات والمختفيات والمنكفئات والمتلاشيات بما تعنية كلمة "الخنس" من معنى تعنيه وتؤكده بدقة ومن هنا جاءت تسميتها بـ "المكانس العملاقة" ودون الأشارة إلى منبعها الكريم وهكذا يتم سرقتها
Giant vacuum-Cleaners
من قبل الذين بحثوا نظرياً في قضية وجودها كـ "كارل شفارز تشايلد" عام 1916 و "وروبرت أوبنهاير" عام 1934 وغيرهما ومايعزز قناعتنا بذلك منح "سول بيرلماتر وبريان شميت و آدم ريس" جائزة نوبل الصهيوصليبية في الفيزياء لعام 2011 لتقولهم اكتشاف "السوبرنوفا ـ توسع الكون" المكتنزها هي الأخرى "القرآن الكريم " قال تعالى : ( وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ ـ الذاريات 47) سرقتها وسرقتها


منتصف عام 2015

اشارات

ـ1ـ نسبة إلى المجرم "بول بريمر" حاكم الأحتلال الصهيوصليبي في العراق
ـ2ـ اشارة إلى قصيدة كانت عنوان معرضي الشخصي الـ 15 " ولم أقطع الرجاء من يأسي" الذي أقيم في تونس عام 1992
ـ3ـ ولم يسلم حتى المسلمين من استبدادها حيث تعرضوا هم الأخرين لتنكيلها وتعذيبها وتقتيلها لأسباب تافهة جداً كان بالأمكان معالجتها باللين
ـ4ـ وهكذاأعطاهم أماناً لأنفسهم وأموالهم وكنائسهم وصلبانهم وسقمها وبريئها وسائر ملتهم أن لا تُسكن كنائسهم ولا تهدم ولا ينقص منها ولا من حيِّزها ولا من صليبهم ولا من شيء من أموالهم ولا يُكرهون على دينهم ولا يضارّ أحد منهم

 

 

السعودية وإسرائيل : إحتلالان بأشكال مختلفات وجبلات صهيوصليبيات

tadscheen

عشية تدشين الأولى من قبل رئيس الأحتلال الصهيوصليبي ألأمريكي "فرانكلين روزفلت" في فبراير 1945 كأحد عوامل قيام الثانية الأساسية بتحديد عميله "عبدالعزيز آل سعود" ملكاً عليها بحضوره هو نفسه على متن البارجة الحربية الأمريكية "يو. أس. أس كوينسي على أحد سواحل "جزيرة العرب" وسيكرسها بهذه الكيفية عميله الحالي " سلمان بن عبدالعزيز" الحاكم بأمرة أصلاً قبل وفاة أخيه الأبله "عبداللات بن أبيه بسنوات طوال



 

 

 


 ماقل ودل
مطبلوا الفاشية الفرنسية حركيوها ـ1ـ الجدد على شاكلة هذا اللا جواد بشارة
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : بَدَأَ الإِسْلامُ غَرِيبًا وَسَيَعُودُ كَمَا بَدَأَ غَرِيبًا فَطُوبَى لِلْغُرَبَاءْ
 

gawadb

وهو لايجيد سوى النقل والأنتقال من موقف إلى ضديده كمعظم المرتزقة ومعرفتنا به أدق من الدقيق وتعود بالتحديد إلى أيام كان مخبراً للأستخبارات البعثية الفاشية وبالتحديد محطتها في باريس كغريمه "سعد المسعودي" مراسل قناة "العبرية" و "شاكر الساعدي" الذي ظل يتملقها طويلاً دونما جدوى للحصول على كرسي في احدى جامعات العراق بدكتوراه هي ليست دكتوراه بهذا المعنى أصلاً إذا كانت جامعة بواتييه طبعاً قد منحتها له حقاً بعد أكثر من عشرين عاماً من أفشال اكتنفته وأفشال راكمته وأفشال أنهكته ولم يجد في نهاية المطاف تحت وطأتها كلها ملاذاً له غير الفاشية الشيعية الصفوية نفسها التي جمعته وظيفياً في البدء مخبراً عادياً ثم ميليشيوياً بهيئة استاذ في جامعة الكوفة وكان من الطبيعي وهو المعروف بعيه الذهني الثقيل جداً ان تكون "رسالته" حصيلة أنقال من الكتب ومقالات حول "هيغل" وله وهكذا انه لم يقدم ولو اضافة طفيفة عنه ولم يعرض من قريب أو بعيد لصليبيته كما اسنبطنا من أحاديث معه ذلك بسبب جهله بعلاقاتها على شاكلة: (استطاعة القوى المسيحية بفعل محفزات الغيرة دحر المسلمين ودفعهم بأتجاه آسيــا وأفريقيا حيث وضعوا في زاويــة آلت الى إختفاء ألأســلام من تأريخ العالم ـ 2 ـ) وكذلك بعنصريته الفاقعة هذه:(أن ألأنسان بحد ذاته مخلوق حر ولكن ألآسيويين وألأفارقة ليسوا أحراراً لأنهم لم يتوفروا على الوعي ألذي يجـعلهم بشراًـ 4 وبسرقته أكثر المنظومات الفلسفية الأسلامية متانةً وتواطؤه مع الأحتلال الفرنسي لوطنه ألمانيا جهله بها أو تجاهله إياها لأغراض نفعية ؟ سيان مادام مطمعه لايتعدى عثوره على ضالته ولم يحتاج لذلك:أن يكون "دكتوراً" ثم "استاذاً" في الجامعة المذكورة غير وساطة "جلال الطالباني" الجحش التأريخي نفسه أيام ترأسه "جمهورية الرعاع" عبر ابن خالته "عبد جاسم" رئيس "جمعية الثقافة للجميع" الممونة مالياً من "عمادة لندن" التي تعتبر مرجعها الأديولوجي والسياسي المشكلين مرجعه هو نفسه شخصياً ولابد ان يكون اللص بن اللص "عادل عبدالمهدي المنتفجي" الذي تربطه بـ "شاكر الساعدي" قيادة "جمعية الطلبة العراقيين ـ فرع بواتيه " التي كان كانت في نفس الوقت قاعدتها التي لاتتعدى حدود الـ 15 فرداً قد ساعده هو الآخر على العثور عليها ومعها نذالاته كلها أكاذيبه واحتيالاته وأكاذيبه وخياناته وأكاذيبه وانتحالاته كله نفسه شيعياً بما فيه الكفاية مشتركه مع اللاـ جواد بشارة ـ الذي على غباءه الشديد جداً أكثر شطارة منه في استظهار ملقَّمه واجتراره بتلقائية يبدو عندها لمن يجهل تطورات الأحداث وعلاقاتها الدعائية وكأنه هو نفسه صاحبه ولم يكُ هو على مدى اسهالاته الذهنية في برامج "فرانس 24 بالعربي" الدعائية الفاشية ضد الأسلام والمسلمين على هواها هي وفيما يتعلق به فلا يهمه كبقية مطبليها غير كسب المال والأستحواذ على رضاها وسيحوز عليه حتى استنفاده من قبلها تماماً حينذاك ستلقي به في قمامتها ليستحيل هو نفسه إليها قمامة ظل لأشهر طويلات يعمل على ازالتها في محطات مترو باريس ولابد انه لايزال يتذكر قرار احدى المحاكم الباريسية الذي "يقضي بأشتغاله زبالاً فيها" عقاباً "على ارتكابة سرقة برامج كيمبيوترية" من سوق الكتروني كان يشتغل فيه عاملاً وهكذا ستأتي بمن سيزيله من زبالي دعايتها طلباً لمنحها فاعلية سيكتسبها الأسلام بالضرورة بفعلها رداً عليها موضوعياً وليس هناك قوة في العالم مهما بلغت عظمتها ستحول دون سطوعه أكثر فأكثر تنويرياً ومشرقاً وحقه على "أبي الطيب" تمثله في كليته
وإذا اتتك مذمتي من ناقصٍ ـــــ فهي الشهادةُ لي بأني كاملُ 
وماعلينا إلا أن نخوض الصراع به وحده مُوحِّداً وموحَّداً وليس بأدوات تبقى حياله تافهة تافهة جداً ومن البلاهة قياسها به كماً وكيفاً كالدويلة اللاإسلامية الفاشية ونظيرتها "الجوقة الظواهرية" وغيرهما من الأحزاب القابلات إلى نفسها نشوءاً وانحلالاً وبذلك لانلغي بأي حال من الأحوال الأدوات الممكنة التي يتمخض هو نفسه عنها فقهياً وتستمد هي بدورها منه شرعيتها وتتمثله دنيوياً بما فيها حمل السلاح واستخدامه ضد الأحتلالات الصهيوصليبية ـ الصفوية على هذا النحو في تساوق جدلية ارتجاعية هو بكليته بوتقتها عاملها الحاسم الذي يحدد بدوره علاقته بمجمل الصراعات حروباً وحروباً بأتجاهات مختلفة يبقى فيما يتعلق بمضامينها هو علتها العالة ومعلولها في آن شعاراً وشعائراً
ـ27 ربيع الأول 1436هـ ـ 18كانون الثاني 2015م

إشارات
ـ1ـ المتواطؤون مع الأحتلال الفاشي الفرنسي في الجزائر
2-hegel,vorlessung ueber die philosophie der geschichte,werke12,suhrkamp taschenbuch wissenschaft,frankfurt 1970,seite 434
3-hegel, vorlessung ueber die philosophie der religion,werke 16, suhrkamp taschenbuch wissenschaft,frankfurt 1969,seite 252
 

 

 

 

الفاشية الفرنسية على حقيقتها
نفسها التي قتلت مليون مسلمٍ في الجزائر نذبيحاً وتقتيلاً وتجويعاً وإسقاماً
ونفسها التي دفنت آلاف مؤلفةٍ منهم في "سكيكدة" وحدها أحياءً
وليس غيرها الفاشية الفرنسية التي تحاربهم في أفغانستان والعراق ومالي

muruthfaranci

معاً نقاومها وسنهزمها مرة أُخرى وأُخرى ثم أخرى وصولاً إلى فوات عينها
دفاعاً عن نبينا وحبيبنا محمد بن عبدالله القرشي صلى الله عليه وسلم


 


 

 



الصهيوصليبية مراكزاً وفروعاً بوسائط ديمقراطية ثعلبية ضد الأسلام والمسلمين

4554351_3_e479_50-chefs-d-etat-ainsi-qu-une-bonne-partie-de-la_e0ee9bbaa3e16752569887cdab553e04

قياداتها ومن بينها بالتحديد قتلة الرسام الكاريكتيري "ناجي العلي ": بنيامين نتنياهو وشريكه في الجريمة الخط الفلسطيني المصهين ممثلاً بمحمود عباس الذي يظهر على اليمين متحدثاً للعميل بن العميل بن العميل عبداللات وفي مكان آخر قتلة الرسامة "ليلى العطار" ممثلين بالوفد "الأمريكي" هكذا إنتصاراً "لشارلي ابدو" بينما كانت تغطي كاريكاتوراتها المبتذلة مثلها مسيئةً لنبينا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم المظاهرة بطولها وعرضها ولعدم دعوة "حماس" لها فقد اكتفت كغيرها من القوى الصفوية بذرفها دموع التماسيح على هيئة بيانات وتصريحات بأتجاهها للظهور بمظهر اللاارهابي حرصاً على علاقتها بمموينها ومن بينهم الصهيوصليبية نفسها

 

 


أنجيلا ميركل مذعورةً

0,,5986271_4,002

أنجيلا ميركل فرحة بتسليمها هي ورئيسها كاو الجائزة للرسام الفاشل فيستر غارد

بوقاحة مابعدها وقاحة أخذت المستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل " خلال استقبالها رئيس الوزراء التركي "أحمد دافوتوكلو" بمقولة الرئيس الألماني السابق الشجاعة "كرستيان فولف":( ان الأسلام جزء لايتجزأ من ألمانيا) مؤكدةً عليها بـ وهو كذلك"التي عملت هي قبل غيرها بأعتبارها رئيسة للحزب المسيحي الديمقراطي الذي ينتمي هو له على ازالته لهذه السبب بحمله على الأستقالة مضطراً بأستخدام وسائط خبيثة للغاية مزقت فيما مزقت أواصر علاقته العائلية وأضرت بسمعته كثيراًهي نفسها وليس غيرها "أنجيلا ميركل" التي وصلت إلى الحكم بمعاداتها الأسلام حتى الناتوي التركي الذي تعارض مستقتلةً قبوله في الأتحاد الأوربي لما يترتب على ذلك بتقديرها من مخاطر على مسيحيته وبالنسبة لنا صليبيته القرووسطية الدموية الظلامية ولايخفى على أحد حقدها المتين على الأسلام المحتفزته أيديولجيتها الكنسية منذ نعومة أظفارها كرئيسها الصليبي القح "كاو" الذي شاركها تسليم جائزة لرسام الكاريكتير الدنماركي الفاشل "فيسترغارد" تقديراً لأهانته نبينا وحبيبنا محمد بن عبدالله القرشي "صلى الله عليه وسلم" واحتقاره الأسلام والمسلمين في أنحاء المعمورة كما ترون في الصورة التأريخية هذه التي لاتمحوها خزعبلاتها واسقاطاتها وانصعاقاتها الحالية من ذاكرة حادة كذاكرتنا نحن المسلمين وهي وحدها التي تحدد موقفنا الثابت منها ومن أمثالها وتمثلاتها وتمثيلياتها وكلها تعززها جرائم جيشها في أفغانستان ودعمه حالياً الميليشيات البيشمركية المصهينة والميليشيات الشيعية الصفوية الفاشية في العراق في أعمالها الأجرامية ضد المسلمين وسنعرض إلى هذا وذاك وغيره بالتفصيل في مقالنا " الأسلام سيبقى رجاءنا ورجاءنا ـ الرد الصارم على المد الصهيوصليبي الفاطس" ......
ـ21 ربيع الأول 1436هـ ـ 12 كانون الثاني 2015م
 

 

 

 

 

 


بعنفوان ضد الفاشيات كلها:الصهيوصليبية،الشيعية الصفوية، البيشمركية الكردية والدويلاتية اللاإسلامية


79

أيها اللاتكافئ ياحليفي ، 56سم×52سم، أكريل على قماش الرسم ، مهداة إلى الحقوقية الباسلة "سميرة صالح علي النعيمي" التي اغتالتها "الدويلة اللاإسلامية الفاشية" تحت وطأة التعذيب في أحد سجونها التي امتلآت بها "الموصل الحدباء" وامتلأت هي بأهليها الكرام مثلها بسبب مناهضتها أعمالها التدميرية التي لم يسلم من تفجيراتها حتى الجوامع والبيوتات التأريخية العريقة ومن قتولها وسبيها حتى "أهل السنة والجماعة" الذين لايشاطرونها فاشيتها على شاكلتها هي التي انتصرت لهم في سجون الفاشية الشيعية الصفوية وانبرت للدفاع عنهم بأيثار لامثيل له لوجه الله تعالى تحت وطأة ظروف قاسية للغاية انتهت بأرتكاب جريمة اختطافها وتعذيبها حتى الموت من قبل خمير هذه الدويلة السود وبلطجيتها الأوغاد الذين لايجيدون كبقية هؤلاء وهؤلاء غير التقتيل لكنهم يتميزون عنهم عبر تباهيهم بجرائمهم وإعلاء شأنها
 

 

 

قريباً
الخلافة البلاستكية الأصطناعية أو الخمير السود


 
نحارب "الدويلة اللاإسلامية الفاشية" بالأسلام ولانحاربها بأمريكا الصهيوصليبية وشيعتها الأنذال

 

وصولاً إلى إستئصال شأفة الفاشية الشيعية الصفوية

awgaa

 

 

 

سحقاً للفاشية الشيعية بجميع أشكالها وعلاقاتها وحيلها الصفوية

el-qatala

من اليسار إلى اليمين وبالعكس:القاتل وشريكه في الجرائم كلها وهما معاً نفسه؟

 

 

 

مخلفات الفاشية البعثية خلافتها العدمية

absurd

هذه التي تتصرف كالغزاة الصهيوصليبيين بل وأكثر همجيةً منهم
تباً لها ولها ولها

 


الفلوجة فاتحة الأندلس
أعيدت كتابتها كمعظم قصائدي بما يشترطه موقفي المناهض للجهادوية الدويلاتية بمخلفاتها الفاشية البعثية وتخلفها وخلافتها وللظواهريّة بأخوانويتها وانحطاطها ودمويتها


أيها الحازبُ 
وأنت الذي تنغمس في الأزرق ِ صافياً
سأظللكَ بالفضاءِ شفيفاً
وأنتَ الأحزنُ منها
فلسطينُ
هذه الدماءُ التي لاتزال صراخاتنا تصعد بأمواجها عالياً
الدماءُ تتلاطم حزينة ً وصولاً إلى أسباب البكاءْ
ولِمَ لاأغطي المساحاتِ كلها
بالأسود الأشد من نفسه
قاتماً
قاتماً
قاتماً وثقيلاً
وهاأنذا أدفعها بأقصى طاقتي في وجوه الشيعة سافكيها
خذوها قصيدة ً مفخخة ً
وهاأنذا أتلقفهم في لوحةٍ أخرى سخاماً
وسأكولجهم
سأكولجكم أيها القتلة بهيئةِ المحتلْ
وأنتم بلزوم التواطؤ معه
القتلة ُهؤلاءِ
والقتلة ُ أولئكَ
صوغَانْ
أو صنوانْ
والجريمةُ كلّ هذا التقتيلِ والخرابِ
الخراب والخرابْ
وأنت ِ فلسطينْ
أو انها هي انتِ البلادُ التي رفدتنا بأحزاننا
وماتركتنا وحيدينْ
وأنَّى بكينونتها الظرفية التي يُجازى بها
أينَ ؟
ومتى؟
وكيفَ ؟
أنَّى سنذهب سيُزج بنا في غياهب أبي غريبْ
وكأننا لانزال قابعين في غوانتانامو
أو مقتولين على سفح قلعة جانجي
وفيها
وكأننا في جنينَ
وهاهي بغداد
وذاكَ..
ذلكَ المترامي إليها هو أنا
وأنا خلفه أستدلُ بأيمانه نحوكِ
ومن الوريدِ : ذلك البحرُ
إلى الوريدِ : هذا النهرُ
وقد تناهى إلىها حذقاً
ولم يك بوسعه فيها سوى ان يُقتلَ في طولكرم عنيداً
على غفلةٍ فيها
وعلى حدها
وحنيناً إليها
وكان على موعدٍ معه في الخضيرةِ
أو في الرميلةِ
سيانْ
سَعْدَيْكَ
سَعْدَيْكَ
سَعْدَيْكَ
أنتَ منها ومنها معاً
ومراجيعكَ العطرات هي الطيب سعدٌ ـ*ـ
وأنتَ ابنها
وابنها كان من صلبها
ثم كانَ
وصارَ
وسوف يصيرُ إليها:
إذا سأل عن أُسامةَ َ تبرقُ عيناهُ
تبرقْ
شو أخبار الشيخ ؟
وكأني أنا العارفُ
وأنا مثله:
كانَ لأبن لادنَ فحواهُ في روحه ِ
روحُه هي هذي فلسطينُ
من جهة البحر ِ هذي
ومن جهة النهر ِ تلكَ
فلسطينُ هذي وتلكَ فلسطينْ
ومابيننا اللهُ
يجمعنا ويشتتنا
بيننا إذ يتبيننا
مفعمينَ بها
ذاهبينَ إليها
وكأنا نطيرُ
نطيرُ
نطيرُ على فرحٍ غامق ٍ
ونطير عليه حزانى
على أملٍ فاتح ٍ
حيث يزهو شفيفاً
وحيث نُكَبرُ نفتحكِ نحو مصرَ
ونفتحُ مصرَ على نفسها
ونعودُ الهوينا
أنا وأنا وإبن لادنَ
ثم أنا وأنا
نحو قرطبةَ َ فاتحينْ
وتباً تبيباً لعمرو بن موسى ـ 1ـ
العميلُ كسيدهِ المستنيخ هنا وهناكَ
هو العبدُ هذا الذي لايُبارك قَطُّ
وكلُّ الحِسان ِ على عكسهِ
العبدُ مذ قُطُّ
تباً لآل سعودٍ وآل الصباحِ ِ معاً وفرادى
وطوبى لعمرو الذي ماعصى الله ـ2ـ 
طوبى له عصعصاً
وله فاتحاً
مثل إبن الوليد الذي شدنا بالرياح ِ المعاصفِ مستبسلينَ
وأنى سنخلدُ نحن إلى راحةٍ
وهو الخالدُ الشهمُ لازال مذهُ يخوضُ
كذاك الذي أغلق البحرَ إبن زياد المعاركَ
طارقُ لم يطرق الذلَ يوماً
وعقبة من ضربه الفذ ّ
عقبة
والحارثَ
والمثنى
وعقبة لم يُظهر الحقَ إلا بسيفٍ كهذا
وسيفٌ كهذا سيقطعُ أعناقكم واحداً واحداً
أيها الشيعة ُالمجرمونَ
وتباً تبيباً لآل الحكيم ـ الطبطبائي ـ
وتباً لهذا الذي يتصدر أمثالهُ حائرياً ولم يُقتدى
ثم تباً له
وله
وله خالباً
ويبيع ُ المُخالِبَ
محتكماً مرةً للسلاح ِ
وأخرى لبيع السلاحِ ِ
وثالثة ً لأكتسابِ الرشى
آه واللهِ قد عذبتني الكلومُ
وماعدتُ أحتمل غير هذا الحنينِ إليكَ شفيفاً
وأنتَ العراقُ الحبيبُ
الحبيبُ
الحبيبُ
العراقُ الحبيبُ
ولكنني آه واللهِ مشتعلاً غضباً
وواللهِ
واللهِ مزدهراً بالشبابِ
كأني ولدت غداً
ثم تباً لأبن العميلِ
وعَمانُ تعرفهُ جيداً
كأبيه عميلاً
وقد أخبرتني ِ جهاراً
ألا تذكرينَ !؟
سلامٌ عليكِ
وكنتُ أشدُ الرحالَ سلاماً
به جدهُ
المسمى به
مثلهُ
يستلذُ بأعمالهِ السيئاتِ
ويمسحُ أحذيةَ َالأنجليزِ
- ككل العبيدِ أطايبهُ الذلُ -
يمسحها كان لعقاً
ولعقاً
ولعقاً
وكان إذا فرغ َ مثلهُ من مشِقتِّها
يتفرغُ مغتبطاً للسياسات ِ
أو للخياناتِ
سيانَ
سيانَ
ما كان يوماً إلى الله عبداً
وماكنتَ أنتَ سواه
الحازب ذاتهُ أم هواهُ
أنتَ تلألأتَ حين أضعنا الدليلَ
وعدتَ بنا يومها
راكبين على متنها
وبها
المَخاطر تلكَ الفَلاجيجُ
أيدك َ الله
من ضربها
الموت ُ فيها
وعلى حدها المرتجى
ونموتُ نموتُ
ومتنا
وسوف نموتُ
نموتُ
ولازال فينا الصراخ طويلاً
وسوف يطولُ
وفينا
سيصبح ُ بعد قليلٍ جياداً
ومايلبثُ أن يصيرَ صهيلاً
صهيلاً
صهيلاً
وهانحن ندخلكِ سالمينَ
عروة يتقدمنا راجلاً
هو ذا نفسه يزدهي باسمها ـ3ـ
الشامِ من جهة الشامِ ِ
أم انه ابن تيمية أحمدٌ
شيخنا كان يطوي الطريقَ بسيارةٍ نحوه
نُزلٌ كان أم مجمعٌ للغزاةِ
وللشيعةِ المدمنينَ على القتلِ كان؟
ومازال يطوي الطريقَ بسيارةٍ
هو فخخها بيديهِ
وفجرها هاهنا ابن تيمية َ
ياابن تيمية َ وكأنك أنت هو
وهو نفسهُ رجلٌ من جبالٍ
كهذي التي تتسلسلُ شامخةً في العراق ِ
وشامخةً بالعراقْ

ـ1ـ رئيس الجامعة العبرية ـ العربية
ـ2ـ عمر بن العاص رضي الله عنه ـ
ـ3ـ شيخ الصعاليك عروة بن الورد

ألمانيا الأتحادية – أويس كرشن شوال 1426 هـ - نوفمبر 2005 م


 

 

 


ناجي الحازب:هل هناك مايشاكل الجنون غير الشعر؟
حوار أجراه القاص "سعيد فرحان" لمجلة الأفق عام 1989
 

ناجي الحازب، انت شاعر متطرف بتعاطياتك ، يعرفك البعض هكذا ،فكيف تعرف أنت نفسك؟
إإذا كان هذا البعض يرى في هذا المتطرف ماتعنيه هذه المفردة معجمياً:الشخص الذي لايستقر على حال فأنا بلا ريب هو وإذا كان يرى فيه المغالي فلابد ان أكونه أيضاً ولاعيب بكليهما مادام الشعر يُصَّير هذا ويجترح ذاك حركته لأستقطب أنا بكليني طاقتهما الأنفعالية وأذهب بها نحو الأعمق ثم الأكثر عمقاً لنترامى جميعاً بكل مانحتمل من أصوات تغريباً واغراباً توهجاً وانطفاءً وهذا هو الجنون ..في محترفه تكتسب الوقائع سياقات أخرى غير تلك تراها العين المجردة حيث المحبة من الممكن ان تستحيل ضغينةً وهي بماهيتها هذه قد تكون هي المحبة ذاتها الأمر ليس من السهولة حسمه فلكلٍّ رؤياه ولي أن أجعله برزخاً أو لأتركه فضاءً وأمضي
يبدو انك تتفق مع أولئك الذين يسمونك مجنوناً...
ولاريب ولم اختلف معهم يوماً في هذا الشأن وهل هناك مايشاكل الجنون غير الشعر؟ ومعاذ الله من التنكر لنفسي كما والحال هذا معاذه من الأستنكار لها
وكيف تتعامل أنتَ معه؟
أنا لاأتعامل معه كحالة خارجة على مناطق توتر القصيدة فيَّ فالجنون هو أنا حين أرتجي من العيون البابلية ان تسقط البحر في السماء وأنا هو نفسه في لوحة "ناجي الحازب الذي يناصبني العداء" ونحن معاً وفرادى نجتبي الحزن صديقاً
والرسم مالذي دفعك إليه؟
الشعر نفسه وبأم جنونه ولاعجب والأمر يتعلق بي أنا الذي تجترحني الحركة الكونية للحرف العربي أبعاداً هي على سليقتها كفيلة بخلق العمل الفني الأكثر عمقاً وشموليةً ولنأخذ هنا الرسام الألماني "باول كليه" انه دون استخدامه الزخرفة الأسلامية وتوزيعها للمساحات لما قُدر له قطُّ ودعني أدفع هذه القط مشدداً لما قدر له انتزاع أعماله من غيابات الفوضى التي تحكمت بمعظم الفنانين الأوربيين المعاصرين ولاتزال تتحكم بهم دافعةً إياهم بعيداً عن التعامل فلسفياً مع المساحة حيث يكمن المشكل الأساسي من وراء صناعة التلطيخ وحشر المساحات بكتل مفتعلة هذه التي تسيطر على انجاهاتهم السائدة وبالنسبة لي فأنا لم أنزل على الحرف العربي ضيفاً انه الذي صيرني حسياً وفلسفياً مرسوماً ومنطوقاً وبكل حملياته الأبتكارية هذه التي لايسعني إلا دفعها إلى أقصاها
والرسم هو حالة تفريغية للشحنات النفسية المتراكمة .. هل وجدت نوعاً من الحرية في تعاطيك إياه مقارنةً مع الشعر؟
ليس همي هذا ولاأريد ان يكونه فالرسم من الممكن ان يلعب دور الأسفنجة فيمتص الحالات الأنفعالية وهو نفسه يحتمل حملها ابتكارياً عبر تنامي طبيعي وبالنسبة لي انه يستمد نسغه من صبابات فلسفية بتفتحها وانفتاحها عبر سيرورة الخلق الفني ستصهر العقلاني في الحسي تفريغاً وامتلاءً بما يمنع استفراغ التجربة من كينونتها لتكتسب بهذه الواسطة وجوداً جديداً يبقى في جميع الأحوال إمتداداً لها وبهذه الكيفية ستصير وعاءً فلسفياً في حالة امتلاء تواتري والعمل نفسه يشكل بحسب "اخوان الصفا" شرطاً من شروط الحرية فأن الفن كأي نشاط انساني ينامي هذه الضرورة بل ويخترعها اضطرادياً ومايحتمله الشعر بحسب العبقرية النقدية الأسلامية "حازم القرطاجني ـ القرن السابع الهجري" لم يعد شعراً من حيث هو صدق ـ واقعي ـ ولامن حيث هو كذب ـ لامعقول ـ بل من حيث هو كلام مخيل" ينطبق بالضرورة على الرسم.عندي المخيلة الأبتكارية تتحكم بسيرورة الشعر والرسم ومع إختلاف أدواتهما التعبيرية يتدخلان منصهرين في صناعة القصيدة في اللوحة واللوحة في القصيدة وهما إذ يتوزعاني منفردين كما يبدو من الخارج يصاعداني معاً في فضاء المخيلة حيث يقيض لي تحرير نفسي من عُقْلَتها لأتحرر عبر هذه السيرورة منها وصولاً لمنازل بعيدة قطينها الوجد حيث أنطفئ مشتعلاً
وهل يهمك في هذا السياق الأسلوب أم انك تجده ثانوياً؟
طبعاً يهمني أمره بل ويقلقني ولكنني عندما أشرع بالعمل ينتفي التفكير به تلقائياً لأترك المخيلة تنطلق في كفي ليبسط هو بدوره حركته على قماش الرسم وإذا لم اتمكن من ذلك فأنني لاأستطيع مواصلته فأطفق مغادراً محترفي ولااقحم نفسي عليها
هكذا ؟
أي والله ثم استيقظ فتباغتني اللوحة بحضورها حينئذ أُبصر مافعلت ولم تمض سوى فترة قصيرة حتى أراها بعيون أخرى هي عيون المتلقي لأشعر بلذة تعاطيها على نحو آخر ولكنني عندما أتفحصها طويلاً بأناة تأخذني الحيرة حيالها:هل هي روحي الغريبة هذه؟
تموز 1989
 

 

مخلفات الفاشية البعثية خلافتها العدمية

absurd

هذه التي تتصرف كالغزاة الصهيوصليبيين بل وأكثر همجيةً منهم
تباً لها ولها ولها

 

 

 


ناجي الحازب الذي يناصبني العداء
 

لم أرَ أوعظ من قبر ولا آنس من كتاب ولا أسلم من الوحدة
عبدالله بن عبدالعزيز بن عبدالله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه

ياوطن الألف رفد ورفد
انني أتذكركَ مستقبلاً
أتقدمهُ مزهواً بثيابٍ بيضاءَ
جوادي أبيض منها


مُقطعاً
يتنشفني اللونُ هماً
يبدو أزرقاً
سيفيضُ بعد هنيهة هواءً
أتلمسكَ تربنتيناً
ومن يتنسمني سواكِ
آه هايدرونْ
أكادُ أنسى متذكراً عراقاً
وأنسى متذكراً عراقاً
ثم أنسى متذكراً إياكِ
ياروحي موهنة في الوادي المقدس طوى
وقد أسرى بكِ الحنينُ
ياروحي وقد ضيعكِ الحنينُ
وأنسى متذكراً يأسي
ياهذه اللعنةُ وياتلكَ
عراقٌ وآخرْ
وبينهما
العزيزُين هذين
طفلٌ يحاذي دجلة متوياً
وطفلٌ يحاذي نفسه مُقطعا
يلتحي الأربعين غيابا
هو الحضور بأم شبابهِ
التنائي يشفُ الوصلَ
والوصلُ يشفهُ
حنيني يترامى وصولاً إليها
بغدادَ
وأبعد: عاصمتها البصرةْ
هناك سيصير القمر قوساً
تنقطهُ نجمةٌ
ستفيضُ صوتاً
أريدهُ أزرقاً فضياً
آه ياهلال النخوة
وإذ أنسجُ من أنواركَ حريرَ ألواني
يتصاعدُ حنيني أكثر طراوةً
وأكثر رقةً
بل وأكثر نصوعاً ورحمةً
هو ذا جوادي يقفزُ في رأسي
ستنبسطينَ له أرضاً سمراءَ
آه أيتها العيونُ البابلية
دعي البحر يسقط في السماءْ


انقطعتُ عنكَ طويلاً
لأنقطع إليكَ مُقطعاً
وطويلاً
أسحبُ الخطَ خاطفاً بظلامكَ المختلط بحنيني المساحاتْ

وقد عبتني بالجنونِ
 وأبيتَ اللعنَ
عبتني بالتشبيبِ
وأنا الرجلُ المشبوبُ الشبوبُ
أضرمُ غلمةَ القصيدةِ مُفَّيضاً مياه عجانها
وماعبتني بالعيوبْ

ولاجرمَ انه الأنتحارُ
زاوية فيها لأبن بطوطةَ لياليه
وللنفريّ مواقفهُ آهلة بالمخاوفِ
وأنا المصابُ بنفسي
مذعوراً أقفزُ فيها
مُهرباً إليها
نفسي
هي تا وحشتي في بلادٍ حشونْ
وقد عبتني بالتشردْ
....................................

أظللُ الأسودَ بالأسودِ
وأحتمي بالوحشهْ
قلقاً أستقرُ
هادئاً أتفجرُ
ولاأخشى إلا الحازب حين يشفُ حنيناً


شظيني بالذكرى
أو أقذف بي حجراً
اقذفه ذريا
ياأنتَ أغذيكَ بالمحبةِ
وأنتَ أنتَ تناصبني العداءْ

وأخشاه حين يصرخُ صامتاً
قريباً من الأنتحارِ
ولاتزال بغداد غلمة على شاعرها
قريباً من الأنتحارِ
وكانت دجلة قطينةُ بيتنا
حصنوا رؤوسكم بالضغينةِ
وأروني وجوهكم الشيوعيةَ المصفحة بحديد الأنتقامْ
ثمت الماضي ابن المراغةِ
الماضي المتواتر في سياقي يظعنُ بي
وما من مَرْبَعٍ
مامن نُجْعَةٍ أستمرأها
ياهذه الوحشةُ
طاب عفو النساء اللواتي يرابينَهُ
وأشرعُ نحوي
أضربُ المسحاة في صَّبيرٍ
باروحي تصابري
أمسُ كانت صبرا
أمسُ كانت شاتيلا
وماكدنا نهجعُ حتى جاءوا مسلحين بالحقدِ والرشاشاتْ
ياروحي
أمسُ غداً ؟
أم بعدُ غدٍ؟

وتعبرين للرؤيا
حصنوا أدمغتكم بأكاذيب أوربا
وتأولوني بالأشاعاتِ
فما بين لحْيَيَّ بينهما
مبظرةٌ لغتي
وهذه تضاريسي
يالغتي من أي ألقٍ آتيكِ تنتعظينْ
............


أنكَ الفارغُ بيّ
أنتَ الممتلئُ بصباباتي
تنحلُ بزيت اللوحةِ
بياضاً أبسط روحكَ في صحراءٍ زرقاءَ
كأنكَ تنوي أن تتملصّ
وقد ذكرني النسيانُ
ياهموماً غامقةً
خفيفيه بمياهِ شط يصبُ في السماءْ
سأحتسيهُ طيفاً
عريضٌ الشارعُ المحاذيني
في سماء أخرى أصغرُ منها بقليل
القصيدة على مرمى حجرٍ منه مساقطُ ألوانٍ
أتشهاها مزهرةً
مبظرةٌ لغتي
وهذه تضاريسي تذهبُ بي
ولامسافةْ
تنحلُ بزيت اللوحةِ
أمسيتَ صباحاً حيث السرمد يستغرقهُ
الحازبُ في وجهِ الحازبَ يمحوه الشعرْ
ياأنتَ المشويّ بجمري
أضعكَ بكفي وأنظرُ إليكْ


وقد أحتملتكَ طويلاً
مالي أراكَ هارباً؟
دعني أمضي ياهذا


كولونيا ـ ألمانيا الأتحادية
أيلول 1989
 

 

 

 


قبر خليفة الفتوحات "معاوية بن أبي سفيان" رضي الله عنه
qabirmuaawiyaraziyaallahuanhu3

إذا لم تجد غيره لتهييج جمهورها هل ستجرأ "الدويلة المسعورة" على تسويتهِ
انه والله بمجرد تفكيرها بأرتكاب مثل هذه الحماقة سيسقطها على بكرة أبيها

 

 

 

أُسامة بن لادن
ياابن لادنَ ماكان النوى شجني    وأنتَ واللهِ فِلذٌ من سدى كبدي
وأنتَ الذي أيقظتني ردحاً بطلعتهِ  فجراً وأحزنتني دوماً بما فاقَ مقتلي
وكيف أُجيدُ الشعرَ ماأنا قدهُ    رثاءً وماأنتَ ياأنتَ الفصيحُ بميتِ
واني أجيدُ الرسمَ قلباً وقالباً    تطاوعني ألوانهُ الحارقات وتنجلي
ولكنني ماأن أراك مُضَرَّجاً حتى  تعود تعود وهجاً ساطعاً في مرسمي
ونعودُ هانحنُ الخيولُ خطوطنا المتساوقاتُ وعمقها في الأنبهار ألا اركبي

الفقير لله والغني بفيضه ناجي الحازب آل فتله
ـ10 رجب 1432هـ ـ 12 حزيران 2011م

 

 


 



مسيلمةُ الكذاب
musailmaelkathab

تباً له وتباً لأكليروسهِ قساوستهِ المتعجرفين مثله "عصام البرقاوي" و"أبي قتادة" و"القنيبي" وتباً لصحواتهِ تباً لها ولها ولها
 

 

 

البيان الحازبي في إطاره التأريخي ربيع الثاني 1421 هـ ـ تموز 2000م


هنيئاً للجوقة الظواهرية الأجرامية بمصلحها مهيج نيران الصحوات الصهيوصليبية المحيسني
وهنيئاً لها بممونها "فرع الموساد" إستخبارات آل ثاني الأوغاد

muhaisani

يظهر في الصورة عميل الأستخبارات السعودية "المحيسني" في ضيافة فرع الموساد هذا أثناء "مؤتمر النوازل السياسية" بقطر وكان قد نشرها وعلق عليها هو نفسه وهي بدورها كبقية علاقاته الأخرى تكشف مدى ارتباطه بـ "المشروع الصهيوصليبي" الصحواتي بهيئته التركية السعودية القطرية
 





سحقاً للفاشية الشيعية الصفوية سحقاً لها ولها
وهذا هو قائدها الجزار "نوري" أيام كان شحاذاً كبقية عصابته الأطلاعاتية

mamluk21

بمعية أبيه في قصره الصيفي بـ"طويريج" التي اكتسب فيها مهاراته التهريجية كـ "رادود" حيث ينبغي البحث عن الأسباب الموجبة لأسهالاته الذهنية الحادة وانعكاسها على السياسة الدولية
 

 

 

 

 

 

الأخوانوية والماسونية صنوان

ikwanmaso2


وسيد قطب ككاتب وكاتب ليس كبقية الكتاب وفي مجلة ليست كبقية المجلات كانت هي مجلة المجمع الماسوني " التاج المصري" وكان هو كاتب افتتاحياتها وهي ناشرة "خواطره" على غرار " أماه ، عدد 698 ، السنة 13 ، 1 نوفمبر 1940 ، ص3، بأسم : ابنك المفجوع – حلوان – سيد قطب" لايمكن إلا ان يكون ماسونياً وقضية كهذه محسومة وغير قابلة للنفي أو لغيره من التخريجات والخراجات وهي وحدها إذا افترضنا ـ ولن نفترض ـ القرائن والعلاقات الأخرى غير كافية ستحسم ماسونيته بحكم اشتراط " المجمع الماسوني المصري" نفسه عدم النشر فيها لغير الماسون ومايؤكد ذلك هو بنفسه فيما أُتفق على تسميته من قبل مؤرخيه بـ "المقال الثالث" بقوله :( أنا ماسوني بالفطرة ولكن كُنت بحاجة إلي الصقل وتم صقليِ داخل المحفًل) وفي مقال آخر: (أﻧﻨﻰ ﻣﺎﺳﻮﻧﻰ ﺣﺘﻰ ﺍﻟﻨﺨﺎﻉ ) وكل ذلك كان قبل سفره إلى ماتسمى "أمريكا" في 3 نوفمبر 1948 قبل وبعد نشره كتابية المشئومين " كتب وشخصيات" و" العدالة الاجتماعيّة" حيث مطاعنه البذيئة مثله في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم

 



لا تسبوا أصحابي
رداً على الماسوني الشبه شيعي سيد قطب
للأستاذ محمود محمد شاكر رحمه الله
 

saidqutibcia2

العميل "سيد قطب" في جلسة عمل مع " الأستخبارات الأمريكية" بمكتبة "البيت الأبيض": أثناء اقامته في أمريكا عام 1948 :هدية للجوقة "الظواهرية" الأنشقاقية وهل هناك امكانية أخرى غير هذه؟
 

 



 

 


التشيع والصفوية صنوان
أخرجوا من عراقنا أيها المجوس الأوغاد

 

 


 


الدثو ـ الأبله "مقتدى الصدر" ودكتوراه

eldthu

منحت ماتسمى بـ " جامعة الحضارة الأسلامية المفتوحة" الأطلاعاتية رتبة "علامة مجتهد" المساوية حسبها "للمرحلة العالمية : "دكتوراه شرف أولى" في "تخصص الفقة الجعفري وأصوله" إلى الدثو ـ الأبله المعروف "مقتدى الصدر" وقد حررت بختام حفلها السنوي وحسب ذلك انها ليست فخرية مما يقتضي نشر رسالتها للأطلاع عليها والوقوف على مدى "صلاحيتها الأكاديمية!!!" والحق لايرى إلا بالحق انها ستكون الأولى الغير مزورة التي يحصل عليها أحد الرؤوس المافيوية الشيعية بهذه الكيفية المكتسبة شروط "انفخني وانفخك" الشيعية ويقيناً أنها سوف تلقى كبقية الوثائق الصادرة في "سوق مريدي" وفروعه ترحيباً واسعاً لدى مقلديه المقتدين بـ "خرنقعياته ـ ترهاته " وسـتزوقه هو نفسه بما يخفف من شخصية "الدثو ـ الأبله" التي ينيخ هو تحت وطأتها وسوف يبقاها على مداه مُزوَّراً ومُزَوِّراً بلزوم انتفاء الجمع بين تَمثله وتمثيله "الأحتلال الفارسي الصفويّ" والأمتثال له و"عراقية" يدعيها ولايمتلك شروطها ولانحتاج سوى لـ " صدريته" لآثبات ذلك ويجب حسب العلم بالمعلوم الأخذ به بما ينطبق على "الرعاع الشيعي" كله عواماً وعواماً عرباً وعجماً قتلةً وقتله
ـ5 رجب 1434هـ ـ 15 آيار 2013م

 

 

 


فروسيات الفروسةِ المُستَوهَلاتْ

abugraib22

حفلة تعذيب جماعية في "أبي غريب" وفقاً للطقوس الشيعية 

 

وحنان الفتلاوي السَلفَعَةُ * نفسها المعروفة بقدراتها الهائلة جداً على ابتشاك الكذب بمختلف القطوعات باحت في وصلةٍ من وصلاتها التطبيرية بذات شخصها جلادةً هي الأخرى كبقية الرعاع الشيعي الحاكم بأمر الصهيوصليبية صفوياً وهي الأخرى العديمة الحياء مثله كله نساءً ورجالاً لم تخف شرهها لتقتيل المسلمين وشرهها إلى المواظبة على مواصلته هكذا دونما انقطاع بمحض "فُروسةٍ - مصدر فرُس" ستبقى مخصية قادسياً وقادسياً حتى يوم القيامة ولم يعد بمقدوروها غير التحلي بعنينيتها والتشدق بغلمةٍ تتمناها "نوويةً" وتعتملها بمملوكها وصدرها وطبطبائيها ويعقوبها وجعفريها وعامريها وهلمَجريها كل ماتتوفر عليه:القتلة هؤلاء والقتلة أولئك وهم يتسابقون إلي قصبها وبهذه الكيفية إلى إهراق المزيد من دماء المسلمين وليس أسهل بالنسبة لقتلة مثلهم وهم الأجبن من أنفسهم ـ وهل هناك أجبن من الشيعة ؟ ـ من الأستقواء على الأعزال منهم كهؤلاء المكتظة بهم "معسكرات الأعتقال" معسكراتهم التي يكتظ العراق عراقنا بدوره بها ومعتقل "الشعبة الخامسة" من بينها هو"مذبحها "حيث يقيمون هم طقوس التقتيل شنقاً هذا إذا لم يفقد "الضحية" أنفاسه الأخيرة في الطريق إليه تحت وابل الضرب صفعاً ولكماً ولدماً ورفساً وبمقامع كثيرة الأقسى من بينها هراواتهم الكهربائية وبساطيلهم المدرعات كوجوههم المقرفات وفي هذه الحالة يتم شنق جثته وتسليمها إلى أهله عمداً بهذه الهيئة مخرمةً بالجروح والندوب والكدوم لأثارة الذعر في نفوس المسلمين طلباً لردعهم عن دينهم وما أثبتت "الأنتفاضة السُنية السَنية" نقيضه تماماً وحققته بفرطها هي نفسها لزوماً ولوازماً ومستلزمات وهي بالصفة الموصوفة بها ستشترط بنهاية التحليل الضرورة التي حملت خليفة الفتوحات " معاوية بن أبي سفيان" رضي الله عنه على أعداء الأسلام كهؤلاء القتلة الوظيفيين إلى حيث:ـ
..لا نومَ حتّى تُشْجَرَ الخيـلُ بالقنـا ـــــ ويُشْفَى من القـومِ الغُـواةِ غَليـلُ
ونَطْحَنَهُمْ طَحْنَ الرّحَـى بِثفالـها ـــــــــ  وذاكَ بـما أَسْـدَوا إليـكَ قليـلُ
سَأُلْقِحُـها حَرْبـاً عَوانـاً مُلِحّـةً  ـــــــــــــ  وإنّي بـها مـنْ عامنـا لكفيـلُ


ـ* السَلفَعَةُ:البذية الوقحة وذلك قليل جداً في حقها هي دلالة المملوك التافه نوري الأكثر ابتذالاً من مومس على شاكلة مريم رويس وغيرها من جارياته
ـ3 جمادي الآخر 1434هـ 13 نيسان 2013م

عها وبشوكتها وصولاً إلى إستئصال شأفة الفاشية الشيعية الصفوية

 

 

 



قطعان "البلطجية" الشيعية تقتحم "معتقل كروبر" الفاشي ببغداد

k10

معتقل الفاشية الشيعية الصفوية "كروبر"ـ
اقتحمت قطعان مسعورة من "البلطجية" مدجنةً بشفارٍ حادة جداً كتلك التي تستعمل للحلاقة قبل يومين إثنين عنابر "معتقل كروبر" في المطار ببغداد وكانت في أقصى درجات الهيجان الشيعيّ الفاشي ماجعلها تتمكن من نزلائها الأعزال الذين حاولوا مع ذلك كلٌّ بالواسطة المتوفرة التخلص من ضرباتها وبالنسبة لبعضهم دون جدوى ولم تخرج منها دون إثخانهم بجراح طعناتها الأبي لؤلؤية وخاصة في وجوههم وجراح شتائمها المبتذلات مثلها:وجرح اللسان كجرح اليد " امرؤ القيس " تشابيهها الدموية المثخنات في السادية وكانت ادارة "المعتقل" المتفرجة عليها ولابد ان تكون هي نفسها التي أخرجتها بأمر قائدها "المملوك السفيه" للتخفيف من حدة هزائمه المتفاقمات وعلى وجه الخصوص منها تلك المتعلقة بعلتها العالة ولتوسعوها أيها الشيعة الأوغاد أنتم وأنتم وهؤلاء ونخص من بينهم عميل إطلاعات" وقرقوزها "مقتدى الصدر" قاتلنا في العراق وقاتلنا في سورياً وهو الأبله مثلها يهيم متذاكياً في حبنا حقداً وأنتم أيضاً وأيضاً أوسعوها شتماً وشتماً وارموها بأنفسكم كل هذه الأكاذيب وهذه النذالات كلها وغيرها وامة كهذه الأستثنائية في التأريخ المعاصر من حيث ضربها ومضاربها ستبقى 
ـ....*ـ كالنخيل عن الأحقاد مرتفعاً ــــ بالطوب يُرمى ويَرمي أطيب الثمرِ
الشاعر التقي "أبو الحسن علي بن الجهم بن بدر القرشي" رحمه الله
ـ12 جمادي الأول 1434هـ ـ 24 آذار 2013م
ـ* كن
 

 

 

الجلاد الشيعي حسن الشمري
abugraib1


ولم تجد جستابوات "الفاشية الشيعية الصفوية" في جعبتها كعادتها بعد كل هزيمة تتكبدها غير استقوائها على الأعزال من "أهل السنة والجماعة" كهؤلاء المغيهبين في معتقلاتها ومن يمنعها من اقتحامها هجوماً عليهم والعمل بهم صفعاً ولدماً ولكزاً ولكماً ورفساً وركلاً وليس دون مقامعها:سياطها وهراواتها وأعقاب بنادقها وشتائمها العاهرة مثلها وعياطها وعياطها كل ذلك وغيره من نذالاتها لا لشئ غير التَّلذذ سادياً بأهانتهم وإذلالهم واهتضامهم والنيل من إسلامهم على هيئة "الجلاد" في واجهة يمين الصورة الذي استحوذت عليه نوبة من الضحك على امتداد"الفديو" خلال عملية تعذيبهم في "أبي غريب"جماعياً وكأنه كان في حالة إنتشاء وكان هو فيها بالفعل وهي نفسها التي تملكت المجرم "حسن الشمري" في مؤتمره الصحفي يوم الأثنين 18 آذار 2013 بكثير من الحباط أوشك ان يكونه هو نفسه بكامله وهو يعلن متشنجاً عن مواظبة وزارته الميلشيوية على أعمال التقتيل ولم يفوته بسبب بلاهته ان يشي في "صرعةٍ بطولية" بمسئوليته هو شخصياً عنها وتمسكه بأرتكابها وبحسب ذلك يكون هو وليس غيره القاتل الفعلي لـ 23 مسلماً الذين تمت تصفيتهم يوم الخميس 14 آذار 2013 بعد اختطافهم من زنازينهم في "سجن الكاظمية" والقاتل الفعلي للمئات ممن سبقوهم تقبلهم الله جميعاً وبذلك يشكل انسجامه مع شخصية "الجلاد" وظيفته الفعلية التي أعلن هو نفسه شغفه بحبها والألتزام بتقاليدها اهراقه المزيد من دماء المسلمين وسيهرقها بجرة قلم أو بشئٍ من قبيلها انصياعاً لأوامر "دولته الفارسية " المتعطشة دوماً لرؤيتها:"دولته الفارسية" المتحكمة به مباشرةً "دولته الفارسية"التي لم تدرك بعد ان العراق العراق الذي كان قد هزمها واهتزمها على مر التأريخ مراراً وتكراراً سيكون هو مقتلها وها هوذا نفسه العراق
ـ 6 جمادي الأول 1434هـ ـ 18 آذار 2013
م
 




 

 


ورمى الرَعاعةُ "عامر الخزاعي" بدائه الشيعي فأخزع مِخْزاعاً ـ1ـ
 

  1. mugrimaamer1


    عن أبي هريرة‏ رضي الله عنه قال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏رأيت عمرو بن عامر الخزاعي يجر قصبه في النار كان أول من سيب السوائب‏‏
    عمرو هذا هو أحد رؤساء خزاعة الذين ولوا البيت في الجاهلية بعد قبيلة "جرهم" وكان أول من غير دين إبراهيم الخليل فأدخل الأصنام إلى الحجاز ودعا الرعاع من الناس إلى عبادتها والتقرب بها

    عن أَبي إِدريس الْخَوْلانِيِّ عن أَبِي ذَرٍّ الغفاريّ قال النبي صلى الله عليه وسلم :عليكم بالجهاد فإِنه رَهْبانِـيَّة -2- أُمتي


    ولأن هذا الرُجيل "عامر الخزاعي" بحكم شيعيته يتمثل "العراقي" فارسياً فأنه وهوالمُسَفْسِفُ خص نفسه بعدمه ومعه قطعان "الشيعة" رعاعاً ورعاعاً ولاخواص :كل هذه الخشارات اللصوص والقتلة ومزوري الشهادات وبائعيها ومشتريها والجلادين والمهربين والسماسرة والعاهرات والمحتالين وقطاع الطرق ومن لف لفهم والتف حولهم على شاكلة نوري المالكي والجعفري وهادي العامري وعلي أكبر زندي وهو علي الأديب والسيستاني واليعقوبي وكاظم الحائري والطبطبائي باقراً وعزيزاً وعماراً والشهرستاني وحسن الشمري وخالد الأسدي والصدر والصدر والصدر جداً وأباً وابناً هؤلاء الأطلاعاتيون الأوباش ضباطاً ومضبوطين كعادل عبدالمهدي المنتفجي وباقر صولاغ وحنان الفتلاوي ومرةً أخرى حنان الفتلاوي التي تحن لماضيها البعثي متعوياً وتناصبه العداء تقيوياً ومها الدوري ولو لم يك هو "عامر الخزاعي" "أجهل من فراشة -2-" لما رمى بدائه – 3- ولأستمرأه وكأنه دواؤه وهو دواؤه وقد رمى فأخزع وسأرشقه رداً على ذلك وذلك هو شيعيته ببصري ثم أرشقه بقذائفي الأربيجية والأمر في حيرة من نفسه حيالي ولأنني لم أستهو يوماً سياقة السيارة ولا أجيدها أصلاً فسأتمنطق أنا الشيخُ في مقتبل العمرِ بحزام ناسفٍ وسأكون أنا نفسي "سي فوره -4 -" : وأُمنطقهُ مقطعاً مقطعاً أتهجاه حرفاً فحرفاً ولازلتُ أقطعه طائراً الطريق إليها بدراجتي الهوائيةِ بغدادُ تلك سآتيكِ محتدماً بالعراق الذي شاقني وتشوق لي حازبياً له عمقهُ في الجزيرة مهلاً سأجمعها شارعاً شارعاً وزقاقاً زقاقاً ببيوتاتها وجوامعها وبها كلها مثل أحزانها ناصعات وداعاً وداعاً ألا أيها الغرباءُ وكنتُ أنا ذلك الأنفجار وهذا أنا وأنا وأنا الأنفجاراتُ يمحقنها واحداً واحداً هي أوكارها الصفويات
    ـ 15 ربيع الثاني 1434هـ ـ 25 شباط 2013م

    إشارات:ـ
    ـ1- المخزع المتخلف عن الركب والمِخْزاع: المقتطع أَموال الناس وهو هنا بمعنى اللص وهو هو حقاً
    ـ 2- وأَصلُ الرَّهْبانِـيَّة حسب "لسان العرب"من الرَّهْبةِ وفي هذا المجرى سيصير "الأرهاب" ذروة سنام الأسلام فما أحلاه
    ـ3- حسب الميداني في مجمع أمثاله: لأنّها إذا رأت نارا ألقت نفسها فيها جهلا بها
    ـ4- كلهم يحملون الجنسية الفارسية بأستثناء "عادل عبدالمهدي المنتفجي" الذي يحمل كأفراد عائلته "الجنسية الفرنسية" و"حنان الفتلاوي" التي اكتفت بحمل "الجنسية الفارسية " أديولوجياً وبحسب المثل "رمتني بدائها وانسلت" تكون نظرية "الأسقاط " عربية وصاحبتها هي أم "رهم بنت الخزرج بن تيم الله بن رفيدة بن كلب بن وبرة " زوجة الشاعر"سعد بِن زَيد مَناة بن تميم" 270 -177 ق. هـ ـ 360 - 450 م التي أوصتها بأبتداء ضرتيها " أم صعصعة أبي عامر من بني تغلب" و " سلمى بنت مالك بن غَنم من بني أسد" بـ "ياعفلاء" سبتهما لها وقد فعلت ذلك فكان جواب احداهما :"رمتني بدائها وانسلتِ" ـ
    ـ5 - c4

 

 


الفاشية الشيعية الصفوية:سقوطها نهوضاً وإنهياراً

fm2

المركز والعبيد بحكم ولاية الفقيه


إلى ـ الأنتفاضة السُنية السَنية ـ
 

ولم نعتبط توصيف الظاهرة المافيوية الحاكمة بأمر الصهيوصليبية في العراق بـ "الفاشية الشيعية الصفوية " لم نعتبطه قطُّ ولم نأخذ إلا بمستلزمات العلم في تشخيصها وهو يستوعبها بهذه الكيفية بكليتها حرفياً لتشكل طبيقها ولايمكن فهمها إلا بها "أديولوجيتها ـ شيعيتها" التي تستمد هي منها "طائفيتها" وتؤكدها بالهيئة المكتسبتها والموصوفة بها من قبلنا لتحدد بالضرورة صفويتها طبقاً لـ "ولاية فقيهها" بمنصب "الفوهرر" بترجمته الصحيحة "المرشد الأعلى -1- قائدها " وهو من حيثه لايحتمل غيره شكلاً ومضموناً ديكتاتوراً لايشق غباره وجزاراً لايشبع نهمه في القتل والقتل والقتل ومتهوراً بما فيه الكفاية لأشعال حروبه التوسعية اشعالها مغروراً بـ "قوته الغضبية" التي كانت قد أثمرت له هزيمته بهيئته الخمينية وقد اجترعها سماً زُعافاً وستبقى هكذا مسرمدةً في التأريخ كبقية هزائم "الفرس" قديماً وحديثاً:ـ
وسأجمعها في "القادسيةِ" والقادسيةُ من سعدنا ياسعادتنا حيث "بغدادُ" تزهو به خالداً طيفهُ هو هذا وذا ضربه كان عُمراً ولازال عمراً
وكان على "فيلق الطبطبائي-2-" في جيشه وضمنه على غرار قطعان "حزب اللغوة -3-" حينها اقتفاءه واقتفاه مدحوراً مثله ولو قُيضّ اليوم لدُجَيّجَةٍ كهذا البطيط الشيعي المبطط ـ4ـ ان يحرك جيشه محاكياً "شعب الله :المختار" لنصرته لما توانى هنيهةً واحدةً عن الألتحاق به مبطبطاً وليس منقنقا ولم تمض سوى فترة وجيزة على ذلك حتى عاد هو نفسه بهيئته "الخامنئية" فوهرراً ينيخ تحت أثقال الهزائم بكَلْكَلِها هذا وكلها ماحقات ولأن تذليلها من الأستحالة بمكان لم يجد في جعبته لتخفيفها أو كبتها غير التواطؤ مع "شيطانه الأكبر" أمريكا نفسها التي لم يترك صفة من صفاته الحقيرة لم يلصقها بها عقداً فعقداً ليلاً ونهاراً وتواطؤ معها ذليلاً وبذلك يكون قد سهل لجيشها "احتلال العراق" عبر احتلاله "إمارة أفغانستان الأسلامية "وفي هذا المجرى لانحتاج إلى العرض لهزيمته فيهما إلا في الحدود التي اشترطت انتقاله بـ "الفاشية الشيعية الصفوية" إلى منصب "وكيلها" في العراق عقبها وبسببها عملاً بأستخدامها للمواظبة على ارتكاب جرائمه التي انتهت بها تحت وقع "الإنتفاضة السُنية السَنية" إلى انهيارها العصبيّ هذا الهيجان الصفويّ الذي اكتسح بغدادَ بحقدها الدفين اكتسحها بهمجيتها ودمويتها واكتسحها بخوفها منها على مر تأريخها وبخوفها منه هو نفسه تأريخها الذي تعرض هو الآخر تحت مقاصلها "المدرسية الشيعية " لعمليات تذبيح متواصلة كتلك التي شملت أهلها شيباً وشباناً نساءً ورجالاً لايضاهيها في التأريخ البشريّ غير "ابادات المسلمين الجماعية " في "الأندلس" بعد سقوطها تلك التي أودت بحياة أكثر من " 3" ملايين مسلم والأشنع من بينها قتل "140" ألف مسلم دفعةً واحدة أثناء هروب قوافلهم بأتجاه "المغرب الأسلامي" وذلك كله بموجب "محاكم التفتيش الكاثوليكية الأسبانية -5-" التي قررت مصادرة ثرواتهم وأملاكهم والأهم من بينها على وجه الأطلاق جوامعهم التي تم تحويل معظمها إلى "كنائس" لأنتاج النبيذ وتصريف الخزعبلات القرووسطية الظلامية وإلى معالم سياحية لايزال أحفاد القتلة يعتاشون من وراءها وقد استعملت " الفاشية الأسبانية" أثناء الحرب الأهلية 1936 ـ 1939 بعضها أوكاراً لعصاباتها وسجوناً لمناهضيها مايشير إلى امكانية تنمذجها من قبل "الفاشية الشيعية الصفوية" بتحويلها "الجوامع" التي سرقتها إلى "حسينيات" ابتنت أوكارها وسجونها السرية في دهاليزها حيث قُتل الآلاف من المسلمين تحت وطأة التعذيب الذي استمرأته هي بـالدريلات " الثاقبات" وبالمكاوي والشوايات وكلها كهربائيات -5- وهاهي تا تتمادى كثيراً كثيراً بأقتحامها جامع الأمام الأعظم "أبي حنيفة النعمان" رضي الله عنه وهي العاهرة الفارسية الرعناء كيف يمكن مطالبتها بالأعتذار عنه أو مطالبتها بعدم تكراره وبصفتها هذه كان من الواجب منعها من دخوله منعاً باتاً دفاعاً عن حرمته لأنها أولاً شيعية وثانياً لأنها مدججة بالسلاح وثالثاً لأنها بهذا وذاك تقوم بعدوان متعمد عليه يستهدف الأسلام كله في شخص الأمام الأعظم "أبي حنيفة النعمان" رضي الله جامعاً ومقاماً ولايمكن إلا ان يقترن على سبيل التشبيه استثباتاً وتثبيتاً بتقصيفه من قبل الأحتلال الصهيوصليبي في 10-4- 2003 في هذه الكلية ينبغي ان تتحدد المواقف استراتيجياً والأصح في هذا المجرى التأريخي مسجد أحمرياً ـ 6 ـ ولو بمسلم منفرد ولانستدرك قولنا هذا إلا به هو نفسه بوصفه تجسيداً لمشتركهما: القاتل وشريكه في الجريمة إرتجاعياً وقد استعر ظَمَؤُهما مع اشتداد الخناق عليهما كثيراً إلى سفك دماء المسلمين ولايزالا يهرقانها ايسافياً وسواتياً ونصيرياً وهولاندياً ـ7ـ ويهرقانها خامنئياً وخامنئياً وخامنئياً وبجميع أشكالها إسرائيلياً وهؤلاء هم قتلانا طفلاً فطفلاً وإمرأةً فأمرأةً وشيخاً فشيخاً وليس هذا الذي أطلق النار للتو أطلقها شنفاً على "الفلوجة" حبيبتنا "الفلوجة" بينما كانت تعتصم في ساحتها ـ ساحة العز والكرامة ـ معتصمةً بحبله جل وعلا غير مملوكه "النهاونديّ نوري أبو لؤلؤة فيروز المالكي- 8- " انه هو نفسه ولم تك هي مُتَلّببة ـ9ـ كانت ترتدي نفسها ونفسها هي شكتها وشكتها إسلامها ولم تمض سوى فترة وجيزة جداً على الجريمة حتى اهتمرت خيولها مطاردةً همراته جَموحاتٍ فأصاّبت اثنين منهنَّ وأصابتهما في مقتل انتفج خوف"الفاشية الشيعية الصفوية" من جحورها كلها انتفجه عاتياً ولم يجد مِهْذارها "عزت الشاه بندر-10-" كبقية جوقتها الغوبلزية للتخفيف من وطأته عليها غير أكاذيبها والأكبر من بينها على وجه اليقين وطنيتها وهي فارسيتها وهل سيحميها بطاطها:ميليشياتها كلها بما فيها جيشها والحق لايتقادم
ـ12 ربيع الثاني 1434هـ ـ 22 شباط 2013م



إشارات
ـ1 der führer
بمعنى "القائد" على وجه العموم و"المرشد" في مستويات مختلفة وفيما يتعلق بمنصب " أدولف هتلر" فيسيستوجب ترجمتها إلى العربية بحسب علاقاته الأديولوجية بـ" المرشد الأعلى"
ـ2 – مايسمى بـ "فيلق بدر" الذي أسسه المقبور "الخميني" نفسه بقيادة المقبور "باقر الطبطبائي" ليحارب "العراق" ضمن قطاعات جيشه على مدى حربه عليه وهو نفسه الذي يقتسمه حالياً المجرم "هادي العامري" مع نظيره "عمار الطبطبائي" بعد انشقاقهما عن بعضهما إرتجاعياً
ـ3- المسمى بحزب الدعوة
ـ4- ا لدُجَيّجَة: تصغير دجاجة والبطيط : الحمقى والمبطط : الممزق
ـ5- مورست في معتقلاتها شتى أنواع التعذيب المعروفة في العصور الوسطى وأزهقت أرواح ملايين المسلمين الآلآف المؤلفة منهم تحت وطأة التعذيب كـ: إملاء البطن بالماء حتى الاختناق وسحق العظام بآلات ضاغطةوربط اليدين على الظهر وربطه الضحية بحبل حول راحتيه وبطنه ورفعه وخفضه معلقا سواء بمفرده أو بفعل أثقال تغلله وضربه بأسياخ محمية على النار أو بالتحريق والجلد بسياط حديدية شائكة وقطع الألسن والغرس التدريجي لمسامير ضخمة في الجسم والوضع في توابيت حديدية أغطينها مجهزة بمسامير ضخمة ماأن يتم غلقها تنغرس في جسم الضحية حتى الموت
ـ6- المسجد الأحمر الطيب الذكر الذي اقتحتمته القوات الباكستانية في 3 تموز 2007 في عملية عسكرية اجرامية كبيرة أودت بحياة 56 مسلم من بينهم الشيخ عبدالرشيد غازي تفبلهم الله جميعاً
ـ7 - – نسبة إلى الرئيس الفرنسي المجرم "فرانسوا هولاند"ـ
ـ8- قاتل سيدنا الخليفة الفاروق "عمر بن الخطاب" رضي الله عنه
ـ9- التلبب: ارتداء السلاح في حالة التشمر للقتال
ـ 10 "عزت الشاه بندر" أحد عملاء "اطلاعات" ويستمد وقاحته منها كزميله "علي الشلاه" الذي جندته في جنيف أثناء عمله كمخبر بالقطعة في محطة "الأستخبارات العراقية "هناك واختص بجمع المعلومات عن المثقفين العراقيين في بلدان أوربية مختلفة شهدت طرده من بعض اجتماعاتهم لهذا السبب ومشاهدة هذه المقابلة مع المهذار الأول ستضع المرء في صورة "الفاشية الشيعية الصفوية"المقرفة
http://www.youtube.com/watch?v=59PMFQKLlN0

 


 

 

 

مالي
nasir

 

muruthfaranci

من الموروث الفاشي الفرنسي في الجزائر

 

 

قال تعالى:وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى ـ سورة البقرة 197
لو لم يكن غيهبياً لما رأته "مجلة سبيغل أون لاين" أسوداً ـ1ـ ولما توانت عن تخفيفه كثيراً حتى يصير رمادياً أو أدبساً وكان بالنسبة لها يوم فرنسا أمسِ أسوداً وبأم عيوننا بارحتها التي سوف لن تبرحها قطُّ كُمَيْتاً بعد اختلاطه بدماء جنودها والسبب بصيغتها :( على الحكومة الفرنسية ان تتحمل جملة أخبار كئيبة دفعةً واحدة: مقتل جندي فرنسي أثناء المأمورية التي بدأت تواً في "مالي" وفي الصومال استحالة العملية الفاشلة لتحرير المختطف إلى مجزرة-2-) وارتباطهما خلافاً لتقول رئيس فرنسا " فرانسوا هولاند" عدمه ارتباطهما بقراره هو الذي يعمل منذ تسنمه دفة حكمها في 6 آيار 2012 ليلاً ونهاراً عليهما ولم يترك سانحة دون التهديد بهما والتحريض عليهما حتى صارا ديدنه نفاسهُ ليُصّيراه هما بدورهما إلى مُهَرجٍ سرعان مااستحال إلى هِرْجٍ وماذا كان بمقدوره بهيئته هذه ان يفعله غير ان يضرب بعرض الحائط كل مايمكن ان يحول دونهما وعلى وجه الخصوص دعوة الشيخ المجاهد أبي مصعب عبدالودود أيده الله إلى "السلم إن أرادوه وسنلبي رغبتهم في الحرب إذا طلبوها" وكان من الطبيعي ان يتمخض جيشه الذي لاتزال الهزيمة الأفغانية تكبله فسيولوجياً وسايكولوجياً عنهما والحق لايُرى إلا بالحق اننا لانتعامل فيما يتعلق "بالقيادة الصهيوصليبية" إلا مع هذا الحالة العصابية التي لاتأخذ بحقائق الأشياء وسيروراتها المحسوسة علاقاتها الفعلية وليست المرتجاة تخييلياً أو المستحضرة نوستالجياً كدولتها كما كانت هي عليه في الماضي بعد أن أصبحت أعجازَ نخلٍ خاويةٍ مهزومة عسكرياً ومتخلخلة اقتصادياً ومتشنجة سياسياً وان بدت مظهرياً وكأنها غير ذلك وذلك بحد ذاته يشكل عاملاً لتهييج أحباطاتها المهيجة بدورها عدوانيتها شواشها حربها على "مالي" التي أشعلتها حسب المجاهد "سنده ولد بوعمامة" المتحدث باسم أنصار الدين: (لإعادة مكانتها في المنطقة وكانت قد خططت لها منذ سنوات) وستقود إلى ذهابها أدراج الرياح وسوف لن يبقى منها على وجه اليقين غير حطامها بعد ان هشمت الهزائم جيشها في أفغانستان هشمته وما سيكتنفه في "مالي" منها سيكون أشد كارثية من تلك التي مُني بها هناك وخوض هذه الحرب به هو نفسه المُشّكَل من قبلها أو هي المشكلته هزائمها كل هذه الأنتصارات بالنسبة له:تقتيل المسلمين العزل وتدمير جوامعهم وبيوتاتهم تقصيفاً وتقتيلهم سبياً وتجويعاً واسقاماً وتلويعاً وفقاً للتقاليد الفاشية التي أرستها أمريكا في فيتنام والعراق وأفغانستان واليمن وقبل ذلك في ألمانيا واليابان وكوريا كأسرائيلها في فلسطين ولبنان أرستها وهي ذاتها التي اعتمدتها "النصيرية" في بلاد الشام وماأنجزته هي فرنسا نفسها في "الجزائر" بأبادة مليون ونصف المليون مسلم دُفن الآلاف منهم أحياءً وفقاً لمشروعها الذي قدمته هي إلى "مؤتمر فيينا " 1814/1815 وتبنته بالأجماع الدول الأوربية المشتركة في مؤتمر " إكس لا شابيل " عام 1819 والتأريخ لايعيد نفسه بأعلان بريطانيا المفلسة مثلها إصطفافها معها مباشرةً في حربها الأجرامية الدائرة رحاها في مالي وعليها انما ينكأنا نحن المسلمين أنفسنا الجراحات جرحاً فجرحاً فجرحاً ذاكرتنا مجتمعةً وجامعةً وجمعيةً وهي لم تفغر فُوَّهاتها تعجباً منها هذه الجريمة العظمى بريطانيا نفسها التي كلفها "إكس لاشابيل" بمعية فرنسا بتنمذج الأحتلال الأستيطاني "الأمريكي" لـ "بلاد الهنود الحمر" بأزالة "الجزائر" من الوجود والحمد لله انه لايزال يتشرف بها عزيزةً بأسلامها وله ضد حاكيمها بأمر"الصهيوصليبية" هؤلاء الأنذال الذين سلموها براً وجواً وبحراً لجيوشها هذه التي عادت لتدنسها من جديد - ويالهول المصيبة ـ ان يتم تحويلها بعد إحتلال "مالي" عبرها سرياً إلى قاعدةٍ لتأجيج ضِرام الحربِ فيها وعليها ونستطيع ان نجزم سلفاً ان كل مايمكن ان تفعله هذه الجيوش الفاشية لايتعدى اعادة انتاج هزائمها الأفغانية بأشكال مختلفة واجترارها غوبلزياً كالأنتصارات التي أشرنا تواً إليها واستحالت إلى اسهالات ذهنية حادة جداً استحوذت تحت وطأة الهلع على قائدها "فرانسوا هولاند "متوسلةً :( القضاء على حكم الأرهابيين في شمال مالي وتحقيق الديمقراطية في عمومها وأخذ مايمكن أخذه من الأرهابيين أسرى – مؤتمره الصحفي في دبي) تماماً كتلك التي أصابت قبله "جورج بوش" عندماإحتلت جيوشه الناتوية ومن بينها الجيش الفرنسي أفغانستان في 17 تشرين الأول 2001 أصابته هو ولطختها هي كلها بأرواثها عارها وشنارها هزيمتها واهتزامها كل مايشكل مستقبل جيشه وسوف لاتحتاج "القوى الجهادية" إلى 132 عاماً -3- لضمانه مفخخاتياً وستنزله به في فترة وجيزة ستكون بالنسبة له بدنياً ونفسانياً ومالياً طويلة جداً وما النصر إلا من عند الله وسيبقى هو صبر ساعة
ـ4 ربيع الأول, 1434هـ ـ 16 كانون الثاني 2013م

اشارات
ـ1- سبيغل أون لاين" مأموريات في أفريقيا: يوم أسود على فرنسا
Spiegel Online, Einsätze in Afrika:Ein schwarzer Tag für Frankreich,12.01.2013
ـ2- نفس المصدر
ـ3- فترة الأحتلال الفرنسي الغاشم للجزائر من عام 1830 إلي عام 1962

أنصار الدين من داخل مدينة كونا المالية
http://www.youtube.com/watch?v=8cecrqsQO6A&feature=player_embedded





 

 


BND
الأستخبارات الألمانية: إيانا وقاعدة القاعدة في "مالي" وماذا بعد؟

mali


إلى أخي في الله الأستاذ المجاهد "محمد ياسر" تقبله الله


قال الخليفة الفاروق عمربن الخطاب رضي الله عنه: "انهضوا لجهاد عدوكم من أهل فارس فإن لكم بها اخوانا ليسوا مثلكم في السابقة وقد لقوهم وقاتلوهم فاستعدوا للمسير إليهم رحمكم الله وأعدو لهم ما استطعتم من قوة ولاتركنوا إلى الدنيا واستعينوا بالله واصبروا "ـ

وقال رضي الله عنه:تمعدوا وتمعززوا واخشوشنوا
و تَمَعْدَدَ القومَ : تصلَّبوا وتشبَّهوا بمَعدٍّ وكانوا أَهل قَشَفٍ وغِلَظٍ في المعاش

عن سعد بن أبي وقاص - رضي الله عنه - قال: إني لأول رجل من العرب رمى بسهم في سبيل الله ولقد كنا نغزو مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ما لنا طعام إلا ورق الحبلة وهذا السمر حتى إن كان أحدنا ليضع كما تضع الشاة ما له خلط ـ متفق عليه
الحبلة والسمرنوعان من شجر البادية

عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما، قال: لقد رأيت نبيكم - صلى الله عليه وسلم - وما يجد من الدقل ما يملأ به بطنه. رواه مسلم.


عن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أنه مر بقوم بين أيديهم شاة مصلية فدعوه فأبى أن يأكل وقال: خرج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من الدنيا ولم يشبع من خبز الشعير. رواه البخاري.


عن أنس - رضي الله عنه - قال: لم يأكل النبي - صلى الله عليه وسلم - على خوان حتى مات، وما أكل خبزا مرققا حتى مات. رواه البخاري.



انني أتعامل مع نفسي كسجين وأنا هو حقاً وان كانت الأغلال التي تكبلني من الرقة بمكان تستحيل عندها رؤيتها: انها هذه الحرية حيث لاأستطيع السفر من مدينة إلى أخرى لعدم توفري على الوثيقة اللازمة للنزول في فندق ولذات السبب لاأستطيع ان أبرم عقداً مهما كان تافهاً أو أقوم بأعمال تقتضي اشهارها وبأستثناء الأقامة الدائمة الملصقة على أحدى صفحات جوازي المنتهية مدته ليس هناك مايكفل وجودي هنا في ألمانيا وهكذا يتم حجري بهذه الواسطة الأنيقة جداً وربما سيتم قتلي بها ولله الحمد والمنة
الفقير لله والغني بفيضه ناجي الحازب آل فتله



حسب خبر نشرته "مجلة شبيغل أون لاين" مؤخراً على هيئة مقال : ( أحاط رئيس الأستخبارات الألمانية ـ بي. أن. دي "غيرهارد شيندلر" أعضاء الحكومة الألمانية وبرلمانييها علماً بتحول "مالي" إلى ملتقى الأجانب ومقاتلي "القاعدة" اصطفافاً مع الأسلامويين هناك) والخبر بصيغته هذه المعروفة على نطاق واسع ليس في تضاعيفه من السرية شيئاً يستدعي توصيله خلال جلسات سرية "فيرتراولشه انتريشتنوغنين -1-" وينسحب ذلك على تفاصيله حيث: ( ترى " بي. أن. دي" في هذا التطور و قبل كل شئ في شمالها خطراً غير مباشر على أوربا وفي هذا الصدد تم استبيان جهاديين أوربيين وحتى ألمان من بينهم في طريقهم إلى "مالي" للتدريب أو الكفاح هناك وحسب " بي. أن. دي" ان هؤلاء "المجندين للأرهاب"من الممكن في حال عودتهم إلى أوربا أن ينشطوا فيها مستغلين معارفهم بالسلاح والمتفجرات) وهذا الوضع حسب تقييمها هي وبالنسبة لها معتم فـ " عدد الأسلاميويين هناك وإن قارب حسب تحديد رئيسها 1500 مقاتلاً تنتظمهم جماعات جهادوية مختلفة إلا انها تتوفر حقاً على دعم واسع النطاق في المنطقة وأيضاً على مايكفي من الأسلحة التي وصلت إلى أيدي الثوار الطوارق وأيضاً إلى أيدي الأسلاميوين دونما عوائق أثناء الثورة الليبية عام 2011 ومنذ ذلك الحين يولي فرع القاعدة في منطقة المغرب اهتماماً بشمال مالي ) وهو نفسه المسبب لأقوى الصداعات لمناهضيه بحسب كاتب المقال " ماتياس غيباور" قياساً للمحللين وحسبه أيضاً: ( أن الـ " بي. أن. دي" تدعم بشكل مكشوف التدخل هناك من قبل وحدات عسكرية أفريقية إلى جانب القيام بمأموريات أوربية لتدريبها ولكنها أوضحت في ذات الوقت أيضاً مدى خطورة هذه المأمورية ومهما كانت الظروف حسب تحليلات الـ " بي. أن. دي" فأن مجاميعاً كثيرة لديها "أجندة" تتخطى حدود "مالي" وتبعاً لذلك سيتعرض المدربين الغربيين بلاريب لضرباتها وهكذا وبأستحالة شمال "مالي" إلى قاعدةٍ جديدةٍ للقاعدة سينشأ خطر ليس في الحسبان) ويتفق الخبراء ومعهم وزير الدفاع الألماني "توماس دي ميزيير" على كون الجيش المالي بأسلحته القليلة التي أكل عليها الدهر وشرب وبسبب هزالة فيالق جنوده المستديمة غير قادر في الوقت الحاضر على تحمل اعباء مأمورية هناك ومن المحتمل ان تكون مثل هذه العملية ممكنة في مقتبل عام 2013 أو حتى في وقت متأخر-2-) ولم تأت بشئ غير تفرقعات وفقاعات "أمريكا" ونفاساتها المستفحلات وهذا كل مايمكن ان تتوفر عليه هي:اعادة انتاج أفشالها في هذا الأطار المحدد وليس المحدود وضمنها خطابها التلفيقي موجهاً إلى جمهورها بهذه الدرجة من أحادية الجانب وبها من التذمر حيال سوء طالعها الذي آل بها إلى هذا الوضع المنكود:عجز جيوشها الناتوية عن مقارعة "القاعدة" بنفسها وتعويلها على من هو أعجز منها: الجيوش الأيكواسية المهترئة مما يقتضي منها هي نفسها تدريبها وتسليحها وفيما بعد ارسالها في نهاية عام 2013 لأعادة السيطرة على "شمال مالي" هكذا ميكانيكياً خلافاً لتجربة جيوشها الناتوية الجرارة في أفغانستان والأقوى من بينها على وجه الأطلاق الأمريكي في العراق: هزائمها وهل هناك أشد مضاضة بالنسبة لها من هزائمها وتكفينا هي نفسها لقياس مايمكن ان يترتب على مشروع خطل كهذا الذي يفتقر لأمكانياتها العملاقة قبلها وبعدها وبوسعها ان تقارن هي بنفسها بينهما وستصل على وجه اليقين إلى عدم تكافؤهما -3- وانتفاء وجه المقارنة انتفاءً تاماً وبهذه الكيفية ستنتفي امكانية توفرها على الشروط الكفيلة بتحويل جيوش "ايكواس" من حالتها المهترئة إلى ما تتمنى هي يائسةً تحقيقه بـ " 200 مدرب":الحمق بأجمل صوره الدميمة مشكلة اضطراباتها بسبب واضطراباتها في التعاطي معها وفي حقيقة الحال مع نفسها في مرحلة عجزها وليس أدل على ذلك من وصفتها السحرية هذه ولو كان الأمر غير ذلك بالكيفية التي لاتزال هي تعمل بموجبها لتمكنت هي الغاية في التطور تسليحاً وتدريباً وتمويناً من الحؤول دون هزيمتها ولأن هزيمتها جبلوية فستكون من حيثها ذاتياً وموضوعياً قياساً لما يترتب عليها من تفاعلات مدعاة لمباشرة نفسها بقِوَامها في حاليتها وليس نوستالجياً بمعنى ان الأسلحة والعديد والتدريب والتموين – التقنيات كلها - مهما بلغ تطورها كماً وكيفاً وحدها حتى لو وقف العالم كله معها وليس وسائطها الدعائية التضليلية فحسب سوف لن تكون كفيلة بأقالة هزيمتها بالصفة الموصوفة بها من قبلنا ولأن اعادة بناءها ستعيدها إلى الحالة التي كانت هي عليها ومن الممكن ان تكون أحسن منها بما يضمن تفوقها التقني فأنها ستكرس تفوقها التقنيّ الذي لم تعافه قطّ رغمـ :ها ضمير هزيمتها ولايزال يمكنها من ارتكاب جرائمها وحالتها تلك هي نفسها التي هُزمت بها وبسببها في أفغانستان والعراق ولم تك في يوم من الأيام قبل ذلك غيرها كانت دائماً وبالتحديد منذ "الحرب العالمية الثانية" على أحسن مايرام وعلى وجه الخصوص أثناء حربها في فيتنام وعليها 1965-1969 ومع ذلك انها هي الأخرى لم تحول دون هزيمتها وعصابات التواطؤ معها ومعها فيها -4- وبهذه الكيفية ستكون هي ليست العلة التامة الوحيدة المرهونه بها هزائمها انما هي نفسها حيال خصمها " القوى الجهادية" بلزوم تفوقها القيافيّ ومتانته وبمستدل العلامة عبدالرحمن بن محمد بن خلدون الحضرمي 1332 - 1382 م رحمه الله :( إذا كان الغَلبُ للأمم إنما يكون بالأقدام والبسالة فمن كان من هذه الأجيال أعرقُ في البداوة وأكثر توحشاً كان أقرب إلى التغلب على سواه -5- ) نستقرأ أحد أهم شروطها وبدون وضعه في النصاب الذي أراده العلامة نفسه له فسنقع في فخ الصهيوصليبية الأديولوجي استشراقها وسنخرج بنتيجة مناقضة لما نحن بصدده ومانتوخي بلورته وسنبلوره دفعة واحدة حيث ستجلو "البداوة" نفسها في صورة "خشونة العيش وشظفه" وليس شكلاً من أشكال العلاقات القبلية المناقضة حسبها لـ"مجتمعه المدني" بقياسه المسطريّ الغاية في الأبتذال الذهني الذي اسقط نفسه على "التوحش" أيضاً بصفة "البدائي - الهمجي" وقابله بـ "الحضاري" ليقتطعه عن معناه " الغير قابل للتكيف مع العلاقات السائدة بمواصفات البداوة نفسها -6- الذي حولته بأخذه اسم صرعتها التشكيلية " التوحش الجديد – نويا فيلدا" -7- إلى جموح أوشديد أوعارم : هكذا نفاقها "دوبل مورالها" وهذا هو ديدنها:اسقاطها ظلاميتها القرووسطية من حيث جبلتها على المسلمين مقابل تشدقها بالتنوير يفقدها الثقة بنفسها أكثر فأكثر وتشنجها حد المرقعان حيث ينبغي البحث عن الأسباب الموجبة لعجزها عن تحمل هزيمتها وكبتها على النحو الذي يكرسها بأشكال تبدو وكأنها غيرها أو انها نقيضها: انتصاراتها الخلبية لخلب لباب جمهورها ولم تخلبها سوى لفترةٍ وجيزة جداً ثم سرعان ماذهبت أدراج الرياح لينشغل هو نفسه بالبؤس الذي جلبته له حروبها التي تمخضت هي عنها ولايمكن إلا ان تكون هي هزائمها وإن غلفتها بماء الذهب أو سترتها ببساطات"كريستو وجان كلود" -8- ولم تصل مجلة "فورين بوليسى" الأمريكية إلى ( ان الأحداث تثبت يومًا بعد يوم وجوب اتخاذ قرار بسحب القوات الأمريكية من افغانستان وعدم الانتظار حتى الموعد المحدد لذلك فى عام 2014) لولا التقرير الذي أصدره "البنتاغون" واعتمدته هي مقياساً لموقفها هذا ونحن شخصياً لانحتاجه قطّ لمعرفة مدى تصاعد العمليات الجهادية ضد قواته هناك وقد آلت بها إلى ماآلت إليه وماسيكون عاملاً حاسماً لأنهيارها إذا لم تلوذ قبل ذلك بالهروب وستتلوذ به وستحذو قواتها الناتوية – أُفٍّ لها - بالضرورة عاجلاً أم آجلاً حذوها وماينبغي ان يكون خروجاً تاماً من بلاد المسلمين كلها وليس كخروجها هاربةً مخلولقةً من العراق والمكوث في "جزيرة العرب" وليس أيضاً كخروج قواتها الفرنسية بالهيئة الرثة نفسها من أفغانستان والدعوة لأشعال الحرب على مالي بأشكال أخرى ان اساليباً مستهلكة كهذه لم تعد تنطلي علينا نحن المسلمين فضلاً عن كونها لم تعد مجدية بالنسبة لها وستكلفها ماكلفتها هناك مالاً ونشباً وقد أزف انهيارها وبالأحرى شالت نعامتها شالتها ولم يعد بمقدور الـ " بي . أن .دي - الأستخبارات الألمانية" غير الأنصياع لها كـ "أمر واقع" يحدده الواقع نفسه الذي سيحدد هو بدوره مدى انسلاخها فيما ذهبت إليه بخصوص "مالي" عنه خروجاً على "العلم بالمعلوم " وماكان عليها بالصفة الموصوفة بها توصيله لمستعلميه جمهورها وليس الألتفاف عليه بتمويهها واستبدالها بمايضمن لحكومتها اشتراكها في الحروب الناتوية أو تموينها خلافاً لأرادته ممثلةً بأغلبيته الساحقة : كل هذه الجائحات التي ألمت بأقتصاديات دولها مالاً ونشباً وتسميتها من قبلها بـ "الأزمات" سوف لن يغير من تراجيديتها اليونانية شيئاً أصلاً ومجازاً ومايستحيل تمويهها أو الألتفاف عليها أو تجميلها ويكفينا تشوف المستشارة الألمانية " أنجيلا ميركل" نفسها الباخسة المقاييس موازينها زيادةً ونقصاناً امكانية "استمرارها لسنوات أخريات " لنراها بهذه الصورة التي حملت مرشح الأشتراكية الديمقراطية للمستشارية في ألمانيا " بيير ستاين بروك" في مؤتمرها الأخير على الأطناب في العرض لها ولعلاقاتها وانعكاساتها وماسيسترتب عليها دون ملامسة أسبابها ولو من بعيد واكتفى بأكتباش "أنجيلا ميركل" بديلاً عنها وعلى نحوها ومجردة منها ولم تك هي غير حروبها بمشاركة الأشتراكية الديمقراطية – الشرودرية بما فيها في العراق وعليه التي ساهمت في خوضها " الأستخبارات الألمانية الـ بي . أن . دي " بأعترافها هي نفسها معلوماتياً وفي اتونها تدريب "الحكومة الألمانية " شرطة حكومة الأحتلال الشيعية هنا في ألمانيا وهناك في الأمارات ولم يمنعها من الذهاب إلى العراق لهذا الغرض الخسيس غير خوفها من "القوى الجهادية" وليس "مورالها مدوبلاً "نسبة إلى الـ "دوبل مورال: نفاقها ـ 9 ـ " وبذلك مكنتها بهذه الدرجة أو الأخرى من مواصلة سبيها للمسلمين واعتقال المسلمين وتعذيب المسلمين وتقتيل المسلمين واغتصاب المسلمين جرائمها التي غطت العالم طولاً وعرضاً بأخبارها المفجعات ويجب وضع ذلك ضمن استراتيجيات الصهيوصليبية ديمقراطياتها وهي تنظم صراعاتها المجتمعية في بلدانها اسفنجياً وفي مستعمراتها عبر عملاؤها استبدادياً بما يتيح لها تحقيق ذاتها:ثنائية تكرسها علاقاتها الأمبريالية أديولوجياً وسياسياً وعسكرياً واستخباراتياً ومايترتب عليها من اشتراطات بما فيها أزالتهم كـ "صدام حسين أو التخلي عنهم كأبن علي واللامبارك والقذافي وعلى صالح وبشار الأسد" والأمثلة لاتحصى على ذلك وليس من العجب العجاب ان تكون هي التي انتقت "اللامحمد مرسي" من بين مرشحي ديمقراطيتها بأتقان استبدادي شديد جداً استبعد من استبعد بطرائق مافيوية نفسها التي حاربته بعملاؤها التقليديين بتهييج قطاع كبير من الجمهور ضده لخروجه الطفيف عليها وسوف لن تضرب صفحا عنه حتى تدجنه تماماً أو تلقي به بالوسائط ذاتها في مزبلتها طبقاً لأساليبها التقليدية وأساليبها مثلها مستهلكات كأنقلابها العسكري في "مالي" الذي أطاح بعميل وجاء بنظيره رافعاً " مكافحة الإرهاب" شعارها الأجوف عالياً وتحت شروط برحاء كهذه الواقعة هي مركزاً وفروعاً تحت وطأتها سوف لايستطيع أن يفعل شيئاً غير انعاش المافيات وعبر ذلك مفاقمة الأزمات لأستحالة معالجتها وعلى هذا النحو ستُصرف هي "خُردتها " قشيباً سيكون عليها بسبب تهورها تناولة قَشًباً زُعافاً ستستحضره هي بنفسها من دخان حربها على "أزواد" التي ستكون عاملاً اضافياً لأنهيارها الأقتصاديّ بعد أن فسخته حروبها الأخرى وسيؤدي ذلك سببياً إلى انهيارها الجبلويّ المستشرفته أصلاً "القوى الجهادية" والذي بدونه يستحيل تحرير بلاد المسلمين من هيمنتها ولايخفى على أحد ان شوطاً طويلاً بأتجاهه قد قُطع قُطعَ بتقطيع أوصال جيوشها في أفغانستان والعراق واستغراقه سيستقطب عبره وعلى امتداده من المسلمين ماسيكفله بعين اليقين كأمر واقع "دي فاكتو أن أركينونغ " ـ 10ـ وهو الذي سيحدد سيرورات الصراع المستقبلي ذاتياً ويحددها موضوعياً ولم يذهب يقيناً وزير "التعاون الأقتصادي والتنمية" الألماني "ديرك نيبل" إلى التمسك بتعويله على "التدخل العسكري" في "مالي" كـ "أمر لا محيص عنه"-11- وليس دون الخوف من شبحه ولعل تفاقمه هو الذي جعله يحزم أمره مذعوراً (وبالتحديد الآن "أي بعد الأنقلاب العسكري ـ ك"يصبح مد يد العون إليها أهم مما كان عليه قبله.يجب ان لانسمح لأنفسنا بعد ان فقدنا "الصومال" ان نخسر دولة أخرى لصالح المتطرفين الأسلاميين -12-) وردة فعل كهذه هي بشكلها المجرد لاتحتمل مؤاخذته عليها وهي تعبر إلى حد كبير عن مدى خيلاءه وتشكل انسجامه التام معه ولو قيض لها ان تصدر في زمن ماضٍ كذاك الذي عالجت في غضونه "ألمانيا" اختطاف طائرتها في مطار مقديشو كوماندوياً لأخذناه وإياها على محمل الجد ولأنها بنت هذا الزمن الذي يشهد هزيمة الأمبريالية وانحطاطها وهو بذلك يشهد عليهما فالأمر يختلف تماماً ويستدعي منه قبل غيره التكيف مع تحولاته الجبلوية التي حدثت بفعلهما وترتبت عليهما وقبل ذلك بلزوم القوى التي سببتهما والتي ستكون على جيوش "ايكواس" مبارزتها : ( وقد استلم رئيس الحكومة منصبه "يقصد قائد الأنقلاب العسكري ـ ك ـ امادو هايا سانوغو " وأعلن موافقته على التوجه لأسترداد "الشمال" واجراء انتخابات وحسب ذلك لاأرى في الوقت الحاضر مايستوجب تغيير تخطيطنا لدعم "مالي"ـ 13ـ) وستكون حيالها بحسب مقارنتاها مع الجيوش الناتوية على وجه اليقين أضعف من بوهةٍ مما سيمكنها من فتح "مالي" كلها وبقياسنا ان اشعال الحرب على "أزواد" سيكون كفيلاً بأنضاج شروطه المعتملة أصلاً في بوتقة الصراع في اتون : ( تطورها إلى حرب طويلة الأمد على غرار الحرب التي أشعلتها القوى الأمبريالية في أفغانستان على امتداد أكثر من عقد -14 ـ ) الذي يتوقعه بعض الخبراء ومن بينهم المشرف العام لشؤون الدفاع الأتحادي الألماني "السابق "هارالد كوجات" الذي حذر مراراً وتكراراً من مغامرة عسكرية كهذه القائمة على وهم القيام بتدريب جنود في "مالي " سلمياً فـ : (الخطر المترتب على تحوله إلى أزمة عسكرية كبير جداً -15) وهو بالنسبة لنا مهما كانت الأشكال التي سيتخذها يعد عدواناً آثماً يرتقي من حيث طبيعته وعلاقاته إلى مستوى غزو أفغانستان وبهذه الكيفية سيكون غزواً سافراً لبلد مسلم ومن الطبيعي بمكان ان التعامل معه من قبل "القوى الجهادية " في غرب أفريقيا سيتم على وجه اليقين طالبانياً وليس هناك غير رئيس فرنسا المذعور "فرانسو هولاند" من يتجاهل أو يقلل من شأن هذه الأمكانية المحتكمين نحن لشروطها العملية المكشوفة بعض جوانبها : ( ويروي شهود عيان في "شمال مالي" من بين مايرون تدفق المقاتلين الأسلامويين في مدينتي غاو وتمبكتو حيث تم في غاو الواقعة على بعد 1200 كيلومتراً من باماكو من جهة الشمال إحصاء أكثر من 100 مركبة محملة بمقاتلين أجانب مجهزين بأسلحة أوتاماتيكية ذلك ماصرح به الصحفي "عمرو موموني" وأشارت تقارير غير مؤكدة إلى انهم من السودان والجزائر وباكستان ومصر واليمن -16-) وقامت "جماعة أنصار الدين " نفسها بتسليط الأضواء على جوانب أخرى منها في مساهمة فديويوية أصدرتها مؤخراً تحت عنوان " أن أقيموا الدين " ومن المرجح ان يكون "هارالد كوجات" قد وصف موقف الحكومة الألمانية من الوضع هناك في اذاعة ها.أر إن فو" بـ ( الساذج والمتهور -17-) بسبب عدم قدرتها على فهم تطور كهذا وكيف ستفهمه إذا كانت تجهل علاقاته كوزير "التعاون الأقتصادي والتنمية" "ديرك نيبل" في طاقمها : (انني على قناعة راسخة بأمكانية انتزاع بعض المتمردين عبر المفاوضات السياسية بعيداً عن التحالف في شمال "مالي" -18-) تجهلها تماماً ولم تسعفها بي.أن .ديها استخباراتها بما يخفض من روعها وبالأحرى من طيشها وكله يمكن استخلاصه أصلاً من اصدارات قواه التي يجتبلها مجتمعةً الجهاد دفعاً وطلباً مايجعل الحبل بينها أكثر متانةً وتماسكاً لتنتفي بذلك إمكانية الأيقاع بينها بشكل قاطع وبهذه الكيفية تستحيل إلى كتلة صلبة أضخم بكثير مما يمكن ان يتصوره هو وبسبب ذلك وحده كماً وكيفاً سيكون عليه هو ضمن حكومته وعبرها "الجنوح" إلى عدم التحريض على الحرب وانما لأسباب جمة أخرى لايمكن حصرها وسوف لانكتفي بـ "هشاشة الجيوشة الأيكواسية" منها على كفايتها وبالنسبة لهذه الحكومة ينبغي ان تكون عاملاً حاسماً لقياس عبثية تموينها وهي التي تنيخ كبقية دول الأيرو تحت وطأة "أزمتها الأقتصادية" التي "مازالت نهايتها حسب تعبير "أنجيلا ميركل" بعيدة وبالنسبة لنا تخلخلها الأقتصاديّ الذي يستحيل معالجته بحكم ديمومة العوامل المشترطتها كماً وكيفاً:حروب الصهيوصليبية التي لايزال وزير خارجيتها "جيدو فيسترفيلله" يعتبرها " دفاعية " ويالها من تقيضة تنقضه بأفتراسها جيوشها عدةً وعديداً وتنقضه بأفتراسها اقتصادها مالاً ونشباً وتنقضه بأقلاق أسواقها وتقييد حركة شركاتها وفي حالات معينة خنقها وهذه هي أنقاضها وستنقض على بقيتها في حال المواظبة عليها ايكواسياً بقضها وقضيضها وبهذه الكيفية تكون هي العلة العالة لما حل وسيحل بها وهو نفسه يؤكد على هذه الحقيقة ولكن بعد قلبها :( عندما تنهار "مالي" وعندما تنشأ فيها مدارس ارهابية وعندما يكون بالأمكان بناء ميناء آمن لأرهابيي العالم هناك سيشكل كل ذلك خطراً ليس على "مالي" فحسب وانما علينا نحن في أوربا أيضاً -19-) هكذا مُجتَراً ماذهب إليه وزير الدفاع الفرنسي "جون إف لو دريان: ( ان مصالحنا في "مالي" مهددة وإذا لم نتحرك سريعاً فستنشأ فيها شيئاً فشيئاً دولة إرهابية- 20-) والأمر هكذا بلا أدنى ريب ومايجب بالنسبة لنا ان يكون عليه والغضاضة فيه هي غضاضتهما في عدم الحؤول إلى وصوله إلى فتح "أزواد" وقبل ذلك الحؤول دون توفر شروط هذا الفتح العظيم وشروطه كثيرات ومتدامجات وتستخلصها هزيمة "فرنسا" نفسها المستعمرتها في صورتها جامعةً جيشها واستخباراتها ومرتزقتها وحركييها بأشكال مختلفة ولم يقيض لها يقياسنا أن تحدث دون هزيمتها بهيئتها المنكودة هذه في "افغانستان" التي ضمتها إلى جانب الأضخمها على وجه الأطلاق هزيمتها في "الجزائر1962 ضمتها بحُنُوٍّ شديد جداً إليها وهي التي اجتبلت تأريخها المعاصر كيف ستعافها ولاتستطيع ان تعافها وها هو ذا رئيسها "هولاند" يثير نقوعها بطولاتٍ هي بنهاية التحليل عُقدها المستفحلات كل ماتبقى عندها وماسيشكل هزائم جيوشها بـ "الوكالة" وستكون هي الأخرى هزائمها التي سيكون على "ألمانيا" تموينها بأموال تفتقر هي أصلاً لها وستزيد ديونها وتزيد فقراءها الذين بلغوا الـ "15" بالمائة من مواطنيها وستكون كفيلة بزيادة عدد العاطلين والشحاذين والمشردين وعدد الشركات المفلسة أو في طريقها إلى الأفلاس فيها هي "منقذة أوربا" نفسها وإذا لم تجد مايواسيها في محنتها هذه فمن سينقذها من تفاقمها واتساع نطاقها وسيحدث ذلك موضوعياً بلزوم المركوز الجبلويّ لأقتصادها دون اشعال الحرب في "أزواد" وعليها وبأشعالها إيكواسياً ستصير هي ضمن الدول القارعة طبولها إلى حال:ـ
المستجير بعمرو عند كربته ــــــ كالمستجير من الرمضاء بالنار
لأنها هي التي ستتكفل بتموينها الذي سيكلفها "الغالي والنفيس"وسيكون على وجه اليقين غالياً ونفيساً عندما سيتسع أوارها وتدخل "مالي" كلها في نطاق أهداف "القوى الجهادية" وهاهي تا تجترحها على مشارف مدينة "موبتي" حيث اكتسحت "حركة أنصار الدين" يوم الاربعاء 9 كانون الثاني 2013 الخطوط الأمامية للجيش المالي في قرية "كونا" وأسرت عدداً من جنوده وتم فتحها من قبلها في اليوم التالي بأتجاه توسيع مساحة الصراع الذي سيستوعب سببياً "الجزائر" بتفجيرها ثورياً من الداخل وبأستقاطبها من كل الأتجاهات جهادياً وحتى الذهاب أبعد منها والبعيد قريب:علاقات معاصرة قائمة في العيان وقابلة للتحقيق وهي تتواصل بالتأريخ وتستمد نسغها منه: ( وكذا حالُ الملثمين من المغرب لما نزعو إلى الملك طفروا من الأقليم الأول ومجالاتهم منه في جوار السودان إلى الأقليم الرابع والخامسِ في ممالك الأندلس من غير واسطةٍ وهذا شأن هذه الأممِ الوحشيةِ فلذلك تكون دولتهم أوسع نطاقاً وأبعد من مراكزها نهايةً والله يقدر الليل والنهار وهو الواحد القهار لاشريكَ له -21-) مستدلٌ إبن خلدوني يؤصله الخليفة الفاروق "عمر بن الخطاب" رضي الله عنه في تحريضه الناس على فتح العراق: (إن الحجاز ليس لكم بدار إلا على النجعة ولا يقوى عليه أهله إلا بذلك أين المهاجرون عن موعود الله عز وجل سيروا في الأرض التي وعدكم الله في الكتاب بأن يورثكموها فإنه قال ليظهره على الدين كله ) ـ
حُسْنَ الحِضارةِ مَجـلُوبٌ بِتَطْرِيٍـة ــــــ  وفـي البِـداوةِ حُسْـنٌ غَـيرُ مَجـلُوب
المتنبي
والله من وراء القصد
ـ28 صفر 1434هـ ـ 10 كانون الثاني 2013م
 




إشارات:ـ
ـ1- In vertraulichen Unterrichtungen
ـ 2- Spiegel Online,Hot Spot für al-Qaida und Co. BND warnt vor Terrorbasis in Mali,Von Matthias Gebauer ,29.11.2012
ـ3- وحسب الصحف الفرنسية فأن ماتسمى بالولايات المتحدة الأمريكية عبرت عن عدم رضاها بالأستعدادات التي تقوم بها دول غرب أفريقيا فيما يتعلق بمهمة قيام جيوشها بحسب المشروع الفرنسي المشئوم بالهجوم على أزواد المسلمة لعدم ثقتها في قدرتها عليها وبذلك تنتقل كعادتها زئبيقياً من الدعوة له إلى مناهضته مما يكشف عن اضطرابها الشديد كبقية جوقتها
ـ4- ولأمكانية عدم حدوثها دون اصطفاف "المعسكر الأشتراكي" ضد أمريكا فأننا لانضعها في صعيد واحد مع الهزائم التي ألحقتها بها "القوى الجهادية" التي اجتمع العالم كله ضدها لتكتسب بهذه الواسطة شخصيتها المتميزة في التأريخ المعاصر وعبرها قدرتها على تحديد مجرى الصراع بعيداً عن العلاقات السائدة وكان ذلك بقياسنا أحد أهم العوامل الحاسمات لتطورها واتساع نطاقها وصولاً إلى انتصاراتها
ـ5- العلامة عبدالرحمن بن محمد بن خلدون الحضرمي ، المقدمة ، صفحة 125 ، دار الكاتب ، القاهرة
ـ 6- وفي لغاتهم:ـ
nicht etabliert , not established ,n'est pas établi
ـ7-neue wilde
وليس من الصدفة تطابقها مع "الشعر الوحشي العربي"
ـ8- الزوجان "كريستو وجون كلود" عرفا بتقميط بنايات ضخمة بعد تغطيتها عنقودياً ببساطات بلاستيكية
ـ9- doppelmoral
ـ10- de facto anerkennung
ـ11- frankfurter rundschau, Interview mit Entwicklungsminister Niebel - "Wir dürfen Mali nicht verlieren",16. Dezember 2012
ـ12- نفس المصدر 
 ـ13- نفس المصدر
ـ 14- Mondialisation.ca , Ernst Wolff,L’UE et les Etats-Unis préparent une intervention militaire au Mali, 29 octobre 2012
ـ 15- نفس المصدر
ـ 16- ntv online ,Keine Kampftruppen in MaliKoalition will Ausbilder schicken, Dienstag, 23. Oktober 2012
ـ17- Hr info
ـ18- frankfurter rundschau, Interview mit Entwicklungsminister Niebel - "Wir dürfen Mali nicht verlieren",16. Dezember 2012
ــ19- junge Welt, Neuer Krieg in Mali? ,seite 6,26.10.2012
ـ20- junge Welt, Neuer Krieg in Mali? ,seite 6,26.10.2012
ـ 21- العلامة عبدالرحمن بن محمد بن خلدون الحضرمي ، المقدمة ، صفحة 131 ، دار الكاتب ، القاهرة

 

بطولات الجبناء : الشيعة الأوغاد يعتقلون إمرأة سنية وطفلها
https://www.youtube.com/watch?v=DCoHjNQMHzw


 

 

 

 

بأقصى طاقتنا متكاتفين مع أهلنا أهل السنة والجماعة
وصولاً إلى إستئصال شأفة الفاشية الشيعية الصفوية
elmulathaun4

الملثمون – المقطع الرابع ، أكريل على قماش الرسم ،67،0م × 54،0م ، إلى الشيخ المجاهد أبي محمد أيمن الظواهري حفظه الله
 

 


 

 

 

 

كراً وفراً وآفاقنا واسعاتْ
elmulathamun

الملثمون، 65،0م× 54،0م ، أكريل على قماش الرسم

 

 

 

للقيام بواجبها القومي الأسرائيلي
هكذا عادت "حليمة" إلى عادتها القديمة

hamasira

حماس: الأنسجام مع الذات الممسوخة صفوياً


ألم نقولكم جُعلنا فدى من اهتدى : وستعود "حليمة " إلى عادتها القديمة وهاهي نفسها "حماس" بعد انتصارها الخلبي على الأحتلال الصهيوني الفاشي تعود متحمسةً لتنتصر له على النحو الملزمها بأحكام شديد جداً :اتفاقيتها المشئومة معه ولم تجشم نفسها عناء الأنتظار على الأقل من قبيل أو من دبير ذر الرماد في العيون حتى تجف دماؤنا التي أهرقتها حربهما التصفوية وحسب ذلك ان تعيد بوسائطها الجوستابوية اختطاف الشيخ المجاهد "أبي حفص المقدسي" أمير "جماعة جيش الأمة" أيده الله وفك أسره وقد فعلت ذلك بكل وقاحة دونما مستجدات تستدعيه غير هوسها الشديد جداً بحماية جنوبه واجبها القومي وليس دون ادارة وكرها "الصفوي" التي اكتسبت بعد اعلان الجنرال "جواد كريمي قدوسي" وبه مجراها الطبيعي ويقيناً بأمر من مرشده وعليهما هما السمع والطاعة -1-:( إنّ كتائب القسام تتحرك بأوامر مباشرة من القادة العسكريين في إيران) وبالنسبة لنا ليس هي وحدها وانما أيضاً معظم قيادييّ "حماس" وعلى وجه الخصوص منهم بالتحديد "خالد مشعل" و"إسماعيل هنية" اللذين نفى هو قيادتهما لها : ( أن كتائب القسام ليست تحت إمرة "إسماعيل هنية" أو "خالد مشعل" إنما هذه القوات تتحرك بأوامر إيرانية لأنه في حال باعت قيادة حماس نفسها للدول الأخرى تبقى كتائب القسام بأيدينا) ولم ينف بشكل محدد خضوعهما ضمن القيادة المعنية لنفس الشروط ولكنه بفصلهما نظرياً عنها لم يفعل شيئاً غير تهديدهما بالفصل عملياً منها "في حال ...." وحال كهذا هو حال "حماس " الأبن الروحي للمجوسية الصفوية -2- برمتها آفتها الذاتية بلزوم جبلتها هي نفسها أديولوجياً واقتصادياً وسياسياً وعسكرياً وكل مايجعل امكانية استحالتها إلى شئٍ آخر غيرها مستحيلةً ودخولها رسمياً في المشروع الصهيوصليبي بمحموله الأخوانواي الأتاتركي الآل ثاني- الداخلة فيه أصلاً عبر مرشدها ـ لم يخرجها قيد أنملة عن مافيويتها صفويتها تقيويتها سفالتها وبفعل ذلك ستستعيد علاقتها على لسان سفيهها "أسامة حمدان": (مع حزب الله دفئها خصوصاً بعد الانتصار في غزة ) وعلى لسانه أيضاً بعد ( ان اصيبت ببعض الجمود نتيجة التباين في الرأي حول ما يجري في سوريا ) هكذا تواصلها مطردة ً ومنضبطة وفيما يتعلق بأبناء جلدتنا في بلاد الشام شبيحيةً دموية ًمايميط اللثام عن تباينهما هذا عنه بصورته اتفاقاً فاقعاً ومتفرقعاً على العمل بهم تذبيحاً وتعذيباً وتجويعاً وسبياً وتلويعاً بأشكال تبدو في بهرجها وكأنها غير متواطؤة مع العصابة النصيرية:مغادرة قيادتها دمشق شكلياً وتبادلها معها الشتائم تلفزياً – أساليب استخباراتية مستهلكة – وعملياً بقاءها هي كلها مكاتبها وكتائبها في مستنقعها الشيعي الصفويّ الذي يجمعها وإياها وبها رغم أنفها:النصيرية نفسها جيشها وشبيحتها ومعتقلاتها وجرائمها وجرائمها وجرائمها وكلها ماضياً وحاضراً لاتحتمل بالنسبة لكل ذي مروءة غير استخدام السلاح ضدها ومجاهدتها طلباً لأجتثاثها ـ وستجتث عاجلاً أم آجلاً - وماضادته حماس على رؤوس الأشهاد بتحالفها معها لأعوام طوال أوشكت خلالها أن تكونها هي نفسها وكانت هي بتمثل ممانعتها مانعة للجهاد وبأمتناعها بها كأحمد جبريلها وخالد عبدالمجيدها ورمضان شلحها الأنصياع لها عاماً فعاماً فعاما وليس هذا المحتفزها غير مركومها وسيكون ركامها والله من وراء القصد

ـ18 محرم 1434هـ ـ 2 كانون الأول 2012م
ـ1- وبلزوم عبوديتهما أجبنا عن الرد عليه ولم ينبسا حتى هذه اللحظة ببنت شفة خضوعاً لبنات الدهر: انتصاراتهما الباهرات
ـ2- في خطبة فهيهة مثله في حضرة سيده "حسن خميني" حفيد مجرم الحرب المقبور في 23 / 1 / 1427 هـ ـ 22 / 2 / 2006 م أعلن"خالد مشعل" منظمته " حماس كـ ـ ابن روحي للخميني ـ

 

 

 

الحرب الصهيوصليبية الحمساوية الأخوانوية

﴿ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ هُوَ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ ـ سورة الحج الآية:62)
في خطبته " وانتصرت غزة " لم يخرج الشيخ الكريم "نائل مصران" قيد أنملة عن العنوان الكبير جداً الذي اصطنعه "الشبيح خالد مشعل" لعرض اتـفاقيته المشئومة مع الأحتلال الصهيوني الفاشي التي تم بموجب بنودها ـ مايجعلها اتفاقية وليس اتفاقاً ـ مالايمكن بأي حال من الأحوال ان يكون هو "انتصاراً" وليس لنا غير الشبيح المذكور هذا نفسه "خالد مشعل" ان يقولنا فحواه عبر "سي أن أن" يوم السبت المصادف 10 محرم 1434هـ 24 تشرين الثاني 2012م كما تشوفناه بحزن شديد قبل الحرب:( "أنا أقبل بدولة فلسطينية طبقاً لحدود العام 1967 وعاصمتها القدس عاصمة لها ومع حق العودة) وفيما يتعلق بالاعتراف بالدولة اللقيطة إسرائيل ( هذا ما تقرره الدولة الفلسطينية بعد تأسيسها) والحق لايرى بالحق فأنه لم يفعل شيئاً غير اجترار ماقاله قبل أعوام في مقابلات مع صحف "إيطالية" و "ألمانية" ولكن تحت وطأة شروط دولية أخرى غير هذه التي تبدو له موائمة وهي بقياسنا ليست كذلك - بلزوم العامل الجهاديّ الأشمل ـ وليس من الغريب ان تكون هي ذات الشروط التي يعمل بموجبها زميله المصهين حتى النخاع "محمود عباس" ويدخل فيها اعلانه عن تخليه هو نفسه عن حق عودته إلى "صفد" شخصياً ليكون نموذجاً يحتذى به للتخلي عن حق العودة في اطار علاقاته التصفوية وهي ذاتها الشروط التي شهدت بهلوانيات امعة الصهيوصليبية "حمد بن خليفة آل ثاني" قبل "الحرب " بناء مدن واعادة أعمار الخ " وخلالها وبلزومها وهي بالنسبة لنا من حيث تقنياتها الخبيثة ونتائجها نسخة محجمة من "حرب اكتوبر 1973" وستأخذ نتائجها مضمونها الكمب ديفيدي ولِمَ لا إذا كان صنيعته اللامحمد مرسي هو مهندسها والحال هذا وليس غيره فما علينا ان نخفض من روعنا كثيراً ونتعامل مع وقائع صلبة كهذه بروية وتماسك شديدين :وذلك يشترط عدم انجرارنا عاطفياً وراء صواريخ تقودنا إلى مستنقع كهذا الذي يكتنف حماس وقوتها "الجوستابوية" الضاربة كتائبها اللاقسامية التي استنفرت بأشكال مختلفة لحماية الأتفاقية المشئومة: (انتشار قوات الأمن الحدودية في مواقعها قرب الحدود مع "إسرائيل" بهدف حماية تثبيت اتفاق التهدئة " الذي طالب المجرم "إسماعيل هنية ":(جميع الفصائل الفلسطينية بأحترامه وتنفيذه ) وسنشهد بألم شديد جرائمها القادمات التي ستشترطها العلاقات المذكورة ويحتمها توهمها بغلبتها تفوقها ومالايمكن في هذا المجري تجاهله هو ضرورة عدم خلط المتناقضات على نحو: الأخذ بنظرية "تقاطع المصالح" ميكانيكياً وقد اعتمدها الشيخ الكريم "نائل مصران" مزاجياً لتبرير مالايمكن تبريره حتى من قبله هو نفسه وليس أدل على ذلك من مناهضته " العصابات الشبيحية الرافضية " في سوريا ومناهضتها في لبنان هكذا انتقائياً وحسب ذلك كيف يمكن له تجريدها من نفسها من أديولوجيتها في غزة ومن أموالها في غزة ومن رمضان شلحها في غزة ومن حماس في غزة ومنها هي نفسها بحماسها وعبرها وخلفها وقدامها ومعها وبحكمها وبحكم تحكمها بها واحتكامها هي نفسها بقضها وقضيضها لها وبمختصر القول كيف يمكن له ان يقطعها عن مستعمرتها الصفوية هذه التي شكلتها هي عضوياً :وجودياً وبهذه الكيفية سوف لن يكون بوسع حماس إلا تكون حماسها التي لم تحقق انتصارها بحسب قائدها الشبيح "خالد مشعل" دونها وهو انتصارها هي حقاً وليس انتصارنا نحن المسلمين الواقعين هنا وهناك تحت مقصلتها في غياهب سجونها وفيها خارجها وبمختصره أيضاً سيكون في هذه الحالة "تقاطع المصالح معها" تسويغاً لقتل المسلمين وفي مخاض كهذا الذي لايملك الشيخ الكريم "نائل مصران " هو نفسه ناصيته الفكرية قطُّ كان الأولى به ان يتروى كثيراً قبل مماثلة التقاطعات الأفغانية وليس الأبن لادنية بالتواطؤات الحمساوية والشيخ المجاهد أسامة بن لادن رحمه الله عرض إليها مرةً في احدى خطبه خطفاً للرد على تقولات المتقولين وبشكل بدت فيه وكأنها هي تقاطعاته الشخصية مع "أمريكا" وهي بقياسنا لم تك كذلك ولو كان الأمر غير ذلك لما غادر هو وجماعته أفغانستان إلى السودان ولما عاد وإياها إليها لينتظمها كراً وفراً وحسب تطورها اللاحق دون التفريط بماهيتها التي آلت إلى تناميها وتشكلها واشتداد شوكتها وبهذه المثابة انطلاقها وهذه هي شموسها ساطعات ولم يحدث كل ذلك دون صبرها وتمسكها بأسلامها سلامتها ولولا ذلك لما آلت إلى ماآلت إليه هي نفسها بكليتها ذؤابات أمجادها ولما اشترطت كل هذه الحروب الشعواء عليها وفي اتونها هاته "الحرب الصهيوصليبية – الحمساوية الأخوانوية" المستهدفتها استراتيجياً
ـ12 محرم 1434هـ ـ 26 تشرين الثاني 2012م
 

تحت وطأة التعذيب الشيعي الصفوي حتى الموت
http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=qly6MMOIF6U

 

 


زُودٌ لأزوادها: قراءات واستقراءات

 



 



 



عن اغتيال أحمد الجعبري:كلمة لابد منها

ahmadelgaabari


إذا كان "أحمد الجعبري" بهذه الأهمية بالنسبة للقيادة الحومسيسية فلابد ان يكون هو رجلها وكان كذلك ولم يك عياشاً أو رنتيساً أو رياناً وفي هذه الحالة انه يتحمل كبقيتها مسئولية تعطيل الجهاد ومحاربته وبذلك لايحول مقتله دون فهمه بهذه الكيفية وبها من قبيل المروءة التعامل معه دونما تشفٍ بلزوم علاقاته الأديولوجية والسياسية ومايترتب عليها من مخاطر جمة على "القوى الجهادية" المستهدفة أصلاً من قبلها هي نفسها من حيثها:مرتكبة مجزرة جامع بن تيمية ومجازرها الأخرى وهي كثيرة ومن قبلها اخوانوياً وبحكم ذلك من قبلها صهيوصليبياً ـ صفوياً وبنهاية التحليل لايمكنها إلا ان تكون نفسها وستعود هي حليمة "بشكتها البطولية" قريباً عقب "صرعتها الجهادية" الخاطفة إلى عادتها القديمة في الأطار الذي ينبغي عليها ان تبقى فيه :حمايتها الأحتلال مهمتها القذرة جداً التي لم يقيض لها دونها ان تتسنم ادارته في غزة وإذا لم تتمكن من ذلك بلزوم حنكة "القوى الجهادية" فأنه لم يجد مندوحة من معاقبتها على عجزها عن اداءها أو لأكتباشها للتغطية على فشله هو نفسه بالقيام بها ومهما يكن الأمر فأن القضية الجوهرية في كل هذا وذاك هو الجهاد الجهاد وليس سواه وماينبغي بالنسبة لنا الصعود به إلى الأطورين بكل الأتجاهات ومن كل الأتجاهات ضده هو القاتل نفسه: الأحتلال الصهيوني بقضه وقضيضه
 

ملحوظة:
وبخلاف التسمك بالموقف الجهادي استراتيجياً ـ جبلوياً بعيداً عن التكتيكات السوقية العابرة سيكون "ياسر عرفات" مهندس الأوسلوية ورائدها هو الآخر مثل الوصولي المعروف "الجعبري" بعد مقتله من قبل الموساد وبسببه "شهيداً" وطارق الهاشمي ليس مجرماً بسبب مطاردته من قبل الشيعة الأنذال مثله والشبيح خالد مشعل بعد كل هذه السنوات التي أمضاها في خدمة الفاشية النصيرية البعثية ومركزها الفارسي الصفوي مجاهداً ولايزال يفعل ذلك بأمرها خفيةً لأنه لايستطيع الأنفصال عنها قيد أنملة لعلاقته العضوية بها مالياً وعسكرياً وسياسياً وعلى وجه الخصوص اطلاعاتياً وشراء ذمته من الزمرة التافهة جداً تلك الحاكمة بأمر الصهيوصليبية في "قطر" حيث يقيم منذ فترة سوف لن يغير هذه الحقيقة وفي هذا المجرى ستتم تبرأة اسماعيل هنية وعصابته المافيوية من جرائمه وجرائمه لاتحصى وسيدفع ذلك تلقائياً إلى التشكيك بمواقف القوى الجهادية وبها هي نفسها وذلك يقتضي بالضرورة عدم تسويغه مهما كانت الأهداف من وراءه وهي بقياسنا آنية وسيكتنفها الفشل على وجه اليقين بمجرد الأتفاق على وقف اطلاق النار الذي سيكون تكريساً لوقف الجهاد ولايسعنا نحن إلا مواصلته والتواصل به قولاً وعملاً استراتيجاً وتكتيكاً
ـ 1 محرم 1434هـ ـ 15 تشرين الثاني 2012م

 


 

 

 

 

 



العصابات الشيعية الصفوية تَشرهُ إلى تجزير أخوانكم في معتقلاتها شرهاً فاشياً
وهم يستجيشونكم عليها ألا تصغون بالله عليكم أيها المسلمون ؟

elgmiqufatihan

الغَامقُ فاتحاً ، أكريل على قماش الرسم،144سم×102سم

 



 

 

 

 

تعطشاً إلى سفك دماء المسلمين
mursibanita
المجرم ليون بانيتا: في سبيل مواجهة التحديات الأمنية الناجمة عن زيادة التطرف على الحدود المصرية وعلى الأمعة السمع والطاعة

قضت محاكم التفتيش في "جمهورية مصر العربية" بقتل 14 مجاهداً سينائياً هم رامز ومعتز عبد القادر الأسمر ، وليد موسي ، عبد الكريم أبو صلوحة ، أحمدسالم (وهم من أبناء قبيلة الفواخرية بالعريش)، محمد جمعة ، ياسر الترابين(فلسطيني)، وعمرو الملاح وحسام عبده ، محمد مصلح ، أحمد عليان كما قضت غيابياً بقتل احمد الكيلاني ، محمود عبد العزيز ، احمدالشعراوي وإبراهيم فياض ومسلم إسماعيل ، حمادة أبو شتية ، إبراهيم حمدانوكمال علام وشقيقه أحمد ، محمد يوسف ، احمد إسماعيل ، حسام سليمان موسي بناء على وحسبها ( بتهمة إنشاء وإدارة جماعة "التوحيد والجهاد" بغرض الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقانون، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها،والإضرار بالسلام الاجتماعي، بالإضافة إلى تكفير الحاكم وإباحة الخروج عليه) وكل هذه الأسقاطات بأستثناء تمسكهم بالتوحيد والجهاد لاتمت لهم بصلة قطُّ واستخدامها من قبلها بهيئتهاالهشة هذه على الرغم من عدم ارتقاءها إلى مستوى الجرم الذي يقتضي القتل لايحتمل غير الصفة الموصوفة بها من قبلنا ديمقراطيتها كما دشنتها جرائم "اللامحمد مرسي" في قرية "الجورة" بسيناء ومايعمل هو جاهداً بوسائط مختلفة لتوسيع نطاقها بمقتضى "مكافحة الأسلام" تكريساً للصهيوصليبية التي بدونها لم يقيض له تسنم دفة الحكم بأمرها
ـ 28 رمضان 1433هـ ـ 16 آب 2012م

 

الجيش اللامصري المجتبلتهُ الهزائم

garaimmurzi39

garaimmurzi40

garaimmurzi3

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

جرائم اللا "محمد مرسي" في قرية "الجورة" بسيناء: حسبنا الله ونعم الوكيل


ليس غريباً ان نرى جيشاً كهذا الجيش "المصري" بالصفة الموصوف بها رسمياً الذي لم يذق طعم الأنتصار يوماً يصول ويجول في سيناء الشاهدة على هزيمته في حزيران 1967 فيها وعلى هزيمته عقب حربه ألأكتوبرية 1973 التي أطلق هو نفسه عليها بـ "التحريرية" بأعادة انتاج الأحتلال الصهيوني الفاشي فيها وعليها بتقسيمها واستقطاب هذا الجيش نفسه وليس سواه على النحو الذي يقوم هو نفسه بنفسه بتكريسه وقد ارتكب هو هذه الجريمة الشنيعة منذ ذلك الحين على أتم وجه ساداتياً ثم لا"مباركياً" وبغزوها بهذه الوقاحة "مرسياً" بأمر منه - هو موافقته عليها - هو نفسه الأحتلال في بوتقته الصهيوصليبية وليس بمعزل عن ارادتها وعلاقاتها الأستراتيجية الشاملة حالياً ومستقبلياً لم يفعل شيئاً غير اجترار هزائمه كلها حيث يجر أذيالها في أرجاؤها منتصراً على أهليها المسلمين العزل أنفسهم وليس لهم بعمله بهم تقتيلاً وببيوتاتهم تهديماً وبأموالهم ونشبهم نهباً وبحرماتهم انتهاكاً وكل ذلك بموجب العمل بهم دونما دليل تجريماً وذلك كلُّ مايميز شخصية الأحتلال ويحدد ماهيته والوقائع تؤخذ بعللها العالات ولايمكن إلا ان تكون هي نفسها "الكمب ديفيدية"بمجمل علاقاتها السياسية والأقتصادية والعسكرية والثقافية والهلمجرية وبنهاية التحليل: الجبلات التي أنتجتها وكرستها وتعمل ماتسمى "الدولة المصرية" بموجبها وبحسب ذلك ان جيشها الذي يستمد وجوده عضوياً منها جيشها الممون صهيوصليبياً والمؤدلج صهيوصليبياً والمدرب صهيوصليبياً لايمكن إلا ان يكون بالضرورة مثلها صهيوصليبياً:انها حقيقة موضوعية راسخة لايمكن تجاهلها أو القفز عليها أو كبتها وهي بلزومها لاتقبل سوى نفسها خاماتها وعلاقاتها بحسب أدلتها ودلالاتها ومستدلاتها بما يحققه العلم أو مايلزمه هو بشروط أخرى وهي تجترح نفسها مجرحةً المشاعر الشوفينية الجوفاء والمنسوخة منها والمراعية لها أو المتملقتها أو تلك التي على نحوها ومايمكن ان تحتملها بحلها وترحالها وكلها مهما اشتدت حدة هرجها ومرجها كل هذا الجعجعة التي تصك الآذان بنشوزها وتزكم الأنوف بخيستها لاتحتمل سوى جنسها العناصر المشكلتها وعلاقاتها المتفاعلات ارتجاعياً:انها تلك التي اشترطت حروبها الشعواء ضد القوى الجهادية ساداتياً ولا "مباركياً" وتاهي تشترطها "مرسياً" متواصلات لايمكن فصلها عن بعضها البعض بأي حال من الأحوال وبصفتها الموصوفة بها سنعملها قاعدةً أي نأخذها بكليتها في قياس حاليتها وتحولاتها بالمقابل مدى علاقتها بتطور القوى الجهادية وخوفها الشديد الشديد منها وكانت ضربتها الأستباقية – تخطيطاً وتنفيذاً - لها بسبب تهورها جرائمها الشنيعة هذي وهي بحد ذاتها هزيمتها التي ستتمخض عن هزائمها المقبلات
للمقال بقية

.
 


 

 


حومسيسيات حماس المضطردات

version4_hamasSyria_340_309_
بشار الأسد وخالد مشعل :الجزار وتابعه

 

 

 

 

 

 

 

 

الأسلام في كل مكان رغم أنف الصهيوصليبية
هو أرواحنا وأنى لنا ان ننفك عنها 

Gauck
الرئيس الألماني يوآخيم غاوك يسلم والمستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل" معاً الجائزة التقديرية لرسام الكاريكتير الفاشل السيئ الصيت
وهو الذي يستهدف فصلنا عنه يستهدف بالضرورة قتلنا بهذه الواسطة

وبأنضمام الرئيس الألماني "يوآخيم غاوك" إليها عجلاً :( المسلمون يرتبطون بألمانيا أما الأسلام فلا ) تكون ألمانيا الرسمية بجميع كتلها الأديولوجية والسياسية قد شكلت انسجامها مع نفسها على أتم وجه وسيكفل ذلك تصاعد منسوب اضطغانها بهيئتها الرسمية هذه – وليس بالضرورة الشعبية التي تبقى نسبية بحسب الفرد ومعارفه - على الأسلام وعليه بحله وترحاله وبالضرورة على أهله الثابت محمولها بماهيتهم المشكلها هو والمرهونة هي به وجودياً وبكيفيتها هذه امتناعها بلزوم آلة المنطق الأنفكاك عنه ونقيض ذلك لايمكن إلا ان يكون خطلاً خطلاً ماان تمعن النظر فيه حتى يكشف عن قصور ذهني حاد وبالنسبة لنا نحن المسلمين حاد جداً لمناقضته علم المنطق الذي نعتمده نحن عاملاً استراتيجياً لايقل أهمية عن العوامل الأخرى التي تشكل مصائرنا الحاسمات ولدينا من الأمثلة على ذلك ماممتلئة به بطون الكتب منذ بزوغ الأسلام ومايجري مثلاً على السنتنا: " قد يبلغ الكلام حيث تقصر عنه السهام – مجمع الأمثال " ومانقيس ونُقاس به وقد سقط اسقاطه سهماً حابضاً – بين أيدينا – فأن هرأ كهذا الذي عرضته الـ" سود دوتشه ستزايتنغ" تحت عنوان "الخدعة الواعية" هو نفسه خدعة لتخفيف حدة الضحك على هشاشته : ( هل كان يريد بواسطتها – المقصودة جملته : المسلمون يرتبطون بألمانيا أما الأسلام فلا- للرد على سلفه الرئيس الألماني السابق الذي اعتبر الأسلام جزءً منها- أم انه هو مناهض للأسلام والمهاجرين :طبعاً لا. ان الخدعة الواعية بعدم تبني مفاهيم الآخرين ببساطه هي أقرب إلى تمكن الرئيس ياوخ من التعامل مع اللغة ليس نطقاً فحسب انما صمتاً أيضاً ) في علاقة مع ذات الجملة الجوفاء "المسلمون يرتبطون بألمانيا أما الأسلام فلا" – وليس مع شئ آخر غيرها وهي لاتحتمل غير ضحالتها وان تم التطبيل لها من قبل "الصحافة الدعائية " بمستويات مختلفة من الضجيج التضليلي من هذا القبيل وصولاً إلى مابعد السخافة حيث نقرأ في جريدة ( كيلر ناخ رشتن ) وبالتحديد في مقال ( التنوير كان بعيد المنال بالنسبة للأسلام ... حتى قبل عودته من البلد المقدس - هو يقصد ماتسمى اسرائيل وهو على وجه اليقين فلسطين "التنويه لنا – كان يوآخيم غاوك منشغلاً بمضمون الأرث الذي تركه سلفه "كريستيان فولف " وبالتحديد جملته التي حظيت بمناقشات كثيرة : " الأسلام يرتبط بألمانيا" وهي من الشمول ماجعله يقوم بتحديدها.بالطبع يرتبط المسلمون الذين يعيشون هنا في ألمانيا بها ولكن لاتزال المنجزات الأساسية للتأريخ الثقافي الأوربي كالأصلاح البروتستانتي والتنوير بعيده المنال حتى يومنا هذا بالنسبة للآسلام) ـ

مقتطع من المقطع الثاني من مقال ـ هزيمة الأحتلال بأم عين انتصار الطالبان:مرةً أخرى وجهاً لوجه مع الأستبداد الديمقراطي الألماني ـ

 

 


مجاهدينها حتى تدميرها تماماً : انها الفاشية النصيرية البعثية

bilmutasilat



 



ياابن لادن أنت المحيطُ المحيط وأوسع منها البحار معاً وفرادى

antaelmuhit

أكريل على قماش الرسم ـ 88،0م × 53،0م ـ

 

 

 


هزيمة الأحتلال بأم عين انتصار الطالبان
مرةً أخرى وجهاً لوجه مع الأستبداد الديمقراطي الألماني 
 

talabansieg

 



 

 


 

 

محمد بن مراح الجزائري فاتح بواتييه في تولوز
قصيدة الفتوحات

muhamedmurah

بعد 1280 عاماً من معركة بواتييه أو بلاط الشهداء حيث هزم الجيش الأسلامي بقيادة عبدالرحمن الخافقي رحمه الله أمام جيش الأفرنج بقيادة تشارلز مارتل وبذلك حقق مالم يتمكن أجدادنا العظام من تحقيقه فأعاد التأريخ وفي سياقه إمارة أفغانستان الأسلامية وفلسطين إلى نصابه الحقيقي وله هو نفسه الذي قاتل إلى جانبه وهجه 

 

 



 
الثورات:كل هذا السواد الأعظم بأتجاه الفتوحات

ولن يخامرنا الشك أبداً بكون أمريكا في غاية الأضطراب أمريكا نفسها وليست جيوشها فحسب وقد أشكلت عليها الأمور إلى درجة لم يسبق لها مثيلاً في تأريخها أشكلت واستغلقت عليها وبدت وكأنها فقدت أعصابها أو انها فقدتها حقاً وصارت قاب قوسين أو أدنى من الخُرق واللَّكاعة منهما كليهما إذا لم نقل صارت إليهما ومانستدل بهما عليها منذ واقعة أيلول التأريخية وبفعلها: كل هذه الفوضى التي اعترتها وأعرتها وعرتها وهي تتهاوى مراً من هنا ومراً من هناك ومراً ومراً من كلِّ حدبٍ وصوب وسيكون منتهاها بحسب ذلك ومايمكن تصوره واثباته بلزوم هزائمها في أفغانستان والعراق وتفاعلاتها اللامتناهيات سيكون منتهاها الأنهيار وسيدخل غيره في مضماره مشاكهاً أو مطابقاً أو من هذا القبيل وذاك وغيره وليس في فوضاها غير فوضاها وهي نفسها وليست سواها اضطراباتها المتفاقمات ولأن "الماسونية" هي التي فبركت " الفوضى الخلاقة – كرياتيف أنارشي-1" أصلاً – وبوصفها أداة للتخريب لانسميها نظرية - فستكون هي منتحلتها وبلزوم ذلك ستكون هي نفسها غير خلاقة وفوضاها هي الأخرى مثلها واستخدامها من قبلها بهذه الصيغة فلضيقها والأصح عجزها حيالها بعد ان اكتسحتها وأكسحتها ولم يعد بمقدورها غير القبول بها كأمر واقع وتصريفها بيبليكريليشيناً وكأنها هي التي تعمدتها وقد نجحت إلى حد كبير بتصريف هذه الفرية التي أُخذ بها على نطاق واسع جداً دونما تمحيص غير انها فشلت في التحكم بها أو التخفيف من وطأتها فشلاً ذريعاً ولأنها من الدرجة من التخلخل بأمكنة جمة وطنت نفسها على هذا الأسلوب " إذا لم تغِلب فأخلُب2" فركبت موجات "الثورات" وتنصلت بلزوم مدها الكاسح عن عملاؤها التأريخيين كاللامبارك وابن علي والقذافي وعلي عبدالله صالح وبشار الأسد واذا كانت قد تمكنت من استخدام "الطنطاويّ" و"مصطفى عبد الجليل" و"منصف المرزوقي" الذي تمت استعارته من الأستخبارات الفرنسية بدائلاً لهم و"برهان غليون"‏ لرئاسة مجلسها الوطني لذات الغرض الدنئ وهو الآخر تمت استعارته من الأستخبارات المذكورة فأنها سوف لن تتمكن من اجهاضها وحرفها بأتجاهها ولأن هذه الثورات تختزن شروط ديمومتها بما تحتمله من امكانيات تجذرها أكثر فأكثر فسيكون عليها ولاتزال هي المعنية بالأمر - أمريكا مواجهة مالايُحمد عقباه بالنسبة لها ومايجعل فرائصها ترتعش خوفاً منها: السلفية وتفاعلاتها ومن سيتجاهل أثقالها وهي أَهلُ المَحاشدِ تستنفرحالياً كل هذا الجمهور العريض العريض من المسلمين في مصر وتونس وليبيا واليمن وسوريا ومستقبلياً ستعبأ أضعافه وبمرور الزمن ستستتقطب سواده الأعظم ليلتحم بسواده الأعظم من كل الأتجاهات وفي كل الأتجاهات فاتحاً بلاد المسلمين فاتحها كلها وفي سُوَيْداءها السليبتين الأندلس وفلسطين صلاح الدين أيوبياً
ـ26 ربيع الأول 1433هـ ـ 18 شباط 2012م


اشارات


ـ*- اقتادته العصابات الفاشية الرافضية الصفوية الحاكمة بأمر الصهيوصليبية في العراق من "الشعبة الخامسة" في الكاظمية بعد 8 سنوات أمضاها مشرداً في سجونها الأطلاعيات بدعوى تقديمه للمحاكمة وتبين فيما بعد انها قتلته في يوم الثلاثاء الموافق 7 شباط 2012 كما فعلت بعشرات المجاهدين مؤخراً بطرائقها المافيوية إنا لله وإنا إليه راجعون
ـ1- creative anarchy
ـ2- مجمع الأمثال للميداني صفحة 56
 
 
 


 
 




شهادة المجرم المجوسي "علي أكبر زندي" المزورة

graduation_certificate


وهو "علي الأديب" الذي ولد عام 1946 وبحكم اليقين من أبويين فارسيين مجوسيين وادعى هو نفسه انه ولد في كربلاء وليس لدينا والحق لايُرى إلا بالحق مايدحض ذلك أو يثبته وبالنسبة لنا ان قضية كهذه ليست من الضرورة بمكان في هذا المقام وبالتحديد في تشخيص عملية "تزويره" هذه الشهادة الجامعية التي نشرت في مواقع مختلفة ونحن بدورنا نضع صورتها القبيحة بين أيديكم فاقعةً إلى حد لم يعد بمقدوره سوى التراجع عن اعتمادها كما فعل المجرم مثله الطرطور "عادل عبدالمهدي المنتفجي" بعد كشفنا للشهادة الحقيقية التي استحصلها من جامعة "بواتية " بفرنسا وتراجعه عن لقب دكتور- إقراُ سيرته في موقعه- وهي الأخرى كتبت من قبل شخص آخر كما تراجع الفهيه والمجرم مثله "علي الدباغ" عنه بعد انكشاف أمره ولايزال هناك المئات من رؤوس العصابات المافيويات الصفويات التي يشكلها السوقة الرعاع بما فيها المجرم "نوري المالكي" يزوقون أنفسهم بشهادات لايحملونها أبداً ويكفينا فيما يتعلق بـ هذا الزنديق وزير "تعليمها العالي" ولادته وهي حقيقة قائمة بوجوده وكانت "عام 1946 وإذا كانت هي كذلك كيف كان بأمكانه بحسب آلة المنطق حصوله حسب هذه الشهادة من كلية التربية - جامعة بغداد في 30-06-1965 وهو لايزال في الـ 19 من عمره ويبدو من ذلك انه يجهل المراحل الدراسية التي يتعين على الطالب المرور بها ومدتها قبل دخوله إلى الجامعة في العراق وحتى فيما يسمى ايران وللنبوغ أجناسه غير اننا لم نسمع بعد بذلك الجنس الذي يجعله أبلهاً إلى هذا الحد
 
 


 


 
وملك آخر جلاد على شاكلة رؤوس المافيات الحاكمات بأمر الصهيوصليبية

0abdul

ويلكَ ياهذا


قال تعالى: والذين إذا أصابهم البغي هم ينتصرون
فلستُ مبدلاً بالله ربّاً   ولامستبدلاً بالسلم دينا
امرئ القَيس
 
الملك عبداللات آل سعود الذي أعطى بنفسه أمر اختطاف الشيخ الدكتور يوسف الأحمد أيده الله وفك أسره بعد اصداره كلمة عصماء في "اليوتوب" وبسببها في يوم الجمعة السابع من شعبان 1432هـ، الساعة 4،45 مساءً أثناء زيارته لأبويه في الدمام وعلينا ان نتصور ماأثاره ارهاب كهذا من حزن وألم ممضين في نفسيهما وهما يريانه: ابنهما الشهم هذا - وهو يقاد بالأعتساف من قبل قطعان المباحث إلى خارج البيت بهدوء مفتعل سرعان مابددته عودتهم بالسيارة متوترين إلى بيت أبيه لجلب جهازه المحمول الذي تركه هناك بعد ان أوشكوا الوصول إلى وكر المباحث الأجرامية في حي الفيصلية في الدمام حيث كان عليه فيما بعد ان يمضي ساعة بكاملها - وساعة كهذه هي أزمنة بقِماصها - قبل نقله إلى المطار بسيارة غير تلك التي جاءت به سيارة لايوحي صنفها و"موديلها" بأمر وبيل كجريمة اختطاف واحد من أكبر دعاة الأسلام ومثقفيه على متنها وستأخذ طريقها إلى المطار بعد حصره على مقعدها الخلفي مقيداُ من رسغيه وساقيه بين جلادين اثنين كانا قد شاهدهما هو قبل تقميص رأسه بالكيس الباجرامي الغوانتاناموي الأبي غريبي من قبلهما نفسيهما هذين الخُنبُجين الأقرب منهما إلى الهيكلين وبالأحرى "الروبرترين" :الدردق بمنصب البطل الآل سعودي وكيف سيصير غيره إذا لم يك هو هذا نفسه التعذيب أداةً واسلوباً وتنفيذاً خلافاً لما أُشيع سهواً عن عدم تعرضه له وهو نفسه بمجامعه التنكيلية الذي تحكم بما سمييت جلسات "تحقيق" قيل انها استغرقت خمسة أيام من يوم السبت 8 شعبان حتى يوم الأربعاء 12 شعبان 1432 وليست خمسة ساعات وهاهو شوال بعد انقضاء رمضان المبارك يوشك ان يودعنا ولِمَ ننتظر نتائجها إذا كانت مواصلة اختطافه تفتضحها وأصحابها الأنذال الذين استعجلوا نقله على وجه السرعة إلى الرياض وكأنهم ظفروا ببغيتهم على متن طائرة صغيرة بأربعة مقاعد وصلت إلى مطار "الملك خالد" خلال نصف ساعة أو أقل بقليل حيث كانت تنتظره سيارة جيب من طراز "لاندكروزر" ومعها زمرة من جلادين متمرسين انتشروا حولها وعلى متنها في جنح الظلام وفي جنحه كان ثمة سيارات أخرى هن الأخريات فارهات سيتقدم بعضها الـ "لاندكروزر" حيث سيحصر من جديد على متنها بين ومن قبل الجلادين نفسيهما الخُنبُجين هذين أما الأخريات فستخلفها وكلهنّ سيقطعن الطريق خطفاً إلى " المباحث " في منطقة الرياض على طريق الشرقية حيث لايزال منذ ذلك الحين قابعاً في زنزانة انفرادية ولاتزال كلمته العصماء طليقة زاخرةً بالحق ومنتصرة به لمئات علماء الأمة الأسلامية ودعاتها ومجاهديها المغيهبين في معتقلاتها ومعتقلاتها الغوانتانامويات لاتحصى - وفي وضعه هذا له نفسه- ضد جرائم "تخزينهم" في دهاليزها وأقبيتها وزنازينها وضدها وهي تتمادى بعيداً بعيداً جداً في تقتيلهم ببطء جماعياً تقتيلهم ذرعاً واصبارا واسقاماً وليس هناك مايفسر عنجهيتها وسفالاتها في هذا المضمار كبقية العصابات المافيويات الحاكمات في بلاد المسلمين بأمر الصهيوصليبية غير خوفها منهم أحراراً طلقاء وستستوبلها عاقبته خوفاً منهم أحراراً أسراء
28 شوال 1432هـ ـ 26 أيلول 2011م



 

sabra4


أمس كانت صبرا أمس كانت شاتيلا : أمس متى كان الأمس ، 6،1م × 0،1م ، عام 1987، زيت على قماش الرسم
 
 

 

 

 عندما يصيب الأختلال العصابات الصفوية الحاكمة بأمر الأحتلال الصهيوصليبي في العراق
 

malki_qabr_khumaini1

البلطجي نوري المالكي منحنياً لقبر سيده وابن جلدته المجرم المجوسي مثله خميني


ومن الطبيعي بلزوم حباطاتها المتفاقمات ان تمتنع عن اصدار جواز سفر جديد للفقير لله والغني بفيضه ناجي الحازب آل فتلة استناداً إلى جوازه المرقم 1559211- 14211 س والمنتهية مدته في 14-1-2011 عبر وكرها المسمى بـ " القنصلية العامة لجمهوية العراق" في فرانكفورت بألمانيا الآتحادية في رسالة تحمل تأريخ 11-7- 2011 بلغة ألمانية ركيكة للغاية ولكنها مع ذلك والحق لايُري إلا بالحق أقل ركاكة من عربيتها وقعها قنصلها المخبر الأطلاعاتي "نوفل البصري" ولم تجد بحكم بلاهتها فرية لتصريف انصعاقها هذا غير مايسخم وجهها ويفضح نذالتها ويهيض خيستها وهي ديمقراطيتها الصهيوصليبية الفاشية أكثر فأكثر وتحديداً بتقولها كون ( شهادة الجنسية التي قُدمت لهذا الغرض ) " فيرألتدد*" بما معناه : ضاربة في القدم أو أكل الدهر عليها وشرب ويبدو ان كاتبها فهمها هكذا والكلمة في هذا المجرى لايمكن إلا أن تأخذ معنى "مستهلكة" وهي نفسها شهادة الجنسية العراقية المرقمة 136665 الصادرة في 18- 7-1968 بمسقط رأسنا عاصمة الرشيد بغداد ورقم محفظتها 31029-1968 وكانت قد صدرت بموجبها جميع الجوازات التي حملناها منذ ذلك التأريخ ونحن إذ نخص من بينها الجواز المذكور أعلاه فلآنه صدر ببرلين في 15-1-2007 في حقبة الأحتلال الصهيوصليبي من قبل عصابته الصفوية نفسها التي كان عليها القيام بذلك منصاعةً وماستفعله في حقبته هاته منصاعة والله خير الناصرين
8 رمضان 1432هـ ـ 8آب 2011م


*- veraltet


 
 


 

الله أكبر والعزة للأسلام وبه

ara-irel-majdi2

وصولاً إلى عُراعر المجد ، 8،1م×89،0م ،أكريل على قماش الرسم

 

 



هذريانات عبدالستار ناصر
كن من الكريم على حذر إذا أهنته ومن اللئيم إذا أكرمته ومن العاقل إذا أحرجته ومن الأحمق إذا رحمته ومن الفاجر إذا عاشرته
أبو عمرو بن العلاء رحمه الله


ليست الصدفة هي التي قادتني إلى مقال عبدالستار ناصر "خطاب مفتوح أمام " فاطمة المحسن المنشور في جريدة "الرياض" السعودية الصفراء في 30 تشرين الثاني 2000 وانني استطيع فيما يتعلق بنا تفرس الأسباب الموجبة لأنتشاره على شبكة الأنترنت بعد كل هذه الأعوام الطويلات في هذه الفترة بالذات حيث ضاقت المساحات على خيولنا مما استدعى نزولنا منها ولانزال نقاتل بشراسة ولله الحمد راجلين وسنعرض لها عندما نستشعر ضرورة لذلك والحق لايرى إلا بالحق انه كان فيما ذهب هو إليه نزقاً ومبتذلاً وبهذا القدر وذاك تافهاً ( ومرة خاصة جدا عندما تكرر نشر قصتي "سيدنا الخليفة" في جريدة (السفير) البيروتية عن طريق الشاعر (ناجي الحازب) الذي أراد السخرية من نظام بغداد على حساب رأس المسكين) على نقيض تام وصارخ لما حدث بالفعل آنذاك وبالتحديد في بيروت ببداية 1974 عندما قمنا بصياغة نداء بعد اعتقاله بفترة أي بعد نشرها في الصحافة البعثية التي كان هو أحد مرتزقتها المعروفين عرضنا في تضاعيفه إلى هذا الأجراء التعسفي وعلاقاته الفاشية على الرغم من تحفظنا على "تفرقعاته " و"سلوكه الزئبقي" ولم نتوقف عند هذا الحد بل عملنا على توقيعه من قبل أبرز الكتاب اللبنانين قبل نشره والقصة المذكورة في جريدة " السفير" وصحف أخرى مما كان سبباً خاصة بعد اصداره والقصة ومقال عن" التعذيب في معتقل قصر النهاية" في كراس مقتطع في اطلاق سراحه اعتبره هو نفسه سبباً "في أنقاذ حياته من موت محتم"أجزلني شخصياً بعد عشرين عاماً من تأريخه الشكر عليه وماعدا ذلك فيدخل في مضمار هذرياناته التي عُرف هو فيها وبها ولله في خلقه شؤون
10 رجب 1432هـ ـ 12 حزيران 2011م


 

 

 

 
 
على آثارنا بيض حسان نحاذر أن تُقسم أو تهونا
إذا لم نحمهنَّ فلا بقينا  لشيء بعدهن ولا حيينا

عمرو بن كلثوم
abugraib2

أبوغريب، 128،0م×115،0م، أكريل على قماش الرسم

 



 



نصرٌ من الله وفتحٌ قريب
ekumawi

 ولاأزال في الجامع الأمويّ، 126،0م×136،0م إلى خليفة الفتوحات ومستطردها على مر العصور معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه

 



 
 

 

 


 
لنستحصد العلائق الجهادية الجهادية إستراتيجياً
وصولاً لتحرير فلسطين كلها شبراً شبراً

gaza.jpg

غزة ٌ أم جنين أم أنها كفر قاسم أو التقتيل صبرا شاتيلياً أكريل على قماش الرسم


 
 

 
بحمية ضد الأحتلال الصهيوصليبي

abuumar1

أكريل على قماش الرسم ـ 70،0 م × 70،0 م